الحكومة البريطانية تعين متحدثا جديدا باسمها في المنطقة العربية

دبي ـ (د ب أ) – أعلنت وزارة الخارجية البريطانية تعيين متحدث جديد باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح مركز الإعلام والتواصل الإقليمي، التابع للحكومة البريطانية ومقرّه سفارة بريطانيا بدبي، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه اليوم الثلاثاء ، أن المتحدثة الجديدة، أليسون كنج، باشرت عملها متحدثة رسمية باسم الحكومة البريطانية في المنطقة، وستتولى طرح المواقف البريطانية حيال قضايا الشرق الأوسط في مقابلات تجريها معها وسائل الإعلام العربية.

وبدأت أليسون كنج علاقتها مع اللغة العربية في مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين في غزة، وكانت طالبة في جامعة أكسفورد البريطانية عندما قضت عطلة صيفية في المخيم وقامت بتعليم اللغة الانجليزية كعمل تطوعي، وبعد ذلك درست أليسون اللغة العربية لمدة عامين في جامعة كولومبيا الأمريكية، إضافة إلى المجلس الثقافي البريطاني في دمشق، ومارست التحدث بالعربية خلال عملها الدبلوماسي في الخرطوم.

وقالت أليسون كنج :”أتمنّى أن أتمكّن من خلال عملي الحالي من التعبير بشكل واضح عن اهتمام ومصالح بريطانيا بمنطقة الشرق الأوسط، وحرصها على التواصل مع شعوب المنطقة، فضلا عن العلاقات المتينة مع الشركاء والحلفاء”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لاافهم هذه العنصرية المتاصلة عند الغربيين فسواءا كانوا انجليزا اوامريكانا اوغيرهم كثيرا مااشاهدهم على الفضائيات العربية يتكلمون العربية بركاكة ويرتكبون الكثير من الأخطاء اللغوية الفادحة ودائما ما اتساءل: الايوجد فى كل هذه الدول المليئة بالمهاجرين متحدثون من اصول عربية ممن يحملون هذه الجنسيات الغربية يستطيعون القيام بها العمل، ام انهم لايثقون بمواطنيهم ذوي الأصول العربية وهو مااعتقده؟ ماهذه العنصرية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here