بوتين يقترح رئيس دائرة الضرائب لمنصب رئيس الوزراء بعد استقالة الحكومة غداة اقتراح الرئيس الروسي إجراء تصويت على تعديلات دستورية

موسكو – (أ ف ب) – اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء رئيس دائرة الضرائب ميخائيل ميشوستين لتولي منصب رئيس الوزراء، بحسب ما أعلن الكرملين بعد استقالة الحكومة الروسية بشكل مفاجئ.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة أن بوتين “طرح ترشيح ميشوستين على الدوما”، مجلس النواب الروسي الذي يتعين عليه المصادقة على التعيين.

وتأتي تسمية المسؤول المجهول من العامة في روسيا بعيد الإعلان المفاجئ عن استقالة رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف المعين في منصبه منذ حوالى ثماني سنوات، في أعقاب خطاب لبوتين دعا فيه إلى تعديل الدستور.

ويتولى ميشوستين رئاسة الجهاز الفدرالي للضرائب منذ العام 2010 ويعرف عنه أنه موظف يعمل بفاعلية.

وشددت شبكة “روسيا 24” العامة على أنه أقام “أفضل نظام لجباية الضرائب في العالم”.

ولم يدل ميشوستين بأي تصريح في الوقت الحاضر، لكن الكرملين نشر صورا له في خلوة مع بوتين.

وسبق أن عين الرئيس الروسي خلال ولايتيه على رأس الحكومة بين 2000 و2008 مسؤولين غير معروفين، مثل ميخائيل فرادكوف عام 2004 الذي كان في ذلك الحين سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.

 

من جهته، قدم رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، الأربعاء، استقالة حكومته إلى الرئيس فلاديمير بوتين.
جاء ذلك عقب اقتراج بوتين، خلال خطاب الأمة السنوي، إجراء تصويت على تعديلات دستورية من شأنها نقل السلطة من الرئاسة إلى البرلمان ورئيس الوزراء.
وخلال لقاء جمعه مع بوتين، أوضح مدفيديف أن الحكومة قررت تقديم استقالتها على خلفية المقترحات التي طرحها الرئيس في رسالته السنوية إلى البرلمان، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم”.
كما أشار إلى أن الحديث يدور عن اقتراحات بإدخال تعديلات على الدستور الروسي، من شأنها أن تؤدي إلى تغييرات هامة في التوازن بين فروع السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.

وفي السياق ذاته، أشارت وكالة “أسوشيتيد بس” أن بوتين وافق على استقالة ميدفيديف، إلا أنه طلب من حكومته الاستمرار في عملها لحين تشكيل أخرى جديدة.
وذكرت وسائل إعلام روسية أنّ بوتين عرض على ميدفيديف منصب نائب سكرتير مجلس الأمن التابع للرئاسة.
وتولى ميدفيديف رئاسة الحكومة الروسية منذ العام 2012، وهو الذي تولى رئاسة البلاد خلال الفترة بين 2008 و2012.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الرئيس الروسي المحب لبلده يخشى من تبعات اليوم القادم في حال عدم وجوده بالحكم والسلطة خوفا من انحراف المسيرة السياسية والاستراتيجية لبلده بحيث تختفي المنجزات التي تحققت لروسيا على يديه ، وما زال في عمق تفكيره كيف ان الصلاحيات المركزة في يد الرئيس قورباشوف كانت سببا في انهيار الاتحاد السوفياتي ، لذلك على ما اعتقد قام بطرح التعديل الدستوري بنقل وتوزيع صلاحيات الرئيس لصالح البرلمان ورئيس الوزراء .

  2. نعم هذه التعديلات من اجل ان يبقى بوتين في منصب الرجل الاول دائما …ولم لا ؟ …انه باني نهضة روسيا الحديثة ,,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here