الخارجية الروسية: ميزان القوى داخل المعارضة المسلحة السورية يتغير لمصلحة الإسلاميين

syria-islamistok1

موسكو ـ (يو بي أي) – شددت وزارة الخارجية الروسية على ان ميزان القوى داخل المعارضة المسلحة السورية يتغير لمصلحة الإسلاميين.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان ان المجموعات الجهادية تدخل أكثر فأكثر في صراع مع الفصائل “المعتدلة” من المسلحين في سوريا، من أجل السيطرة على توريدات السلاح وغيرها من المساعدات الخارجية، وكذلك السيطرة على مختلف المناطق والمراكز السكنية الهامة.

ولفتت الخارجية الروسية الى ان ميزان القوى داخل المعارضة المسلحة السورية يتغير لمصلحة الإسلاميين، مشيرة إلى ان القوى الراديكالية بعد إظهار تفوقها في القتال، أعلنت عن عدم الاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، والابتعاد عن “الجيش السوري الحر”.

وأشارت إلى ان هذه المجموعات التي شكلت ما يسمى بـ”جيش الإسلام” بقيادة محمد زهران علوش، أعلنت عن السعي الى إقامة الشريعة في سوريا.

وذكرت الخارجية الروسية ان موسكو كانت قد حذرت من مثل هذا السيناريو لتطور الأحداث، ولفتت إلى ان كثيراً من المجموعات الجهادية لا علاقة لها بأية جهة سوى “الإرهاب الدولي”، وهي على استعداد للمضي قدما في القتل والتدمير، وليس فقط في سوريا بل في الدول الأخرى أيضاً، من أجل إقامة “الخلافة العالمية” دون أن تقف أمام أي شيء.

وأكدت ان كل ذلك يشدد على أهمية ما جاء في البيان الختامي للقمة الأخيرة لمجموعة الدول الثماني الكبرى بهذا الشأن، وخاصة الدعوة الموجهة إلى الحكومة السورية والمعارضة لبذل قصارى الجهود من أجل طرد “الإرهابيين” من البلاد أو القضاء عليهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here