الخارجية الأمريكية: نشجع التفاوض المباشر بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتعزيز التقدم التاريخي في التطبيع مع إسرائيل

تونس- (د ب ا)- أعربت الناطقة الرسمية الإقليمية لوزارة الخارجية الأمريكية، إيريكا تشوسانو، عن استعداد واشنطن لدعم حوار مباشر جديد بين القيادات الفلسطينية والعربية، التي عارضت خطة السلام الأمريكية التي تُعرف بـ«صفقة القرن» والقيادات الإسرائيلية، تمهيداً لتسوية دائمة تضع حداً لما يتعرض له الفلسطينيون والإسرائيليون من معاناة منذ عقود.

جاء ذلك في مقابلة اجرتها معها صحيفة”الشرق الأوسط” خلال مشاركة تشوسانو مع مسؤولين امريكيين، في المؤتمر الاقتصادي الدولي الذي نُظم في تونس أول من أمس الخميس بمشاركة 30 دولة، تحت عنوان «ازدهار أفريقيا».

وقالت تشوسانو، في المقابلة التي نشرت اليوم السبت :”الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي هذه الرؤية إلى مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، وإلى تعزيز التقدم التاريخي القائم بالفعل في مجال تطبيع العلاقات مع إسرائيل في المنطقة. والأمر الآن متروك للقادة لاتخاذ إجراءات شجاعة وجريئة لإنهاء الجمود السياسي، والبدء في مفاوضات مباشرة، وجعل السلام الدائم والازدهار الاقتصادي حقيقة واقعة. لقد تلقينا بالفعل رسالة من الحكومة الإسرائيلية توافق فيها على التفاوض مع الفلسطينيين على أساس هذه الرؤية، وإعطائها فرصة لمدة أربع سنوات”.

وعن الوضع في ليبيا، قالت تشوسانو:”إننا نقف مع الشعب الليبي في سعيه إلى بناء مستقبل آمن وخالٍ من التدخل الأجنبي. يتعيَّن على الجهات الخارجية أن تتوقف عن تأجيج الصراع، واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، والالتزام بالتعهدات التي تم التقدم بها في مؤتمر برلين”.

وأضافت “نحن ندعم جهود الأمم المتحدة لإعادة إطلاق حوار سياسي بين الليبيين. تحث الولايات المتحدة جميع الأطراف الليبية على الموافقة على وقف دائم لإطلاق النار”.

وعن إيران، قالت الناطقة الأمريكية: “لا تزال حملة الضغط الأمريكية القصوى المبنية على ممارسة الضغط الاقتصادي والعزلة الدبلوماسية والردع العسكري الموثوق، مستمرة”.

وتابعت ” لقد بيَّنت الولايات المتحدة وحلفاؤها أن على النظام الإيراني أن يغيِّر سلوكه ويتصرَّف كدولة طبيعية، أو يخاطر باستمرار عزلته الدبلوماسية عن بقية العالم”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لا تفاوض ايها العملاء لصهاينة هذا الزمان الان تتكلم المقاومة و الجهاد بكل انواعه في سبيل الله
    و الصهيوني ترمب خليه يتفاوض مع نفسه و اليهود الصهاينة و فقط و هذا يكفيه اما تريدون ان تعطوا لباس على مقاسكم بالتفاوض مع الفلسطنيين فالف لاء ايها المجرمون

  2. تحية وبعد …
    معها كل الحق … هل تظنوا أن ٢٧ سنة من المفاوضات كافية، بالطبع لا، فهم حتى الآن لم يتمكنوا من زرع أول مليون مستوطن “محتل”، فلنعطهم المزيد من الوقت فعلام العجلة؟ فلم يتبق لنا من أرضنا “أرض الميعاد” ما يستحق عناء المفاوضات، نفسي أعرف مفاوضينا،الذين دخلوا بموسوعة غينيس لأطول أنفاس تفاوضية في التاريخ، هل شافوا الكوشان تبع أرض الميعاد وتأكدوا أنه مش مزور، لا عزاء للضعفاء.…
    مش مهم … خلينا مشغولين عالفيس بوك والتويتر والسوشيال ميديا وعالبلاوي اللي عيب نحكيها … المهم … كم مليون وصل عدد العشاق المتابعين لفلانه وعلانه وفلان وعلان من المحروسين حبايبنا اللي بنعشقهم شي منهم لله زورًا وشي منهم فيما يغضب الله ومع سبق الإصرار، وكم وصل عدد الملايين في جيوب المستفيدين ولسه في ناس منتظرين دورهم
    احنا مالنا خلينا نعيش … البهايم مش أحسن منا … بس يا جماعة بدكم الصح ولا ابن عمه … بدكم الصح لانه بتخافوا من أولاد العم … تمام … البهايم أحسن …
    وهنا أدرك شهريار الصباح، ولم يبق للحديث عن التطبيع فرصة، فأكاد أن أنفجر ولا داعي للجلطات وكل ما أتمناه أن أعيش بعض الوقت علني أرى شيئًا يوحي بعودة الروح إلى أمتنا … ليس بأجساد أطفالنا ولكن برجال قادرين على حماية أطفالنا وتحرير أرضنا.
    فلماذا وكيف وكل أسئلة الاستفهام والتعجب والاندهاش والغضب عن سبب احتقارنا لهذه الدرجة، وإلى متى يا غنم؟
    والله حتى الغنم ساعات بتغضب وبتنطح وترافص !!!!!
    وسامحونا

  3. مره فى التلفزيون شاهدت ترمب وبجواره نتنياهو وعباس فى البيت الابيض وقال نتنياهو بالحرف : الارض ( يقصد فلسطين قبل سنة 1948 ) كلها ارضنا والفلسطينيون ضيوف عندنا … ماذا تتوقعون من مفاوضات مباشره اوغير مباشره ؟ … ويبدو ان مصر لا ترى رجوع القدس الشرقيه لفلسطين ( فى عهد نتنياهو وترمب ) ولذلك طلب شكرى من الفلسطينين الجلوس والتفاوض مع اسرائيل من خلال قنوات والتأنى مع الصبر الكثير .

  4. ”الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي * هذه الرؤية *
    إلى مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين،
    وإلى تعزيز التقدم التاريخي القائم بالفعل في مجال
    تطبيع العلاقات مع إسرائيل في المنطقة.
    والأمر الآن متروك للقادة لاتخاذ إجراءات شجاعة
    وجريئة لإنهاء الجمود السياسي، والبدء في
    مفاوضات مباشرة، وجعل السلام الدائم والازدهار
    الاقتصادي حقيقة واقعة. لقد تلقينا بالفعل رسالة
    من الحكومة الإسرائيلية توافق فيها على التفاوض
    مع الفلسطينيين * على أساس هذه الرؤية *،
    وإعطائها فرصة لمدة أربع سنوات”.

    مختصر مفيد يتم فرض * هذه الرؤية * علينا،
    أي الخطة التي تم طرحها لتصفية فلسطين !!
    .
    هيهات منا الذلة
    عاشت فلسطين حرة عربية
    والإحتلال زائل لا محالة
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here