الخارجية الفرنسية: يجب كشف كل الوقائع المتعلقة بقضية مقتل خاشقجي ومحاكمة المسؤولين عن الجريمة

باريس/ الأناضول : جددت الخارجية الفرنسية، الإثنين، دعوتها إلى كشف كل الوقائع المتعلقة بقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وطالبت بمحاكمة المسؤولين عن الجريمة.

جاء ذلك في رد على أسئلة الصحفيين خلال مؤتمر صحفي نشرت منه مقتطفات على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الفرنسية.

وردًا على سؤال بشأن دعوة مقررة الأمم المتحدة أغنيس كالامار الدول الكبرى إلى إعادة النظر بعقد القمة المقبلة لمجموعة العشرين في السعودية، قال متحدث باسم الخارجية الفرنسية خلال المؤتمر إن “موقف فرنسا من قضية خاشقجي معروف جيدًا”.

وأضاف: “لقد طلبنا تحديد الوقائع بوضوح في هذه القضية بالغة الخطورة، واستكمال جميع التحقيقات اللازمة -بما في ذلك احتمالية وجود بعد دولي- ومحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة ومعاقبتهم”.

والأسبوع الماضي، قالت مقررة الأمم المتحدة أغنيس كالامار، إن السعودية مسؤولة عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي، ووصفتها بـ”جريمة قتل على مستوى دولة”.

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي وأثارت استنكارًا واسعا لم ينضب حتى اليوم.

وقبل أسابيع، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرًا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، من 101 صفحة، وحمّلت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدا، مؤكدة وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد محمد بن سلمان.

وذكر تقرير كالامار أن “مقتل خاشقجي هو إعدام خارج نطاق القانون، تتحمل مسؤوليته السعودية”.

كما أوضح أن العقوبات المتعلقة بمقتل خاشقجي يجب أن تشمل ولي العهد السعودي وممتلكاته الشخصية في الخارج، داعياً الرياض إلى الاعتذار من أسرة خاشقجي أمام الرأي العام، ودفع تعويضات للعائلة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الغرب الصليبي وأمريكا والصهاينة لا يعرفون الإنسانية أين إنسانية قتل الفلسطينيين العزل في الشارع بمجرد الشك
    فرنسا تريد الضغط على السعودية لأخذ نصيب من الكعكة أبن كانت قبل هذا فهي أم الإجرام أين مليون ونصف مليون شهيدا جزائريا ثأرنا آت تأكدي ذلك.

  2. من أسبوعين بريطانيا قالت نفس الكلام والان فرنسا عجيب انتم تنسون الجريمة ثم فجأة تتذكرونها المفروض تركيا تطالب بمعاقبة القتلة على أراضيها ولولا تواطئ الاتراك مع الامريكان لما بقي المجرمين حتى الان طلقاء وهم يشكلون خطرا على البشرية لانهم ارتكبوا جريمة في منشأة دبلوماسية بوقاحة عجيبة

  3. كم خسرت من أموال السعودية مقابل مقتل خاشقجي فكم ستشتري السعودية من سلاح مقابل السكوت على هذه الجريمة حتى أن فرعون السعودية تنازل عن اعظم ما في الحياة الدين لارضائهم فلم يفلح وقوى علاقاته مع إسرائيل فلم يقبلوا تنازل عن فلسطين فلم يعجبهم لقد ورط السعودية والسعوديين وسيفعل الله ما يريد انتقاما من فرعون عصره.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here