الحريري يدعو الأمم المتحدة لوقف “خروقات” إسرائيل لأجواء لبنان

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول: دعا رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، الإثنين، الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها إزاء “الخروقات الإسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية” اللبنانية.

جاء ذلك خلال لقائه قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان (يونيفيل) الجنرال ستيفانو ديل كول، في مقره ببيروت، بحسب بيان للحريري.

وقال الحريري، إن بلاده متمسكة بالتطبيق الكامل للقرار 1701 واحترام الخط الأزرق على حدوده الجنوبية مع إسرائيل.

وينص القرار الصادر بعد حرب عام 2006 على وقف تام للأعمال القتالية بين حزب الله وإسرائيل، ويطالب الحكومة اللبنانية ببسط سيطرتها على جميع الأراضي اللبنانية.

وأشار الحريري إلى أن الجيش اللبناني يتعاون مع قوات “اليونيفيل”، وسيقوم بتسيير دوريات لمعالجة أي شائبة تعتري تطبيق القرار 1701.

واعتبر أن التصعيد في اللهجة الإسرائيلية تجاه لبنان لا يخدم مصلحة الهدوء المستمر منذ أكثر من 12عامًا.

ورأى أن على المجتمع الدولي أن يلجم هذا التصعيد لمصلحة احترام الخط الأزرق.

وأعلن الجيش الاسرائيلي، بداية الشهر الحالي انطلاق عملية “درع الشمال” للكشف عن وتدمير أنفاق يقول إن حزب الله اللبناني حفرها أسفل الحدود بين البلدين.

ومنذ ذلك الحين أعلن الجيش الاسرائيلي اكتشاف 4 أنفاق قال إنها تمتد من الأراضي اللبنانية الى داخل الأراضي الاسرائيلية.

وكلفت الخارجية اللبنانية مندوبتها لدى الأمم المتحدة بتقديم شكوى ضد تل أبيب إزاء ما قالت إنها “حملة تشنها إسرائيل ضد البلاد”.

وفي السياق ذاته، أكدت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، “وجود جميع الأنفاق الأربعة (التي أعلنتها إسرائيل) بالقرب من الخط الأزرق في شمال إسرائيل”.

وأضافت في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه أنه “بعد إجراء مزيد من التحقيقات التقنية بشكل مستقل، يمكن لليونيفيل في هذه المرحلة أن تؤكد أن اثنين من الأنفاق يعبران الخط الأزرق، وهذه تشكل انتهاكات للقرار 1701”.

واعتبرت أن هذه مسألة “مدعاة للقلق الشديد”، واليونيفيل تواصل التحقيقات التقنية في هذا الإطار.

وطلبت اليونيفيل من السلطات اللبنانية ضمان اتخاذ إجراءات متابعة عاجلة وفقاً لمسؤولياتها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تقول فيروز في احدى اغانيها ” تاري الكلام بضلو كلام”.
    ويقول العرب في أمثالهم “أوسعناهم شتماً.. وفازوا بالإبل “.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here