الحمارنة في وصف الرزاز: مخيب للآمال..فهيم ومثقف لكن ليس “قائدا”

عمان- رأي اليوم

عبر أحد أهم أقطاب العمل السياسي والاجتماعي في الاردن  من مناصري رئيس الوزراء عن “خيبة أمله” بالدكتور عمر الرزاز.

 ووصف رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الاردني الدكتور مصطفى الحمارنه الرئيس الرزاز بانه “فهيم ومثقف لكن ليس بقائد.

وتم تداول  تعليقات الحمارنه المعروف بجرأته وصراحته على نطاق واسع بين وسائط التواصل بعدما نقلت مواقع إلكترونية .

واقر الحمارنه بان أداء حكومة الرزاز مخيب فعلا للأمال وقال ان الحكومة شكلها الاخير بدون تدخل من الاجهزة الامنية.

وسبق للحمارنه أن إحتفل عند تكليف حليفه السياسي الرزاز بتشكيل الحكومة ودعا جميع الاردنيين  العام الماضي إلى الوقوف خلف رئيس الحكومة المختلف الجديد.

وقال الحمارنه: عمر يشكل خيبة أمل كبيرة.

واعتبر ان ما تقوم به الحكومة غير واضح في مجال خفض النفقات وإدارة الميزانية وحل مشكلات الزراعة والعمالة الوافدة.

وقال بان الحكومة لم تكن كما توقعها الجميع  ولم تستثمر جيدا في التأييد الشعبي الواسع من أجل التغيير.

 ووصف حمارنه الاصلاح السياسي بانه غير واضح وتقرير حالة البلاد كشف عن مثالب كبيرة .

ويدير الحمارنه مؤسسة  يترأس ويتابعها إداريا مقر رئاسة الوزراء.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. _____________ حتى لو إختار الرزاز وزرائه بدون تدخل ؛ هل يوجد كتلة نيابية تتبنى برنامج الحكومة وتدافع عنها ؟!! أكيد لا وعندها لا بد من الاستعانة بصديق!! ؛ وتوزيع الاعطيات على بعض النواب لشراء تأييدهم للحكومة ؛ يعلم الأردنيون أن البعض لا يريد رئيس حكومة قوي وإنما كبير موظفين!! ؛ لكن لماذا يقبل الرزاز بهذا الوضع ذاك موضوع يطول شرحة؟!!.

  2. المعترب..
    إذا كان هذا هوحال الرزاز كما وصفته لماذا قبل أن يستمرفي اللعبه بعدما شاهد التدخلات منذ اللحظه الأولى كما تقول وإستمرار التدخلات طوال الوقت. حسب كلامك كل همه أن يصبح رئيس وزراء مع ما يحمله المنصب من إغراءات في الحاضر والمستقبل كلاامك يسجل عليه وليس له.هذا رجل لم يأتي مصلحا إنما طامع في المنصب لاغير
    أيضآ هو أمر مخجل الطعن بالدكتور الحمارنه لأنه مسيحي وبالتالي موالي للغرب وقولك احترم الدكتور مصطفى حمارنه لفكره وأمانته ونزاهته حتى تغطي على مابعده من التشكيك بوطنيته والإيحاء أن كونه مسيحي يعني بالضروره مشبوه وهو أمر كامن في دينه. طبعآ واضح جدآ وطنية المسلمين على مدى تاريخهم الطويل.

  3. المؤكد ان مصطفى الحمارنه هو أحد الناصحين للرزاز ومن أقنعه بفكرة الدخول للوزارات وخاصة التربيه والتعليم وبعدها إلى رئاسة الوزراء. الحمارنه صوت خفي المشروعات الغربيه ويمارس هذا الدور بحنكه كبيره

  4. فهيم ومثقف ولوجا لحكم اضطرادي( ليس قائدا )لهوى ايديولجي مصلحي رغائبي ؟؟؟؟ ومن باب المتابعه والنقد التفاعلي وما أشرنا اليه تعليقا على دور دولة الرزاز وعدم رضى طرفي الصراع على الساحة السياسيه التي أشغلوها بالتنظيرات وصراع الديكه” ربع العولمه والحداثة والتنوير (التبشير) الجمل بما حمل يقابلهم من تستر تحت ستار الموروث والثوابت ولوجا لتحقيق مصالحه الضيقّه (وهذا وذاك إمّا جاهلا واومقلدا والأخطر تابعا مأجورا) ولقد استشرف المعركه مع تلك القوى وحيدا دون تردد واعلانه مع قبوله التكليف (انتحاري مجازا ) ؟؟؟؟ وللحقيقة دولة الرزاز يتمتع بشخصيه قياديه قلّ نذيرها وهذا حال القائد اذا ماوضع يده على الجرح الغائرالمدمل في المنظومه المعرفيه المجتمعيه من جراء سهام من تلفعوابالثوبالمستعار واومن تمترسوا دون تحديث خدمه لمصالحهم وهذا وذاك على حساب مصلحة الوطن والمواطن الغير متوائمه مع روافعها من قيم وثقافه وآعراف وثابتها العقيده وبدا في تطهير جوانبه وتعقيمها ولوجا الى اعادة التوازن وترميم ما اصاب روافعها من غث هذا وذاك ؟؟ انظر عدم رضى طرفي الصراع في الساحه السياسيه ناهيك عن تفشي سياسة المصالح التي لاناظم لها يقاس عليه الذي يقلّص الحيّز المتاح لصاحب القرار ومابالك في ظل الفوضى الخلاقّة التي تعم المنطقه والعالم حتى باتت عبئا على قادة منظريّها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وكما قال المثل (وهذاحال المنظرّين بعيدا عن التنفيذ (النقد الغير تفاعلي ) الي بياكل العصي مش زي الى بيعدها استاذ حمارنه ؟؟؟؟ وصدق الأمي الامين خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم وتسليمه جميعا” القضاة ثلاث واحد في الجنّة وإثنان في النار امّا من في الجنّه رجل عرف الحق فقضى به ورجل عرف الحق فجارفهو في النارورجل قضى بجهل فهو في النار ؟؟؟؟ وإذا اجتهد الحاكم فأصاب فله آجران وإذا حكم وإجتهد ثم أخطأ فله أجر”؟؟؟؟؟؟ ولكل راي ورؤيه بعيدا عن السوداوية والتسحيج ؟؟؟؟والله من وراء القصد لا

