الحمد الله: سنصرف جزءا من رواتب الموظفين العموميين قريبا

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول – قال رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية، رامي الحمد الله، إن حكومته ستدفع، قريبا، جزءا من رواتب الموظفين العموميين (135 ألف موظف).

وأضاف الحمد الله  خلال فعالية بالضفة الغربية، الأحد، أن رواتب الشهداء والمعتقلين ستصرف اليوم (الأحد) أو غدا الإثنين.

ولم يوضح رئيس حكومة تسيير الأعمال، نسبة رواتب الموظفين التي ستصرف أو موعد صرفها، عقب رفض حكومته تسلم أموال المقاصة، من إسرائيل، مصدر الدخل الرئيس للخزينة.
والشهر الماضي، قال وزير المالية الفلسطيني، شكري بشارة، إن رواتب الموظفين العموميين قد تصرف منقوصة، بسبب شح السيولة الذي سيتسبب به رفض تسلم أموال المقاصة.

وزاد الحمد الله بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، سندفع رواتب الشهداء والأسرى اليوم أو غدا، وقريبا بالصبر والتعاون سنتمكن من دفع جزء من رواتب الموظفين .

والثلاثاء الماضي، قال رئيس حكومة تسيير الأعمال، إن حكومته أرجعت أموال المقاصة للجانب الإسرائيلي، بعد خصم نحو 42 مليون شيقل (ما يعادل نحو 11.53 مليون دولار).

وتحول إسرائيل نهاية كل شهر، أموال المقاصة  التي تجبيها طواقم وزارة ماليتها على السلع الواردة للأراضي الفلسطينية، بمتوسط شهري يتراوح بين 680 إلى 700 مليون شيكل (186 – 192 مليون دولار).

وفي 17 فبراير/ شباط الماضي، قررت إسرائيل خصم نحو 139 مليون دولار (سنويا)، من عائدات الضرائب (المقاصة)، في إجراء عقابي على تخصيص السلطة الفلسطينية جزءا من هذه الإيرادات لدفع رواتب للمعتقلين وعائلات الشهداء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here