الحريري يعتذر من اللبنانيين

بيروت ـ متابعات: اعتذر رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري من اللبنانيين لحادث احتجاز سيارة إسعاف بسبب مرور موكبه في بيروت، واصفا ما حدث بـ “الصدفة غير المقصودة”.

وكتب الحريري في حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “تعليقا على الفيديو الذي يظهر وجود سيارة إسعاف في طريق قطعت أثناء تحرك موكبي من بيت الوسط، آسف لقيام البعض باستغلال هذه الصدفة غير المقصودة، وأعبر بالمناسبة عن اعتذاري الشديد من المواطنين الذين يصادفون قطع الطرقات جراء التدابير الأمنية التي ترافق تنقلاتي”.

وأضاف الحريري: “آمل بأن تتهيأ الظروف التي تعفيني من توجيهات أجهزة الأمن والحماية”.

ويأتي ذلك بعد أن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر احتجاز سيارة إسعاف في الزحمة عند مدخل شارع الحمرا في العاصمة بيروت أثناء مرور موكب رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وأثار الفيديو استياء وانتقادات من قبل المواطنين على شبكات التواصل الاجتماعي، وخاصة بسبب تصرف الدرك، حيث نزل أحد أفراد الصليب الأحمر ليطلب من عنصر الحماية فتح الطريق، لكن أفراد الدرك لم يستجيبوا لطلبه.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

9 تعليقات

  1. .
    — هنا تعرف الفرق بين الزعيم الجريء والشخص المرتعد في موقع الرجال ، الحسين طيب الله ثراه تعرض لسته عشر محاوله اغتيال كان أولها وهو شاب في السادسه عشره برفقه جده الذي اغتيل في باب المسجد الاقصى ونجى هو لان الرصاصه اصابت شعارا معدنيا كان فوق جيبه ، ومع كل ذلك لم تكن اجرات حمايته فوق المعتاد حتى في اخطر الظروف بل تم إيقاف موكبه مرتين من شرطه السير وكافأ الشرطيين الذين أوقفاه .
    .
    — وفِي محاوله اغتيال شهدها الاخ والزميل الدكتور في الدراسات الاستراتيجيه الجنرال حسين توقه وكان قائدا مرافقا لحرس الملك الحسين قام ضابط بالحرس الملكي وسلم مسدسه للدكتور توقه والملك وقتها بين الجموع من المواطنين قائلا له : خذ مسدسي كنت سأقتل جلاله الملك .!!
    .
    — أستلم الجنرال توقه المسدس وأمر باعتقال الضابط بهدوء فانتبه له الملك لكنه اكمل تحاوره مع المواطنين ، وعندما عاد الحسين الى سيارته استفسر من الجنرال توقه عما جرى فروى له التفاصيل .
    .
    — عندها قال الملك اريد ان ألتقي به فورا واتجه الموكب الى مكان اعتقال الضابط فجلس معه الملك وسأله بكل هدوء لماذا أردت قتلي يا ابني فاجاب الضابط المرتعد لان شيخ الحي كان على الدوام يحرضه ضد الملك الخارج عن الدين الظالم للناس ، عندها سأله الحسين ولماذا لم تطلق النار ، فاجاب رأيتك تنحني على عجوز دفعها خطأ احد الحرس وتقول لها ( لا تؤاخذيني يا امي ) عندها سلمت المسدس للجنرال حسين توقه .
    .
    — هنا قال الحسين : واضح انك اصيل وما ردعك هو تربيتك ، اسمع با ابني ، ستجري محاكمتك حسب الأصول لكن طمأن عائلتك بانني بعدها ساعفوا عنك وطبعا بحكم القانون لن تعود للخدمه بالجيش فهل تتقن اي مهنه فاجاب الضابط انا عسكري واعيل والدتي واخواني واولادي وليس لهم سوى الله وانا ، فقال الحسين سأعطيك بعد إطلاق سراحك ما يكفي لتفتح سوير ماركت في منطقتك ، ثم التفت الحسين الى الجنرال حسين توقه وقال له (( بعد إطلاق سراحه تعيدوا له مسدسه فهذا ضابط خدم في الجيش العربي ))
    .
    — الدكتور الجنرال حسين توقه الخلوق حي يرزق أعطاه الله العافيه ويمكن سواله عن الحادث .
    الفاتحه على روح الحسين كم نفتقده .
    .
    .

  2. كان عليك الاعتذار لمواطنيك عن الاهانة التي لحقتهم عندما احتجزت وانت ىءيس حكومتهم في الرياض ولم تصارحهم بما حدث.

  3. لو وقع ما وقع بالأمس مع سعد الحريري مع رئيس حكومة في أوروبا لما بقي في منصبه ولو دقيقة واحدة.
    هذا هو الفرق بين العربي في الشرق والعجمي في اوروبا

  4. حصلت مع الملك الحسين رحمه الله حينما اوقف شرطي موكب الملك لمرور سيارة الإسعاف ، مما جعل الملك يثني على الرجل ويشكره ويمتدحه .
    انت رئيس وزراء للوطن لخدمتهم وان لا تكون واحدا يسبب لهم الالم والحزن .

