الحكم على المعارض الروسي نافالني بالسجن 20 يوما

7ipj

موسكو- (أ ف ب): اصدرت محكمة روسية الاثنين حكما على أبرز المعارضين في البلاد اليكسي نافالني قضى بسجنه 20 يوما بعد ادانته بالدعوة الى المشاركة في تظاهرة غير مرخصة، الامر الذي سيجبره على تعليق حملته استعدادا للانتخابات الرئاسية في اذار/ مارس المقبل.

وقال المعارض الروسي بعد صدور الحكم بحقه “انها هدية عيد الميلاد لبوتين”، مع العلم ان بوتين يحتفل بعيد ميلاده الخامس والستين السبت.

واضاف نافالني عبر تويتر “العجوز بوتين كان خائفا من تظاهراتنا في المناطق الى درجة دفعته الى البحث عن هدية صغيرة لعيد ميلاده”.

ويقوم نافالني بحملة انتخابية لمنافسة بوتين خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، وكانت الشرطة اعتقلته لبضع ساعات الجمعة بينما كان يستعد للمشاركة في تظاهرة مرخصة في نيغني نوفغوغراد على بعد نحو 400 كلم شرق العاصمة موسكو.

ومع ذلك عاد وتوجه السبت الى اورنبورغ في سيبيريا والأحد إلى ارخانجيلسك في شمال غرب البلاد للالتقاء بانصاره.

وفي حزيران/ يونيو الماضي حكم على نافالني بالسجن 25 يوما لدعوته الى تظاهرة حظرتها السلطات، واعتقل المئات من المشاركين فيها.

ومع أن نافالني يقدم نفسه على انه مرشح للرئاسة فان اللجنة الانتخابية المركزية اعتبرته في حزيران/ يونيو الماضي غير مؤهل للترشح بسبب ادانته في شباط/ فبراير 2017 باختلاس اموال.

ويشار إلى أن بوتين نفسه لم يعلن بعد ترشحه لانتخابات اذار/ مارس المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here