الخارجية الفلسطينية تندد بتصريحات “غرينبلات” المنحازة لإسرائيل

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول – نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، الجمعة، بتصريحات مساعد الرئيس الأمريكي، والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات.

وقالت الخارجية في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، تعقيبا على تصريحات غرينبلات لقناة بي بي أس الأمريكية، التي وصف فيها إسرائيل بـ الضحية وأن الضفة الغربية غير محتلة ، إن تلك التصريحات إمعان رسمي في الانقلاب على الشرعية الدولية والقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة .

وأضافت الخارجية مفهوم الواقعية الذي يروج له غرينبلات دفعه لتحويل إسرائيل بكل عنجهية من جلاد محتل إلى ضحية، وأوصله لتبني رواية وأفكار اليمين الحاكم في إسرائيل بإنكار وجود الاحتلال .

وتساءلت الخارجية الفلسطينية بعد أقوال غرينبلات ماذا بقي في خطته المزعومة (صفقة القرن) ليعرضه على الشعب الفلسطيني؟ أم أن لديه الكثير ليقدمه في تلك الخطة لصالح الاحتلال والاستيطان ؟

ووصف المسؤول الأمريكي في مقابلته المستوطنات بالضفة الغربية بـ الأحياء والمدن الإسرائيلية .

وأضافت الخارجية شعبنا قادر على إسقاط هذه المؤامرة، وباق في أرض وطنه متمسكا بكامل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وأن غرينبلات وفريقه وخطته إلى زوال بحكم التاريخ .

و صفقة القرن ، خطة سلام أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. صفقة القرن حصلت عام 1947 بقرار أممي تهويد فلسطين بعد ذبح أوروبا يهودها فأقام يهود دولة بها، وتعززت الصفقة بطرد مدن عربية وإسلامية وشرق أوروبية وروسية يهودها لفلسطين وقنص متنفذوها أملاكهم وصناعاتهم وتجاراتهم فوجه يهود الغرب دولهم لدعم إسرائيل مالياً وعسكرياً وسياسياً بلا حدود، فأنشأت جامعة دول عربية منظمة تحرير بدعم جيوش عربية فهزمتهم إسرائيل، واكتملت الصفقة بتوقيع ممثل فلسطين الشرعي اتفاقية أوسلو مع إسرائيل أخضعت شرق القدس وحق عودة وحدود دويلة الضفة وغزة لتفاوض معها أي تحصيل 50% أو أقل حسب القوة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here