الحكومة الفلسطينية تقرر منع إدخال خمسة منتجات إسرائيلية إلى أراضيها

رام الله (الاراضي الفلسطينية) – (أ ف ب) – أعلنت الحكومة الفلسطينية الإثنين منع إدخال خمسة منتجات إسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية ردا على قرار إسرائيلي مماثل بمنع دخول المنتوجات الزراعية الفلسطينية، وخطوة نحو الانفكاك عن “الاحتلال”، وفق ما أفاد الناطق باسم الحكومة.

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم لوكالة فرانس برس “إن الحكومة قررت منع دخول الخضار والفواكة والمشروبات الغازية والعصائر والمياه المعدنية الإسرائيلية”.

ويأتي هذا القرار بحسب ملحم “ردا على قرار وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت منع دخول المنتوجات الزراعية الفلسطينية إلى الأسواق الفلسطينية”.

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي الجمعة عبر حسابه على موقع تويتر عن “وقف استيراد المنتجات الزراعية من السلطة الفلسطينية إلى إسرائيل ابتداء من مساء الأحد”.

وقال بينيت إن هذا القرار يأتي في أعقاب “المقاطعة الفلسطينية المستمرة لمربي الماشية الإسرائيليين، ما أدى إلى انهيار مئات المزارع”.

وأشار الوزير إلى محاولات عدة للحوار باءت بالفشل.

وفي منشور ثان الأحد، قال بينيت “كما أمرت يوم الجمعة منسق المنطقة، تم إيقاف الواردات الزراعية من الأراضي الفلسطينية من الساعة السادسة صباحا”.

وأضاف “في حال توقفت مقاطعتنا، سنقوم باستئناف الاستيراد”.

من جهة ثانية، قال ملحم، إن قرار الحكومة يأتي في “إطار خطة الحكومة للانفكاك التدريجي عن الاحتلال الإسرائيلي”.

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت في أيلول/سبتمبر الماضي وقف استيراد العجول من إسرائيل للسبب ذاته.

وكان الفلسطينيون يستوردون 120 ألف عجل من الجانب الإسرائيلي الذي ينتج حوالي 20 مليون طن من اللحوم.

وأضاف ملحم ” تأتي هذه الخطوة في إطار خطوات لاحقة وبالتدريج لوقف استيراد كل السلع من إسرائيل التي لها بديل فلسطيني أو عربي او دولي”.

وبحسب الناطق باسم الحكومة الفلسطينية فإن قرارها الإثنين يقضي “بدعم صمود المزارعين والمنتوجات الوطنية الفلسطينية”.

ويأتي القرار الفلسطيني في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاسبوع الماضي لخطته للسلام في الشرق الأوسط.

وأكد الفلسطينيون رفضهم لها وقالوا إنها منحازة لإسرائيل.

وألمح الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين إلى أن العلاقات الأمنية مع الولايات المتحدة وإسرائيل لا تزال قائمة على الرغم من إعلانه السبت عن قطعها.

وتسيطر إسرائيل على المعابر المؤدية إلى الأراضي الفلسطينية.

ويحكم الطرفين اتفاقية تبادل تجاري واستيراد أقرتها اتفاقية باريس الاقتصادية التي ألحقت باتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين الجانبين في العام 1995.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here