الحزب الاشتراكي اليمني يعلن أن حل قضية الجنوب ممكن عبر قيام دولة اتحادية من إقليمين

yemen-killind.jpg66

صنعاء ـ (يو بي أي) ـ أعلن الحزب الاشتراكي اليمني الاربعاء أن حل القضية الجنوبية يمكن أن يتم عبر قيام دولة يمنية اتحادية من إقليمين في الجنوب والشمال .
وقال الحزب في بيان صادر عن اجتماع مشترك للمكتب السياسي والأمانة العامة “يجدد الحزب الاشتراكي تمسكه برؤيته حول شكل الدولة وحل القضية الجنوبية، على قاعدة بناء دولة اتحادية من اقليمين”.
وأضاف البيان ” يكون هناك اقليم في الجنوب واقليم في الشمال، من اجل معالجة واقعية مسؤولة لأزمة الوحدة، وأثار حرب 1994 وتحقيق امكانية الحفاظ على وحدة الجنوب ووحدة الشمال والوحدة اليمنية عموما “.
واشار الحزب الى وجود” بروز دعائي وإعلامي وسياسي رسمي يمهد لفرض وجهة نظر بعينها دون الاهتمام بوجهة النظر الاخرى”، موضحا أن أسلوبا كهذا “لا يساعد على تكريس روح الوفاق والمعالجة الجادة والمسؤولة المشتركة لهذه القضية البالغة الحساسية والخطورة”.
وأصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الإثنين الماضي قراراً يقضي بتشكيل لجنة لتقسيم اليمن الى أقاليم، بحسب مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.
ويتكوّن اليمن من 22 محافظة، أكبرها محافظة حضرموت، وهذا يعني أن الأمر قد استقر على تفضيل تقسيم اليمن الى 6 أقاليم.
ويفضل “الحراك الجنوبي” الذي تشكّل عام 2007 من عدة جماعات بهدف إعادة دولة الجنوب، تقسيم اليمن الى شطرين لفترة إنتقالية، قبل إجراء إستفتاء عام على الاستقلال التام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here