الخارجية الإيرانية: اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل ينتهك الاتفاقيات الدولية

طهران/ محمد قورشون / الأناضول

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل يعد انتهاكا للاتفاقيات الدولية.

وفي تصريح لوكالة أنباء جامعة آزاد الإسلامية (آنا)، الأربعاء، وصف قاسمي قرار أستراليا بـ “الخاطئ وغير المحسوب”.

وأشار إلى أن القرار يعد انتهاكًا لجميع القرارات الدولية المتعلقة بالأراضي المحتلة و فلسطين.

وبين أن خطوة أستراليا لن تخدم حل مشكلة فلسطين والشرق الأوسط، وسيؤدي إلى زيادة التوتر في المنطقة.

والسبت الماضي، أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، اعتراف بلاده بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنه قال إن نقل السفارة لن يتم قبل تسوية سلمية مع الفلسطينيين.

وفي نوفمبر/تشرين ثان الماضي جدد “بولسونارو”، الذي فاز برئاسة البرازيل في أكتوبر/تشرين أول، وعده الانتخابي بنقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، لكنه قال بعد أيام إن خطط برازيليا بهذا الخصوص “لم يتم

حسمها بعد”.

ونقلت الولايات المتحدة وغواتيمالا سفارتيها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس في مايو/أيار الماضي، بعد أشهر من إعلان واشنطن اعتبار المدينة الفلسطينية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ونتج عن ذلك تنديد دولي كبير، وقطع القيادة الفلسطينية اتصالاتها مع البيت الأبيض.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here