الحياة: الرئيس الفلسطيني سيعلن دولة تحت الاحتلال ويطلب من العالم الاعتراف بها

القاهرة ـ (د ب أ)- كشفت صحيفة “الحياة” اللندنية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من دول العالم، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد غد الخميس، الاعتراف بدولة فلسطينية، تحت الاحتلال، على حدود عام 1967، بما فيها القدس الشرقية.

ونقلت الصحيفة اليوم الثلاثاء عن مسؤول فلسطيني بارز القول إن “الرئيس عباس سيبلغ الجمعية العامة أن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، سيعلن في اجتماعه المقبل دولة فلسطين تحت الاحتلال، وسيطلب من الدول الـ 138 التي اعترفت بفلسطين عضواً مراقباً في الأمم المتحدة العام 2012، أن تبادر إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية على الحدود ذاتها، وهي حدود العام 1967 “.

وأضاف المسؤول أن عباس سيطلب من دول الاتحاد الأوروبي التي لم تعترف بدولة فلسطين، أن تبادر إلى الاعتراف بها، وأن تدعو إلى مؤتمر دولي للسلام ليكون بديلا من الرعاية الأمريكية الحصرية لعملية السلام.

وقال مسؤولون إن عباس سيُعلن وقف العمل بالتفاهمات السابقة مع الإدارة الأمريكية في شأن الانضمام إلى منظمات ومواثيق دولية، وسيعلن أن الاجتماع المقبل للمجلس المركزي المتوقع في تشرين أول/أكتوبر المقبل سيدرس إعادة النظر في الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل بسبب عدم التزامها بهذه الاتفاقات.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. في الحقيقة الشعب الفلسطيني باتظار قرارات تعيد له بعض كرامته المسلوبة وعلى رأسها سحب الاعتراف بدولة الكيان أو تعليقة عل الاقل وانهاء ما يسمى بالتنسيق الامني مع العدو وعودة الامور الى المربع الاول حيث لاحرب ولا سلم أفضل من الوضع القائم الحالي .

  2. كل الاحترام لشيخنا الحبيب احمد الياسيني الحمد لله انك بخير كل ماجاء في تعليقك هو الحقيقه التي علينا الاقتداء بها لكن عباس وزمرته لن يتركوا السلطه قبل تدمير القضيه بالكامل لمصالحهم الخاصه لصوص

  3. اذا حدث ذلك الإعلان ولا اضن ان عباس يجروء على ذلك
    فلن تجرؤ اي دوله عربيه على الاعتراف بهذه الدولة

  4. ربما يمهد الناطور عباس إلى “عقد اتفاق “خوكلو” يوضح له من خلاله طريق العيش ونمط الحياة الراقية وراء القضبان !!!

  5. على بركة الله ياابا مازن اسحبوا اعترافكم بالدولة العبرية العنصرية هذه واعلنوها دولة فلسطينية منكوبة تحت الاحتلال الصهيوني العنصري اتمنى عدم التراجع كما ادعو الله ان لايقوم المحيطين بالرئيس بالتأثير عليه وتخويفه ليتراجع او محاولة تسميمه كما فعلو مع عرفاات لقد قدمت سلطة اوسلو تنازلات لهذا الاحتلال العنصري الذي يرفض الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بالحياة يريد ان يبتلع كل فلسطين اتمنى من السعودية ان تبقى خارج التدخل في قضية فلسطين ارجو من بن سلمان ان يخرج فلسطين من حساباته ويكفيه العدوان على اليمن وارسال مجاهديه الى سورية لصالح اسرائيل يكفيك ياابن سلمان التآمر على الدول العربية لصالح المستعمر والمحتل الذي يحتقر كل ماهو عربي بمافيهم دول الخليج العربي لا اعلم لماذا لا يكون لديكم كرامة مثل ايران لماذا يمعن ترانب في اهانتكم وانتم لا تشعرون بالمهانة ماالذي حصل لكم يااعراب الجزيرة العربية ؟ الى هذه الدرجة ضرب الله على عقولكم وعلى قلوبكم ففقدتم الاحساس كما فقدتم الانسانية ؟

  6. اولا وقبل كل شيئ الغي النعاون الامني من اعداء الله من بني اسرائيل
    لا نريد جعجعة فارغة وتسجيل مواقف

  7. يامحمود عباس !
    وماذا تسمي دولة الإفلاس التي ستقترحها بعد مرور 70 عاما على النكبة الصغرى 1948 ؟ وانقضاء 35 عاما على النكبة الكبرى اتفاقية اوسلو )المشئومة عام 1993 ؟
    ياعباس جاء اقتراحك عذا كما يقول مثلنا الفلسطيني بعد خراب عبوين ؟
    ولانك تجهل ماهي عبوين !اقوللك انهاالقرية الفلسطينية التي هدمها الزلزال الذي ضرب منطقة نابلس في 11 تموز / يوليو 1927 واذا تعذر عليك فهم المثل الفلسطيني اقول لك بالمثل الفرنجي بعد خراب مالطا ؟
    ياعباس اقتراحك هذا لم يعد قائما لامن قريب ولامن بعيد ولامن سابق ولا من لاحق فقد اصبح غير واقعي ولاعملي امام الامر الواقع الذي فرضه عليك زعماء شذاذ الافاق الصهاينة لانك قصير البصروالبصيرة انت وازلامك في سلطتك الكئيبة الحسيرة ؟
    ياعباس
    الشعب الفلسطيني عرف طريقه وهي واحدة في الهدف والمصير “عاشت فلسطين حرة عربية ابية مستقلة من النهر الى البحر ” اما دولة غير ذلك هي دولة الخناس والافلاس Too Late Too Little ؟
    ياعباس
    فلسطين لن تعود بألغاء الكلاشينكوف والكفاح ،وانما فقط بالمدفع والسلاح ؟
    فما اخذ بالقوة لا يٌسترد إلا بالقوة ! ولا يفل الحديد إلا الحديد وشعب فلسطين الجبارين و سواعدهم فولاذ اقوى من
    الحديد ولا يحرث الارض سوو عجولها وشعب فلسطين هم رجالها ابا عن جد والى الحفيد وحفيالحفيد ؟
    فلسطين في ارضها سمن الشهيد وبالشهيد غدا ستعود بإذن الله !
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here