الخارجية العراقية: لن نشارك في مؤتمر البحرين وموقفنا الثابت من القضية الفلسطينية

بغداد ـ وكالات: أعلن العراق عدم مشاركته في ورشة “السلام من أجل الازدهار” التي تقام في البحرين أواخر الشهر الجاري بدعوة أمريكية، مؤكدا تمسكه بموقفه الثابت إزاء القضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”، “العراق لن يشارك في مؤتمر البحرين، وذلك يعود لموقفه الثابت من القضية الفلسطينية، وهو حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الموحدة وعاصمتها القدس الشريف، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”.

وأضاف الصحاف “هذه القضية مركزية في وعينا الشعبي والسياسي وخطابنا كوزارة خارجية عراقية”.

وأعلنت كل من واشنطن والمنامة في بيان مشترك الشهر الماضي عقد ورشة اقتصادية في المنامة يومي 25 و26 حزيران/يونيو للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، ما اعتبره مراقبون بمثابة خطوة أولى لتنفيذ خطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وقال البيت الأبيض إن المؤتمر “فرصة محورية لعقد اجتماع بين الحكومة، والمجتمع المدني، وقادة الأعمال، لتبادل الأفكار ومناقشة الاستراتيجيات، وحشد دعم من الاستثمارات الاقتصادية المحتملة التي يمكن أن تتحقق من خلال اتفاقية سلام”.

وجاء في بيان مشترك أن البحرين ستستضيف بالشراكة مع الولايات المتحدة، ورشة عمل للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية، بمشاركة مسؤولين سياسيين ورجال أعمال؛ وذلك في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من حزيران/يونيو 2019.

وأكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان، رفضها المشاركة في الورشة الاقتصادية التي ستعقد في البحرين برعاية أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الى كل ابناء الوطن العربي الكبير و الى اخوتنا الاعزاء ابناء فلسطين نقول نحن العراقيون نتحمل كل اذى و كل جوع و كل مرارات السياسة لكننا لا نترك فلسطين. حاصرونا ، غزوا وطننا، قتلوا بالمرض و الجوع اطفالنا لكنهم لم يستطيعوا ان يقتلعوا فلسطين من قلوبنا. لا فرق في العراقي الشيعي عن السني في ذلك. و حين ارادوا ان يصنعوا حكومة عميلة في شمال وطننا و رفعوا اعلام الصهاينة (بظن العملاء ان امريكا و اسرائيل تستطيعان حمايتهم من شعبنا) تولى الحشد الشعبي الباسل انهاء كل شئ في ساعتين!! ان امهاتنا يرضعننا حب فلسطين مع حب العراق.

  2. والله انكم اشرف من الحكام الاخرين
    قالوا لن نذهب والان قالوا سنذهب
    وهكذا لن تعود الثقة مرة ثانية
    وسيسجل التاريخ الحديث هذه الاحداث

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here