الحكومة الفلبينية: لاتهاون مع عمليات القتل خارج نطاق القضاء

مانيلا (د ب ا)- أكدت الحكومة الفلبينية  الأثنين للمواطنين أنها لا تتهاون مع عمليات القتل خارج نطاق القضاء في حملتها ضد المخدرات، وذلك في محاولة منها لتهدئة مخاوف المواطنين من أن يصبحوا أو أحد من معارفهم ضحية للحملة.

وكان استطلاع للرأي على مستوى البلاد قد أظهر أن 78% من الفلبينيين يشعرون بالقلق من أن يتعرضوا للقتل خلال الحملة.

وقال المتحدث الرئاسي سالفادور بانيلو إن الحكومة ” لا تسمح عن عمد بعمليات القتل خارج نطاق القضاء” في إطار حملتها .

وأضاف” موقف الرئيس تجاه أي تجاوز يرتكبه رجال الشرطة، خلال عملياتهم لم يتغير. أي انتهاك من قبل أي منهم سوف يقابل بتوقيع أقصى عقوبة ينص عليها القانون”.

وأشار بانيلو إلى أنه يجرى التحقيق بشأن جميع القضايا المشتبه بها المتعلقة بالقتل خارج نطاق القضاء” لضمان محاسبة المنفذين”.

كما أظهر الاستطلاع الذي أجراه موقع سوشيال ويزر ستيشن لاستطلاعات الرأي في كانون أول/ديسمبر الماضي أن 71% ممن شملهم الاستطلاع وعددهم 1440 يعتقدون أن الإدارة جادة في مواجهة عمليات القتل خارج نطاق القضاء.

ويشار إلى أن أكثر من 5000 شخص قتلوا في عمليات الشرطة ضمن حملة الحكومة لمكافحة المخدرات منذ عام .2016

وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش ومقرها نيويورك إن حصيلة الضحايا الحقيقية قد تكون أعلى من 12 ألف قتيل، وذلك بناء على تقديرات النشطاء المحليين ومجموعات كنسية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here