الحكم على “جزار البوسنة” يتصدر وسائل الإعلام البلقانية

البوسنة والهرسك/ ليلى بيوغرادليا/ الأناضول-تصدرت مصادقة المحكمة الجنائية الدولية على حكم السجن المؤبد بحق القائد الصربي السابق راتكو ملاديتش الملقب بـ”جزار البوسنة” عناوين الأخبار في وسائل الإعلام البلقانية.

ونال خبر الحكم على ملاديتش النصيب الأكبر من اهتمام الصحف في وسائل الإعلام في البوسنة والهرسك والجبل الأسود وكرواتيا وصربيا بين مرحب ومستاء.

واستخدمت صحيفة “دنيفني افاز” الأكثر مبيعا في البوسنة والهرسك عبارات “السجن المؤبد للمجرم” و”الحكم النهائي لملاديتش: أدين بارتكاب جريمة إبادة جماعية وسيموت خلف القضبان”.

وفي الجبل الأسود ذكرت الصحف أن البعض في البوسنة والهرسك سعداء بتحقيق العدالة والبعض الآخر مستاء من القرار.

وأما صحيفة “جوتارنيجي” الكرواتية، فقد أشارت إلى أن راتكو ملاديتش لم يدن بارتكاب جريمة إبادة جماعية في مدينة برييدور في البوسنة والهرسك، وذكرت أن القاضي الذي قرأ الحكم أراد الإفراج عن ملاديتش.

وفي صربيا، أشادت وسائل الإعلام بالقائد الصربي السابق راتكو ملاديتش ووصفته بـ”البطل”، قائلة إن قرارات محكمة لاهاي كانت عبثا.

والثلاثاء، رفضت المحكمة الجنائية الدولية الطعن المقدم من ملاديتش، لدوره في مذبحة سربرنيتسا عام 1995، وصادقت على حكم السجن المؤبد بحقه.

ودخلت القوات الصربية، بقيادة ملاديتش، مدينة سربرنيتسا في 11 يوليو/ تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من جانب الأمم المتحدة.

وارتكبت القوات الصربية، خلال أيام، مجزرة راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 و70 عاما، وذلك بعدما سلمت القوات الهولندية العاملة هناك عشرات آلاف البوسنيين لها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here