الحزب الديمقراطي الحاكم فى كوريا الجنوبية يرحب بزيارة إيفانكا لسول

سول (دب ا) أعرب الحزب الديمقراطي الحاكم فى كوريا الجنوبية اليوم السبت عن أمله أن تسهم زيارة إيفانكا، إبنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كبيرة مستشاريه، لكوريا الجنوبية في تحسين العلاقات بين الكوريتين، وخفض حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة أنباء كوريا الجنوبية/ يونهاب/ اليوم عن كيم هيون، المتحدثة باسم الحزب قولها للصحفيين:” إننا نرحب بالوفد الأمريكي، بما فى ذلك مستشارة ترامب، ايفانكا”. واضافت:” إننا نعتقد أن دور الولايات المتحدة فى انجاز السلام فى شبه الجزيرة الكورية يعد أكثر أهمية من أى شئ آخر، إننا نأمل أن تقوم الولايات المتحدة بهذا الدور على نحو جيد”.

وكانت ايفانكا قد وصلت أمس الجمعة إلى كوريا الجنوبية لحضور مراسم اختتام دورة الألعاب الشتوية الأولمبية في بيونج تشانج.

وفى اجتماع عقدته فى وقت متأخر من يوم الجمعة مع الرئيس الكورى الجنوبى مون جاى ان، اكدت ايفانكا مجددا أن واشنطن وسول تشتركان فى “الالتزام بحملتنا لممارسة أقصى درجات الضغط لضمان نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

من جانبه، قال مون إن مشاركة كوريا الشمالية في الأولمبياد كانت فرصة لاجراء “مناقشات نشطة” بين الكوريتين وخفضت التوترات في شبه الجزيرة. وقال إن “مثل هذه التطورات هى بفضل دعم الرئيس ترامب القوى للحوار بين الكوريتين”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here