الحشد الشعبي ينفي استهداف الغارة الأمريكية الجديدة لأي من قيادييه وتظاهرات ضخمه خلال تشييع”سليماني والمهندس”

 

بغداد ـ (أ ف ب) – الاناضول: نفى المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق السبت أن يكون التحالف أو القوات الأميركية نفذا ضربة جوية جديدة بعد الضربة التي أودت بحياة الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

وقال الجنرال مايلز كاغينز لفرانس برس إنه “لم يكن هناك أي ضربة أميركية أو من التحالف الدولي”.

وكان إعلام الحشد الشعبي أعلن عن ضربة جوية في التاجي التي تبعد 20 كلم شمال بغداد استهدفت رتلا للطبابة تابعا لقوات الحشد، مشيرا الى سقوط قتلى وجرحى. واتهمت وسائل إعلام عراقية رسمية الولايات المتحدة بالوقوف وراء الهجوم.

لكن في وقت لاحق اليوم، نشر القسم الطبي في قوات الحشد الشعبي تغريدة على “تويتر” جاء فيها “طبابة الحشد تنفي استهدافها بصواريخ أميركية فجر اليوم في قضاء التاجي”.

وبالتالي، يبقى الغموض كاملا حول حدوث هذه الضربة أم لا.

من جهة أخرى، أعلن التحالف الدولي اليوم تقليص عملياته العسكرية في العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرا الى تعزيز “الإجراءات الأمنية والدفاعية في القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف”.

ويأتي ذلك غداة الضربة الأميركية التي استهدفت قاسم سليماني والمهندس قرب مطار بغداد، ما أدى الى مقتلهما مع ثمانية آخرين.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية الجمعة إرسال ما يصل إلى 3500 جندي إضافي الى المنطقة لتعزيز أمن المواقع الأميركية.

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، فجر السبت، قالت الهيئة إن “المصادر الأولية تؤكد بأن الغارة استهدفت رتلاً لطبابة الحشد الشعبي قرب ملعب التاجي في بغداد”.

وفي وقت سابق السبت، ذكر التلفزيون الرسمي العراقي، أن غارة جوية أمريكية جديدة، استهدفت قيادياً في هيئة الحشد الشعبي العراقية، ومرافقين له، شمالي بغداد.

وقال التلفزيون العراقي، إن قياديا بارزا في الحشد الشعبي قتل مع خمسة من مرافقيه في غارة جوية أمريكية في منطقة التاجي شمالي العاصمة، استهدفت موكبا مكونًا من سيارتين.

ونقلًا عن مصدر عسكري عراقي، ذكرت العديد من وسائل الإعلام، أن ستة أشخاص قتلوا قرب معسكر التاجي، وجرح ثلاثة آخرون، بغارة استهدفت موكبهم عند الساعة الواحدة من فجر السبت.

المصدر ذكر أن “طائرة مسيرة أمريكية استهدفت القيادي في الحشد الشعبي شبل الزيدي، السبت، على طريق منطقة التاجي شمالي بغداد”.

يأتي ذلك غداة مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سلسماني، رفقة القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بغارة أمريكية ببغداد.

إلى ذلك تجمع آلاف العراقيين اليوم السبت وهم يهتفون “الموت لأميركا” في بغداد في موكب حول نعشي الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أبرز مساعديه في العراق اللذين قتلا الجمعة في غارة أميركية، حسبما ذكر مصور من وكالة فرانس برس.

ويجري التشييع حاليا في حي الكاظمية في بغداد، قبل أن تنظم مراسم تشييع وطنية في المنطقة الخضراء بحضور عدد من القادة العراقيين.

والجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية(بنتاغون) مقتل سليماني في قصف جوي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد، بناءً على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

وقتل سليماني، ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، إثر قصف صاروخي من جانب قوات أمريكية استهدفت سيارتين كانا يستقلانها على طريق مطار بغداد بعد منتصف ليل الخميس.

واتهمت الوزارة سليماني، في بيان، بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة دبلوماسيين وموظفين أمريكيين في العراق والمنطقة.

وأشعل مقتل سليماني، غضبًا في إيران التي توعدت بـ”رد قاس”، فيما أعلن على إثره المرشد الإيراني علي خامنئي، الحداد في البلاد 3 أيام.

وأثارت الضربة الأخيرة مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة.

وتصاعدت في الشهرين الأخيرين الهجمات على قواعد عراقية تضم عسكريين أميركيين أسفرت عن جرح ومقتل عدد من العسكريين العراقيين، وصولا الى استهداف قاعدة عسكرية في كركوك شمال بغداد بثلاثين صاروخاً في 27 كانون الأول/ديسمبر، ما تسبب بمقتل مدني أميركي.

وردت الولايات المتحدة بقصف مواقع عدة لكتائب حزب الله المنضوي ضمن إطار الحشد الشعبي، ما أدى الى مقتل 25 مقاتلا.

وأثارت الضربات الأميركية غضبا بين أنصار الحشد وإيران الذين هاجموا السفارة الأميركية محاولين اقتحامها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here