الحريري يعرب عن دعمه ودعم الحكومة اللبنانية “لليونيفيل”

 

بيروت – ( د ب أ ) – أعرب رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري لوكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام جان بيار لاكروا ، خلال لقاء جمعهما اليوم الثلاثاء، عن دعمه ودعم الحكومة اللبنانية لقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان “يونيفيل”.

واستقبل الحريري لاكروا اليوم الثلاثاء، يرافقه قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان الجنرال ستيفانو ديل كول ومنسق الأمم المتحدة في لبنان خوان كوبيش ووفد مرافق، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي للحريري.

وقال لاكروا بعد اللقاء، بحسب البيان ” أجرينا محادثات جيدة للغاية مع الرئيس الحريري حيث عبّر عن دعمه ودعم حكومته “لليونيفيل”. كما ناقشنا التعاون بين السلطات اللبنانية وقوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان وأكدت على أهمية هذا التعاون.”

وأوضح المسؤول الأممي أن ” وجود حكومة جديدة اليوم في لبنان وإمكانية المضي قدمًا في بعض المشاريع المهمة فيما يتعلق بتعزيز القوات المسلحة اللبنانية الموجودة في الجنوب، وتعزيز القدرة البحرية للقوات المسلحة اللبنانية، وإمكانية مواصلة النظر في زيادة عدد القوات اللبنانية في الجنوب، كل هذا مهم للغاية بالنسبة لنا لأننا نعمل مرة أخرى مع السلطات اللبنانية وقوات الأمن ونتطلع إلى القيام بالمزيد على هذ الصعيد”.

يذكر أن اليونيفيل كانت قد أنشئت بموجب قراري مجلس الأمن الدولي 425 و426 الصادرين في 19 آذار/مارس 1978 وذلك لتأكيد الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، واستعادة السلام والأمن الدوليين، ولمساعدة الحكومة اللبنانية على استعادة سلطتها الفعلية في المنطقة. وعقب حرب تموز/يوليو- آب/أغسطس 2006، قام مجلس الأمن، وبموجب القرار 1701، بتعزيز اليونيفيل وأناط بها مهام إضافية من خلال العمل بتنسيق وثيق مع القوات المسلحة اللبنانية في جنوب لبنان.

وتتألف اليونيفيل من حوالي 12 ألف جندي من 38 دولة، بمؤازرة نحو ألف موظف مدني دولي ولبناني. ويشمل ذلك حوالي 800 عنصر بحري يخدمون في إطار قوة اليونيفيل البحرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here