  5. كلفة اعادة تاهيل الاردن بسيطة لكنها تحتاج لقليل من الحس .. ان جشع المجتمع والنخب والنظام وكسلهم ومحدودية التفكير تقف عائق امام تقدم الحالة العامة التي تشهد جمود منذ 8 سنوات نتيجة توقف فوائض الدول النفطية .. الحالة الاردنية بحاجة الى تدارك في الوعي العام واسناد الامور التنفيذية لشخصيات ادارية خدمية (نزيهة) .. وتفعيل التخطيط المفقود حاليا .. وتعزيز الحريات .. والقضاء على الفساد المالي التشريعي والتنفيذي والنقابي الذي تستند عليه حالة الفساد .. من اجل ايقاف التراجع وايقاف حالة اليأس وتدهور منظومة الاقتصاد التي اصبحت مهترئة وكلاسيكية لاتتماشى مع العصر الحالي ماسيؤدي بالضرورة لتفسخ المجتمع.

  6. يا جماعة الرزاز مجرد منفذ مطيع لاوامر تاتي من فوقه ، معظم القضايا الاستراتيجية يعلم الرزاز وغيره عنها من الاعلام بعد ان تكون بدأت وقيد التنفيذ، مثال الناتو العربي الذي كانت الاردن من دول التاسيس فيه واراهن ان الرزاز لا يعلم الف باء ما حصل ويحصل في موضوعه.
    لكل سفينة ربان واحد والرزاز ليس بالربان وليس حتى بمساعد الربان.
    الاردن دولة ملكية مطلقة لا قرار فيها الا للملك ومجلس الوزراء ومجلس الاعيان مجرد تكميلة للديكور لا يحلون ولا يربطون.

  7. وهل المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأردن على مستوى يليق..الحقيقة أننا في عصر تتغير فية المفاهيم
    بسسب مرحلة ما بعد العولمة و التي لم تفهم بعمق. اعادة
    تقيم القيم القديمة بما فيها مفهوم الدولة.

  8. .
    — بدايه لمن لا يعرف الدكتور مصطفى حمارنه مسيحي ، ربما في الاردن فقط يسمي المسيحيون ابنهم مصطفى وعمر وهذا يحسب لهم اخوان اعزاء نفخر بهم .
    ،
    — احترم الدكتور مصطفى حمارنه لفكره وأمانته ونزاهته لكني لا اتفق معه في بعض طروحاته التي يثق فيها بنوايا الغرب ويغيب عنه انهم يحتاجون لمثله لفتح الباب وبعد الدخول يبعدونه قسرا ويضعون في سده القرار أذنابا مطيعين.
    .
    — ليس صحيحا مع الاحترام ان احدا لم يتدخل في تشكيل واعاده تشكيل حكومه الرزاز بل نعلم كيف فرض عليه في اللحظه الاخيره ثلثا الوزراء بتدخل القصر الديوان / مكتب الملك / مكتب الملكه . وكيف فرض عليه لاحقا بسام التلهوني وزيرا للعدل ونائبا لرئيس الوزراء ومرشحا لاستلام رئيس الوزراء المقبل وهو الأقرب جدا للدكتور باسم عوض الله . ونعرف من يسلط عليه نوابا محسوبين على اعمده الفساد بالمجلس وتم موخرا أحاله العلاف رئيس هيئه مكافحه الفساد على التقاعد وهو شخص نزيه لا يقبل التوجيهات بالهاتف .
    .
    —” القاه في اليم مكتوفا وقال له ،،، إياك إياك ان تبتل بالماء “هذا هو حال الرزاز .
    .
    .
    .

  9. الى الزيودي
    وهل الاخوان افضل لم يستلموا وزاره او منصب الا دمروه فقط تاخد منهم صياح في البرلمان وعند الجد لا تجدهم

  10. _____________ “وقال الحمارنه: عمر يشكل خيبة أمل كبيرة.”

    ____________ يقول الأردنيون: جميعهم يشكلون خيبة أمل كبيرة ” الليبراليين!!” ؛ بالإضافة لأهم أقطاب العمل السياسي والاجتماعي ؛ الذين وصلوا جميعهم إلى المناصب بالتعيين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here