الحملة الأهلية تنعي أنيس النقاش رمز لجميل كانت وطنيته لا تكتمل إلا بتحرير فلسطين

 

 

نعت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة أحد رموز الانتصار لفلسطين ولقضايا الأمة، أبن بيروت الوفية لكل قضية عادلة الأستاذ الكبير أنيس النقاش صاحب الجولات والصولات في ميادين المقاومة والنضال والتحليل والفكر الذي ربط حياته بالقضية الأمة وهي قضية فلسطين، وبقي متمسكاً بنهج المقاومة وخيارها وثقافتها وسلاحها حتى الرمق الأخير…

 وكانت الحملة قررت في اجتماعها الأخير قبل الاقفال استضافة الراحل الكبير انيس النقاش لكن تم تأجيل الاجتماع لما بعد انتهاء فترة الاقفال فشاء القدر أن يغيب عنا وعن كل محبيه وقادريه في لبنان وفلسطين والأمة بسبب الوباء الخبيث ، لكن روحه وافكاره لن تغيب عنا وسنبقى أوفياء لنهجه وخياره حتى النصر والتحرير…

لقد مثل النقاش جيلاً من الشباب العربي الذي اعتبر ان وطنيته لا تكتمل إلا بتحرير فلسطين، وكذلك عروبته وايمانه وكانت فلسطين بوصلته وما أخطأ المسير أبداً، فمضى وما بدل تبديلا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

8 تعليقات

  1. هذا الوباء الخبيث غيب اثنان من القامات الرفيعة المدافعة عن قضايا الامة هما الدكتور عبد الستار قاسم والاستاذ أنيس نقاش رحمهما الله وعوضنا بخير منهما وعزاءنا للأمة العربية والاسلامية.وماشاء الله كان.

  2. خسارة كبيرة تلحق ب فلسطين والقضايا العربية العادلة بوفاة المناضل العروبي الصلب الأستاذ انيس النقاش
    رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جناته
    انا لله وانا اليه راجعون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here