الخارجية الفلسطينية تندد بطرد إسرائيل ممثل “هيومن رايتس ووتش”

 

رام الله – (د ب أ)- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم الاثنين قرار إسرائيل طرد ممثل منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية عمر شاكر.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن طرد شاكر “بعد عملية تضييق وملاحقة استمرت أكثر من 18 شهرا، يعد إمعانا في محاولات إسرائيل لإسكات جميع الأصوات وجهود تسليط الضوء على الاحتلال وقمعه وعنصريته وما يرتكبه من جرائم وانتهاكات صارخة للقانون الدولي”.

وطالبت الوزارة المنظمات والجمعيات والاتحادات الحقوقية والإنسانية الإقليمية والدولية بـ”إدانة هذه الجريمة التي تحاول إسكات صوت الحقيقة وفضحها على أوسع نطاق”.

وأشارت الخارجية الفلسطينية في هذا الصدد إلى منع إسرائيل لجان تقصي الحقائق والتحقيق المشكلة من مجالس ومنظمات أممية من القدوم إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة للقيام بمسؤولياتها، فضلا عن سياستها بـ”تضييق الخناق وتكميم الأفواه”.

وأيدت المحكمة العليا الإسرائيلية مؤخرا قرار الحكومة الإسرائيلية بطرد شاكر بتهمة تأييده حركة تطالب بمقاطعة إسرائيل، وذلك بموجب قانون صدر عام 2017 يحظر دخول أنصار مقاطعة إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here