الحكومة الألمانية تدين الهجوم الإيراني “بأقصى درجات الإدانة”

برلين- (د ب أ)-أدانت الحكومة الألمانية وبشكل حاد الهجوم الانتقامي الذي شنته إيران على قواعد أمريكية في العراق.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب كارينباور، في تصريح للقناة الأولى للتلفزيون الألماني، صباح اليوم الأربعاء: “لا يسعني سوى أن أقول، وباسم الحكومة الألمانية بالتأكيد، أننا نرفض هذا العدوان بأقصى درجات الإدانة”.

وشددت الوزيرة الألمانية ،التي ترأس في الوقت ذاته الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل، على ضرورة القيام بكل ما من شأنه تهدئة الوضع.

تابعت الوزيرة: “سيتوقف الأمر الآن وبشكل حاسم على سعينا من أجل وقف اتساع هذه الدوامة”، مؤكدة أن حكومة برلين ستستغل في سبيل ذلك جميع قنوات الاتصال المتاحة لها، وأضافت: “إن من واجب الإيرانيين بشكل خاص، الآن، العمل على عدم ممارسة المزيد من التصعيد، لذلك فإننا نتوجه بمناشدتنا لطهران، مرة أخرى”.

وأكدت الوزيرة عدم تعرض أي من الجنود الألمان في العراق لأي أذى نتيجة للهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القواعد الأمريكية هناك.

وفقا للوزيرة فإن الحكومة الألمانية كانت على اتصال بوزارة الدفاع الأمريكية طوال الليلة الماضية، “ولقد تم ذلك بشكل جيد جدا”.

كما أوضحت كرامب كارينباور أنه تم إبلاغ نواب البرلمان الألماني المعنيين بما تم في هذا الأمر.

وأكدت كرامب كارينباور أن وزارتها ستطلب الآن اجتماع الدول الـ 13 التي تمثل الإطار الرئيسي للتحالف الدولي، للتشاور بشأن الوضع المقبل.

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن مصادر بالحرس الثوري أن ما لا يقل عن 80 أمريكيا قتلوا في القصف الإيراني الذي استهدف قاعدة عين الأسد الأمريكية بالعراق.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن مصدر مطلع في استخبارات الحرس الثوري أنه “تم تحديد ما لا يقل عن 104 أهداف من أهداف الأمريكيين وحلفائهم في المنطقة، والتي سوف تتعرض للهجوم إذا ما ارتكب الأمريكيون مرة أخرى أي خطأ”.

كما تسبب الهجوم في أضرار جسيمة لعدد من الطائرات بدون طيار والمروحيات والعديد من المعدات العسكرية”.

وأكدت وكالة فارس الإيرانية نقلا عن مصادر خاصة بها سقوط 80 قتيلا.

ولم تعلن الولايات المتحدة بعد أي تقييم لحجم الخسائر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. من قال لألمانيا ان ترسل جنودها الى العراق ؟؟
    ستبقى المانيا وكامل أوروبا ذنبا لأمريكا , مهما أدعت بغير ذلك .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here