الحوثيون: ما يقرب من مئة ألف مريض يمني يحتاجون للسفر للخارج للعلاج والمعاناة مستمرة بالرغم من كل المناشدات الانسانية لفتح مطار صنعاء 

27e21

صنعاء (د ب أ)- أفادت وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين باليمن، الاثنين، بأن معاناة المرضى اليمنيين المحتاجين للسفر للخارج مستمرة بالرغم من كل المناشدات الإنسانية لفتح مطار صنعاء الدولي والسماح لهم بالسفر عبره.

وقال عبدالحكيم الكحلاني، الناطق باسم الوزارة، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، :”لقد نبهت وزارة الصحة مرارا وتكرارا بأن هنالك ما يقارب 100 ألف مريض يمني يحتاجون للسفر للخارج لطلب العلاج، وأنه يُتوفى منهم تقريبا 32 إلى 35 مريضا يوميا نتيجة عدم السماح لهم بالسفر عبر مطار صنعاء الدولي المغلق منذ نحو عام ونصف دون وجه حق”.

وتابع الكحلاني :”المعروف طبيا بأن من يحتاج للسفر للخارج يحتاج إلى إسعاف خلال نصف ساعة أو ساعة إلى الطائرة بينما السفر عبر مطاري سيؤن وعدن والذي يستغرق 18 إلى 24 ساعة سفر محفوف بالمخاطر الطبية والأمنية، وأكدت هيئة الطيران المدني يوم أمس أن حالة تتوفى من كل عشر حالات في طريقها البري إلى تلك المطارات”.

وبحسب الكحلاني، فإن التقديرات الإحصائية لدى الوزارة تشير إلى أن حوالي 15740 مريضا قد توفوا بسبب هذا الحرمان من استخدام مطار صنعاء الدولي”.

وأكد أن الوزارة “ستقف إلى جانب أقارب كل هؤلاء الضحايا في رفع قضايا في المحاكم المحلية والدولية لأخذ حقوقهم والتعويضات اللازمة من كل من تسبب في قتل أقاربهم”.

ومنذ نحو عام ونصف تحظر قوات التحالف العربي، بقيادة السعودية، حركة الطيران المدني من وإلى مطار صنعاء الدولي، عدا الطائرات الخاصة بالأمم المتحدة والمنظمات الدولية بغرض نقل المساعدات الإنسانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here