الحريري يحذر من استمرار “دوامة الأمن بمواجهة الناس”

بيروت- (د ب أ)- حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري من استمرار “دوامة الأمن بمواجهة الناس”، ودعا إلى تشكيل حكومة جديدة توقف مسلسل التداعيات الاقتصادية والأمنية.

وكتب الحريري اليوم الاثنين، على حسابه الرسمي على موقع تويتر، :”الجيش والقوى الأمنية كافة تتولى مسؤولياتها في تطبيق القوانين ومنع الإخلال بالسلم الأهلي، وهي تتحمل يوميا نتائج المواجهات مع التحركات الشعبية”.

ولفت إلى أن “الاستمرار في دوامة الأمن بمواجهة الناس تعني المراوحة في الأزمة وإصرارا على إنكار الواقع السياسي المستجد”.

وأضافت :”حكومتنا استقالت في سبيل الانتقال إلى حكومة جديدة تتعامل مع المتغيرات الشعبية، لكن التعطيل مستمر منذ تسعين يوما، في ما البلاد تتحرك نحو المجهول، والفريق المعني بتشكيل حكومة يأخذ وقته في البحث عن جنس الوزارة”.

وختم :”المطلوب حكومة جديدة على وجه السرعة تحقق، في الحد الأدنى، ثغرة في الجدار المسدود، وتوقف مسلسل الانهيار والتداعيات الاقتصادية والأمنية الذي يتفاقم يوماً بعد يوم. استمرار تصريف الأعمال ليس هو الحل. فليتوقف هدر الوقت ولتكن حكومة تتحمل المسؤولية”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. نداء للجيش اللبناني:
    الحريري وأدواته في لبنان فشلوا في السيطرة على الحكم مثلما فعلوا بعد إغتيال والده لعدة سنوات بمباركة أمريكية سعودية صهيونية.
    اليوم يحاولون، إسقاط رئيس الحكومة الجديد المنتخب من النواب ديمقراطيا، وبما أنهم منيوا بفشل ذريع، يستعملون ادواتهم لقتل المتظاهرين السلميين، وينسبوا ذلك للجيش اللبناني وقوة الامن، كما صرح أشرف ريفي الوهابي، قبل ساعات.
    هؤلاء القوم يريدون الحكم بأي وسيلة، ولو على ارواح الشعب اللبناني.
    حذاري،
    ثم حذاري،
    ثم حذاري السقوط في لعبة تيار المستقبل الوهابي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here