  5. ماذا ينفع الإعتذار لمن سيفقد عزيزاً له في سيارة إسعاف محتجزة في عجقة السير بسبب خوفك على نفسك.
    من يهددك هو من إحتجزك أسبوع وأكرهك على الإستقالة وحضر أخاك ليعطيه منصبك ولم يخلصك إلا شعبك الذي تضامن معك بشكل غير مسبوق فلا تخفي ما عشته عندهم فالعالم كله يعرف ما الذي حصل حتى الكفوف التي أكلتها منهم.
    نرجو أن لا تنسى أن شعبك هو الوحيد الوفي لك.

  6. حماقة رجل الدرك تصل إلى درجة لا يمكن تصورها وتصرفه غير المسؤول مرفوض تماما. لكنه من الجهة الأخرى ينفذ أوامر من تعودوا على تفضيل أنفسهم على الآخرين. مصيبة المسؤولين في البلاد العربية هو تقديرهم الزائد عن حده لأشخاصهم. هذه إحدى الطرق التي يدفعون المواطن إلى عدم الثقة بهم.
    شاهدت الفيديو وشاهدت متطوع الصليب الأحمر اللبناني، والمنظمة بالمناسبة مسؤولة عن تقديم خدمة الإسعاف الفوري في جميع أنحاء لبنان عبر مسعفين جميعهم تقريبا من المتطوعين أي أنهم لا يتقاضون أية أجرة مقابل خدماتهم، شاهدته وهو ينزل من سيارة الإسعاف ويركض باتجاه رقيب السير وهو ما يعني أن المريض في سيارة الإسعاف في حالة الخطر. رجل الدرك لم يلتفت له ولم يفعل شيئا وكان الأحرى به أن يسمح للسيارات بالتحرك حتى لو أوقف موكب الحريري. لكن الخوف من تكرار ما حصل مع الحريري الأكبر ما زال ماثلا في الأذهان.
    سيارات الإسعاف لها أولوية دائما. لكن المواطنين والمسؤولين العرب لا يعترفون بهذه الأولوية وهناك الكثير من الحالات التي يقوم فيها البعض بملاحقة سيارة الإسعاف بجنون لتجنب الازدحامات المرورية مما يتسبب أحيانا بحوادث قاتلة.
    المطلوب من الجميع فتح الطريق وإفساحها لسيارات الإسعاف والتخلي عن مقولات حمقاء من مثل أن سائق سيارة الإسعاف يستغل عمله لتحقيق أغراض شخصية حيث يطلق العنان لزامور سيارة الإسعاف في أوقات قد لا يحمل فيها مريضا. هذه ترهات، وحتى لو كانت حقيقية فإن المطلوب من السائقين فتح الطريق لسيارة الإسعاف دائما. ويجب على الجميع أن يفكر أن سيارة الإسعاف قد تكون تحمل قريبا أو صديقا لهم، أو مواطن عادي لا يعرفونه قد يكون فتح المجال لسيارة الإسعاف هو الفرق بين أن يعيش أو يموت لأن الفرق بين موت مريض أو إنقاذ حياته قد لا يتجاوز الدقائق القليلة التي لا ينبغي أن تمضيها سيارة الإسعاف وهي تحاول العبور إلى مستشفى ما.
    افتحوا الطريق وأفسحوا المجال لسيارات الإسعاف لتمر وتنقذ حياتكم.

  7. إن كنت حقا صادقا مع أبناء وطنك صارحهم و قل لهم الحقيقة عما حدث لك في السعودية

  8. رحمك الله ياعمر ابن الخطاب الذي اعطيت درس عظة وعبرة ادبيا وخلفيا ودينيا وانسانيا لكل من يطوع ان يتولى شوون الناس وهو اجهلهم في العلم والمعرفة والعدل ولاخبرة ولاتجربة ولاخبرة لهفي احقاق الحق اوازهق الباطل سوى لسعي الى السلطة والحكمم بقوة المال لابقوة العقلوالعدل اوالشورى التي امر الله بها ( وامرهم شورى بينهم ) !
    فمن خاف شعبه لا يأمنه ، مثلما شعبه لايأمنه ايضا وان السعي للمنصب وللكرسي هو فوق مصلحة الشعب والوطن والامة وهو الذي ينطبق غليه وصف الرسول ” بالرويبضة ” !ففي اشرع الاسلامي فان ( طالب المنصب لا يٌعطى له )
    نعم فليرحمك الله ياعمر تنام تحت شجرة في وضح الهار وحيدا فريدا :
    امنت لما اقمت العدل بينهم / فنمت نوم قرير العين هانيها
    يافخامة الحيري إذا كنت لاتأمن على حياتك فكيف تعطي هذا لامان لشعبك والمقولة المأثورة هي (فاقذ الشيئ لا يٌعطيه ) !
    ليتكك تعتذر عن التكليف فتريح وتستريح
    ورأس مالك وهي الروح إن سلمت / لاتأسفنّ لشيئ بعدها ذهبا
    أحمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here