الخارجية الإيرانية: مزاعم بن سلمان حول وجود قادة القاعدة في إيران “كذبة كبيرة” ولن يستطيع إخفاء دور السعودية وزعمائها في صناعة أخطر التنظيمات الإرهابية في التاريخ المعاصر

طهران  ـ (د ب أ)- شن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي هجوما على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وقال إن تصريحه بشأن وجود قادة تنظيم القاعدة في إيران “كذبة كبيرة”.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول إن “بن سلمان بهذه الأكاذيب الساذجة، لن يستطيع إخفاء دور السعودية وزعمائها في صناعة أخطر التنظيمات الإرهابية في التاريخ المعاصر”.

وقال :”في السنوات الأولى من الهجوم الأمريكي على أفغانستان … تسلل عدد منهم بشكل فردي وغير قانوني عبر الحدود الإيرانية الطويلة مع أفغانستان فاحتجزتهم السلطات الإيرانية وسلمتهم إلى دولهم طبقا للوثائق والشواهد الموجودة، ومن بينهم عدد من أفراد عائلة زعيم القاعدة أسامة بن لادن”.

وتابع :”نظرا لأن هؤلاء كانوا يحملون الجنسية السعودية تم إعلام الرياض بذلك، وبالتنسيق مع السلطات السعودية تم تسليم ابنة بن لادن إلى السفارة السعودية في طهران، أما باقي الأفراد فكان رأي السعوديين أن يعادوا إلى نفس الحدود التي دخلوها بشكل غير قانوني، وهذا ما تم فعلا” .

واتهم المتحدث الاستخبارات السعودية بالمسؤولية عن “تأسيس القاعدة”.

كان ولي العهد السعودي اتهم إيران بإيواء “الزعيم الجديد لتنظيم القاعدة وهو ابن أسامة بن لادن، وكذلك عناصر التنظيم”، واتهمها أيضا في مقابلة تلفزيونية بأنها “ترفض تسليمهم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here