الحوثيون يعلنون مهاجمة قاعدة الملك خالد الجوية بطائرات مسيرة ومخازن سلاح ومواقع عسكرية أخرى في منطقة خميس مشيط وعسير.. والتحالف العربي يعلن اسقاط طائرتين مسيرتين حوثيتين اطلقتا باتجاه السعودية

صنعاء ـ (د ب أ)-صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” عن اعترض وإسقاط طائرتين مسيرتين مساء اليوم الاثنين كانت قد أطلقتهما الميليشيا الحوثية “الإرهابية المدعومة من إيران من صنعاء باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة خميس مشيط”.

وأوضح العقيد الركن تركي المالكي بأن المالكي أن” عملية الاعتراض والإسقاط للطائرتين المعادية نتج عنها سقوط الشظايا والأجزاء بأحد الأحياء السكنية مما نتج عنه تضرر أحد المباني السكنية بأضرار طفيفة وبعض المركبات، دون وجود خسائر بالأرواح ولله الحمد”،بحسب وكالةالأنباء السعودية(واس).

واوضح “العقيد المالكي أن محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بتعمد استهداف المدنيين تعبر عن إفلاس المليشيا الإرهابية ونهجها اللاأخلاقي بمثل هذه الأعمال الإرهابية، وأن هذه الهجمات الإرهابية والعدائية المتكررة ممنهجة لاستهداف المدنيين في مخالفة واضحة وصريحة للقانون الدولي الإنساني ما يعد جريمة حرب”.

وأكد “استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية وتحييد القدرات الحوثية وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”. كانت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، قد اعلنت مساء اليوم الاثنين، استهداف قاعدة الملك خالد الجوية السعوديةبخميس مشيط -بعسير- بعدد من طائرات قاصف كي تو”،

وتقود السعودية منذ نحو خمسة أعوام تحالفاً عسكري، ضد مسلحي الحوثيين في اليمن، لمساندة القوات الحكومة اليمنية،بناء على طلبها ، في استعادة شرعية البلاد.

وأعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيون)، مهاجمة قاعدة الملك خالد الجوية بعسير ومواقع عسكرية أخرى في المملكة العربية السعودية، بطائرات مسيرة.

وأكد الناطق باسم قوات صنعاء الموالية لجماعة أنصار الله (الحوثيون) “شن هجمات بطائرات مسيرة استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية، ومخازن سلاح ومواقع عسكرية أخرى، في منطقة خميس مشيط، في عسير جنوب غرب السعودية”.

وقال العميد يحيى سريع عبر صفحته على موقع “فيس بوك” إن “الطيران المسير نفذ عمليات واسعة باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط -بعسير- بعدد من طائرات قاصف 2k استهدفت مخازن أسلحة تذخير الطائرات الحربية ومواقع عسكرية أخرى”.

وأضاف سريع “كانت الإصابة دقيقة وأدت إلى حريق كبير في مخازن الأسلحة وتسببت بحالة كبيرة من الإرباك والهلع”.

وقال متحدث القوات المسلحة إن “عمليات الجو المسير تأتي ردا على جرائم العدوان وغاراته المتواصلة والتي كان آخرها 20 غارة جوية خلال الـ24 ساعة الماضية”.

وأضاف: “عملياتنا مستمرة وستتوسع دائرة الاستهداف بالشكل الذي لايتوقعه النظام السعودي طالما استمر في عدوانه وحصاره”.

وتتواصل على الأراضي اليمنية منذ أكثر من 4 سنوات معارك عنيفة بين جماعة “أنصار الله” وقوى متحالفة معها من جهة وبين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية مدعوما بتحالف عسكري من دول عربية وإسلامية تقوده السعودية من جهة أخرى.

ويسعى التحالف وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” في كانون الثاني/يناير من العام 2015.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. لا ادري اهو الغباء أم الجهل أم البلادة عندما يصفون هجمات الحوثيين بحسب ادعائهم على المدنيين بالإفلاس والإرهاب والنهج اللا اخلاقي ، ماذا عنكم ، يكفيكم نهجا لا اخلاقيا معاداة الشعوب وعمالتكم لامريكا وإسرائيل ، والله انتم كالشيطان الرجيم ما من مصيبة او شهيد او جريح او يتيم او مسجون او فقير او مريض او جائع في بلاد المسلمين الا ولكم يد فيها ، لقد حملتم أوزارا كثيرة تنوء الجبال بحملها ، لا أقول خافوا الله فأنتم لا تعرفونه فمن يسيل الدماء وينشر الناس ويغتصب ويتحرش بالنساء في السجون ويفتح الخمارات والمراقص لا يعرف الله حتما ، الم تقصفوا مستشفيات اليمن وبيوت عزائهم ومدارسهم ، الم تحاصروا اليمن ومنعتم عنه الدواء والطعام والغذاء حتى فتك به المرض والجوع والكوليرا ، لا اعرف باي وجه ستواجهون الله يوم القيامة ، لم يفعل ابا جهل وابا لهب بالمسلمين مثل ما فعلتم ثم يخرج متحدث يقول نهج لا اخلاقي ، عجيب هذه الطينة من البشر

  2. خمس سنوات ونظام آل منشار يحارب جماعة أنصار الله المدعومة من إيران رغم أن آل منشار مدعومين من امريكا والكيان الصهيوني والغرب وبأسلحة تساوي المليارات من الدولارات وبدون نتيجة ِ ومن هنا يجب أن يستنتجوا هؤلاء الأغبياء أن لا أمريكا ولا الصهاينة ولا الغرب ولا أسلحتهم الباهظة الثمن قادرين على حمايتهم وأن إيران هي وحدها القادرة على حمايتهم وحماية المنطقة وهذا هو الواقع لذا يجب عليهم التراجع عن سياستهم الهمجية والسعي الى تحقيق السلام والمصالحة مع الأشقاء ووضع يد في يد مع الجمهورية الاسلامية وإيقاف كل أشكال التطبيع والتعاون مع الكيان الصهيوني . وهذا الدي سينقد مملكتهم من الزوال.

  3. سيروا يا أهل اليمن الى الامام ولقنوا التحالف السعودي خدام أمريكا والصهاينة أكبر درس في حياتهم عن قوة وشجاعة شعب اليمن

  4. سبحانك يا رب يا قاهر الجبارين ومذل المتكبرين ، ما خاب من توكل عليك ، تعز من تولاك وان كان ضعيفا وتذل من تولى غيرك وان كان جبارا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here