الخارجية الروسية تطالب إسرائيل بالكف عن مهاجمة الأراضي السورية بعد الغارات العنيفة التي شنتها مؤخرا وزعمت استهداف مواقع إيرانية

موسكو ـ (د ب أ)- طالبت الخارجية الروسية إسرائيل اليوم الأربعاء بالكف عن شن هجمات على الأراضي السورية، وذلك بعد الغارات العنيفة التي شنتها إسرائيل مؤخرا والتي قالت إنها استهدفت مواقع إيرانية.

وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، للصحفيين :”يتعين أن تتوقف ممارسة شن الهجمات الفجائية على أراضي دولة ذات سيادة، في هذه الحالة سورية”.

ونقلت وكالة “تاس″ الروسية عن زاخاروفا القول :”يتعين علينا أن نمنع تحول سورية، التي عانت على مدار السنوات الماضية من الصراع المسلح، إلى ساحة لتحقيق الأهداف الجيوسياسية”.

كانت إسرائيل شنت ليلة الأحد/الاثنين هجمات على الأراضي السورية، وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنها أسفرت عن مقتل 21 شخصا، ستة منهم من القوات الحكومية والمسلحين السوريين الموالين لها، بالإضافة إلى 15 عنصراً من جنسيات غير سورية، بينهم 12 على الأقل من الحرس الثوري الإيراني.

ووصف المرصد القصف بأنه “الأشمل والأعنف” على قوات النظام، وحلفائه.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذه سخريه المطالبة أميركا تزود اسرائيل باحدث الطائرات والصواريخ وتدعمها لوجستيك والروس بالتصريحات ما يخص اسرائيل ان دعم روسيا لسوريا في حرب الإرهاب هو دفان روسيا عن النفس وإلا تنبأت من الإرهابين مثل اخط الرهائن في موسكور والهجمات الارهانيه ضد روسيا والصين تدخل موسكو هو لمصلحتها

  2. روسيا تطالب اسرائيل !!! العالم من ٧٠ سنة يطالب اسرائيل بعدم سرقة أراضي الفلسطينيين وبعدم ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين وبعدم الاعتداء على الدول العربية لكن اسرائيل لا تسمع لانها كيان استعماري مارق لا يحترم قوانين دولية ولا هو له علاقة بالانسانية هو كيان عنصري لدرجة اصبحت مكشوفة لكل العالم اسرائيل لا نفهم الا لغة القوة والردع اسرائيل لا تستجيب الا عندما يصبح ثلاثة ارباع مواطنيها في الملاجئ خوفا من صواريخ المقاومين سواء في غزة او في جنوب لبنان

  3. هذا المرصد مئه بالمئه مرصد غربي تابع للمخابرات العربيه الخبر يعطي الأعذار لإسرائيل من هو هذا المرصد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here