الحريري يعلن قرب تشكيل الحكومة اللبنانية ويؤكد أن علاقته جيدة جدا مع السعودية وسيتم توقيع عدد من الاتفاقات معها قريبا

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول – أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، الخميس، تشكيل الحكومة قريبا ، مشيرا أن جميع الفرقاء بالبلاد يعلمون أن الاستقرار الاقتصادي أهم من أي أجندة سياسية .جاء ذلك في حوار مفتوح أجراه الحريري، في  المعهد الملكي للشؤون الدولية ، بالعاصمة البريطانية لندن، بحضور رجال أعمال وصحفيين.
وقال الحريري، إن الحكومة ستشكل قريبا، لأن الجميع يعلم أن الاستقرار الاقتصادي أهم من أي أجندة سياسية، ونحن في المائة متر الأخيرة للتشكيل .
واعتبر أنه رجل صبور، ومستعد للانتظار لإيجاد الحل من أجل تأليف الحكومة، ومتأكد أننا سنصل إلى حكومة قريبا.
ورأى الحريري، أنّ عقدة تشكيل الحكومة داخلية .
ولفت إلى أنّه بعد الانتخابات الأخيرة (في مايو الماضي)، تغيّرت المعادلة داخل مجلس النواب، ويجب أن نأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار، حيث زادت مطالب بعض الفرقاء وتغيّرت بعض الوجوه .
ومنتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتّهم الحريري، حزب الله ، بـ تعطيل  تشكيل الحكومة الجديدة، مشددًا على رفضه خرق اتفاق الطائف.
وبرزت عقدة تمثيل ما يسمى بالنواب السُنة المتحالفين مع  حزب الله ، بوزير في الحكومة المقبلة.
ويرفض الحريري هذا الطلب، لكون هؤلاء النواب خاضوا انتخابات مايو/ أيار الماضي، ضمن كتل حصلت على تمثيلها في الحكومة.
ووفق الحريري، فإن لبنان يعيش في منطقة صعبة ومعقدة، ولذلك علينا أن نعمل جاهدين لتفادي توسع النزاعات في سوريا إلى لبنان، وأن نتفادى التصعيد الذي يبدو أن (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو مصر عليه .
وتابع أن مهمّة تفادي التصعيد يصعّبها وجود النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين والتهديدات التي أطلقتها إسرائيل للبنان .
وشدد على أنه لن يغير رأي حزب الله بإيران و لا يستطيع الحزب أن يغير رأيي بالسعودية مثلا، ولذلك وضعنا هذه الخلافات جانبا .
وأكد أن علاقته جيدة جدا مع المملكة، كاشفا عن توقيع عدد من الاتفاقات معها فور تشكيل الحكومة.
كما شدد على عمله بجهد لعدم عودة النزاعات بين المكونات المختلفة .
وأشار في سياق حديثه، إلى أن جيشنا وقوانا الأمنية في تأهب دائم لعرقلة أي تسرّب للإرهابيين .
وعن قضية الأنفاق، تساءل الحريري سمعتم عنها، ولكن هل سمعتم عن الخروقات الإسرائيلية لأرضنا وأجوائنا ومياهنا؟ فهل هذا عادل؟ .
وفي حال قررت إسرائيل شن حرب على لبنان، رأى الحريري، أن الأمر  لم يجد نفعا من قبل، والطريق الوحيد نحو الأمان هو عبر الحوار، لكن نتنياهو لا يريد السلام، ويتوعد بأمور خطيرة ضد لبنان .
والأسبوع الماضي، أعلن الجيش الاسرائيلي انطلاق عملية درع الشمال للكشف عن وتدمير أنفاق يقول إن ;حزب الله اللبناني حفرها أسفل الحدود بين البلدين.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. ويبقى الولد ولد ولو اصبح قاضي البلد

  2. كم نحسد ابطال حزب الله على تحمل هذا الكائن اللهم الهمنا صبرا كصبرهم لنتحمل مثلما يتحملون التافهين والمنحطين والخونة وعديمي النخوة والشرف

  3. طيب ممكن نفهم مين راح يصير مثل الثاني ؟ هل السعودية ستصبح مثل لبنان بلد الحرية والديمقراطية ومقاومة العدو او ان لبنان ستصبح مثل السعودية بلد الرجعية والعبودية وبلد قمع حرية التعبير وقتل الصحفيين وتقطيعهم وبلد دعم العدو الصهيوني فهمونا دخيل الله مين راح يصير مثل مين ؟؟؟؟

  4. السعودية تدعم اسراإيل ضد فلسطين وضد لبنان ايضا كيف اذا يتحالف السيد سعد الحريري مع السعودية التي تدعم اسرائيل ضد بلده لبنان ؟ الحريري يعمل ضد لبنان ماهذه المسخرة ياشعب لبنان ؟؟

  5. هذا سعد الحريري هو يد السعودية التي تعبث بالامن اللبناني ويحاول ان يشعل حرب أهلية في لبنان لصالح الاحتلال الصهيوني الذي يسرق الغاز الطبيعي من المياه الإقليمية لدولة لبنان وقد تقدمت شكوى لبنان الى مجلس الأمن بهذا الخصوص اذا كيف يكون رئيس وزراء لبنان سعودي الجنسية وسعودي الانتماء في حين ان السعودية تدعم الكيان الصهيوني ضد العرب كما قال ترامب ؟!!! عجيب امرها لبنان لماذا يتم توارث الحكم في عائلة الحريري مثل الانظمة الرجعية المتخلفة في منطقة الخليج اللاعربي ؟؟؟ لبنان بلد حرية التعبير تحكمها السعودية من خلال الحريري السعودية التي تقوم بقتل وتقطيع مواطنيها بكل وحشية وبطريقة داعشية مقززة ؟!!!

  6. ياسعدو علاقتك جيدة جدا بالسعودية لانك (( موظف سعودي )) و (( مواطن سعودي )) طال عمرك لقد تحملت الاهانة والإذلال والضرب من القحطاني الذي صفعك على وجهك بأوامر من ولي العهد السعودي وهذا حسب رويترز التي لا تنقل الخبر الا بعد التأكد منه ،، الحق مو عليك الحق على الدولة اللبنانية التي توظف سعوديين في مراكز عليا في الدولة وهى تعلم ان لولا السعودية لكان الكيان الصهيوني والذي يعادي لبنان لولا السعودية لكان هذا الكيان في ورطة كما قال ترامب حلاب البقرة وراعيها مهما فعلتم ياسعدوو لن تهزموا رجال الله ولكم في سورية عبرة لقد استوردتم مرتزقة من ٨٠ دولة لينفذوا مشروعكم الصهيوني وفِي النهاية انتصرت سورية وستنتصر لبنان وستنتصر فلسطين بإذن الله وستهزمون كما هزمتم في اليمن وفِي سورية طال عمرك سعدوو

  7. يعني هل يستطيع الا ان يقول ان علاقته جيدة (بل ممتازة ) مع السعودية وبمختلف الظروف والاوقات والاماكن ……. حتى اماكن الاعتقال والاحتجاز.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here