الحوثيون : جلسات البرلمان اليمني في سيئون “غير شرعية” الشعب هو مصدر الشرعية.. ولايعترف إلا بالنواب الصامدين مع وطنهم وشعبهم والنواب الذين تم انتخابهم السبت”

صنعاء-(د ب أ)-استنكرت جماعة انصار الله الحوثية في اليمن الاحد انعقاد اجتماع البرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، شرقي البلاد ، معتبرة أنه “اجتماع غير شرعي”.

وقال حسين العزي، نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين (غير معترف بها دولياً)، حسبما أفادت وكالة الانباء “سبأ”، الخاضعة لسيطرة الحوثيين إن “الشعب هو مصدر الشرعية، ولايعترف إلا بالنواب الصامدين مع وطنهم وشعبهم والنواب الذين تم انتخابهم السبت”.

وأضاف العزي :”أما من يجلبهم سفير، ويصفّهم كالنعاج ليؤيدوا حصار الشعب واحتلال الأرض ويصفقوا لقتلة الأطفال ومغتصبي الأعراض المصونة فهم بنظر الشعب مرتزقة ولن تجد أصيلا يعترف بهم”.

واعتبر العزي أن الاعضاء الذين قبلوا بالمشاركة في البرلمان الذي عقد في سيئون ” أسقطوا عضويتهم ومن حق البرلمان(الخاضع لسيطرة الحوثيين) التحضير مرة أخرى لانتخابات تكميلية”.

وانطلقت يوم السبت في مدينة سيئون، جلسة البرلمان اليمني، للمرة الأولى بعد توقف لأكثر من أربعة أعوام، منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء بقوة السلاح عام .2014

وحظى مجلس البرلمان بترحيب دولي واسع، معتبرين ذلك تقدماً في العملية السياسية.

وحضر جلسة البرلمان، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ووزراء حكومته، إلى جانب السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، وسفراء اخرين.

وبث التلفزيون اليمني الرسمي انطلاق البرلمان، حيث بدا بعملية انتخاب هيئة الرئاسة البرلمانية، بمشاركة 141 نائباً وتم اختيار سلطان البركاني، رئيساً للبرلمان بالإجماع.

وجاء انعقاد البرلمان في سيئون، بناء على قرار اصدره هادي، بموجب القانون الذي يسمح له كرئيس لليمن بتحديد أي منطقة داخل البلاد لعقد جلسات البرلمان، في حال عدم سماح الأوضاع الأمنية لانعقادها في العاصمة السياسية (صنعاء).

وتزامن انعقاد البرلمان في سيئون يوم السبت، مع انطلاق انتخابات المقاعد الشاغرة لأعضاء مجلس البرلمان المتوفين في المناطق الخاضعة لسلطة الحوثيين، من أجل زيادة أعداد الأعضاء الموالين لهم في البرلمان لاستكمال نصابه.

يذكر أن أعضاء مجلس البرلمان تم انتخابهم عام 2003 وتم التمديد لهم بسبب الأزمات المتلاحقة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ماذا يستفيد الشعب اليمني من مجلس النواب الذي في صنعاء أو في سيئون، أي شرعية في بلد مزقته الأطماع من كل الجهات
    ليت فيهم رجل وطني
    كل يغني على ليلاه

  2. لإداري اذا كانت قناة الحدث السعودية التي انفردت بنقل الحدث أصبحت يمنيه المهم الكل اصبح قابل للبيع بالمال السعودي والاماراتي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here