الحكومة التركية: الولايات المتحدة لم تفهم طبيعة عملية عفرين أو لا تريد أن تفهم اهدافها وغاياتها وانها تستهدف الارهاب وليس المدنيين الابرياء  

اسطنبول ( د ب أ)- انتقد المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ  الثلاثاء التصريحات الأمريكية الأخيرة بشأن الوضع في منطقة عفرين شمالي سورية.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن المتحدث القول، عبر حسابه على موقع تويتر، إن ادعاءات تأثير العملية سلبا على مكافحة تنظيم داعش “ما هي إلا أكاذيب لا أساس لها، وقال إن العملية التي تسميها تركيا “غصن الزيتون” تستهدف التنظيمات الإرهابية فقط، وليس المدنيين الأبرياء ولا الأكراد.

واعتبر أن “التصريحات الصادرة من واشنطن تبين أن الولايات المتحدة لم تفهم بعد طبيعة العملية، أو أنها لا تريد أن تفهم أهدافها وغاياتها”.

وتابع :”الذين يجب أن يقدروا دور تركيا في مكافحة الإرهاب، ما زالوا يحاولون تضليل الرأي العام عبر الأكاذيب وضخ المعلومات المغلوطة، وهذه التصرفات تعتبر عداءً واضحا لتركيا”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، أمس إنه يبدو أن أكثر سكان المدينة ذات الأغلبية الكردية قد فروا من المدينة، وشددت على أن هذا يفاقم الوضع الإنساني المقلق أصلا.

كما دعا المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل روبرت مانينج الدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد داعش، ومن بينهم تركيا، إلى التركيز على محاربة تنظيم داعش والقضاء عليه.

وأعلنت تركيا أمس الأول السيطرة على مدينة عفرين من المسلحين الأكراد بعد قتال استمر نحو شهرين.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سورية فرعا لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” التي تنشط في مناطق بجنوب شرق تركيا وشمال العراق، وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here