الحريري يفتح النار على باسيل ونصر الله دون أن يسميهما: لا يجوز وضع الخليج والسعودية في خصومة مع لبنان وعلاقتنا مع الدول العربية غير خاضعة لمزاج بعض الأحزاب والمسؤولين

بيروت ـ (د ب أ)- قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في مؤتمر صحفي مساء اليوم الثلاثاء إن علاقات لبنان مع الدول العريبة غير خاضعة لمزاج البعض، ولبنان بلد عربي وعضو مؤسس لجامعة الدول العربية.

وقال الحريري “يجب أن يكون معلوماً أن هذه العلاقات غير خاضعة لمزاج البعض، أول سطر في الدستور يقول إن لبنان بلد عربي فهذا لأن لبنان عربي وعضو مؤسس لجامعة الدول العربية”.

وذكّر الحريري أنه “عندما يقف رئيس الحكومة على أي منبر فهو يتكلم باسم لبنان وأنا حضرت قمة مكة وباسم لبنان ووافقت على القرارات باسم لبنان، وموقفي وكلامي في القمة هما قمة الالتزام بالبيان الوزاري، والذي يرى غير ذلك فليعد إلى كل قرارات القمم السابقة ويرى من يخرق النأي بالنفس”.

وأضاف “لا يجب أن نضع الدول العربية والسعودية في موقع الخصومة مع لبنان. يجب أن نفهم أن مصالح البلد قبل مصالحنا الخاصة والسياسية والولاء إلى لبنان يتقدم الولاء لأي محور”.

وأعلن أنه “في الأسابيع الأخيرة فرضت علينا سجالات واشتباكات على عدة جهات، بالأساس لم أكن أريد أن يحصل ذلك ولكن الغضب في الوسط السني لا يمكن اعتباره غير موجود، هو غضب حقيقي ناتج عن مواقف من شركاء أساسيين”، في إشارة إلى كلام نسب إلى رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل حول” السنية السياسية التي صعدت على جثة المارونية السياسية” نفاه الوزير باسيل لاحقاً.

وعن التطاول على شعبة المعلومات بعد العملية الإرهابية التي تعرضت لها مدينة طرابلس من قبل الإرهابي مبسوط مؤخراً، قال الحريري “هذا أمر غير مقبول ولن أقبل في أي وقت أن يتم التطاول على المؤسسات الأمينة أو العسكرية”. مضيفاً” الخطأ ليس أن الإرهابي سجن سنة ونصف، بل الخطأ أنه لم تتم مراقبته كما يجب عندما خرج من السجن”.

وأضاف ” الجيش وقوى الأمن والأمن العام وأمن الدولة مؤسسات للدولة ولكل الشعب، وممنوع أن يتم وضعها في خانة المحاصصة”.

وأعلن أن “هناك من يريد زعزعة الاستقرار والتسوية في لبنان بأي طريقة، وبديل التسوية هو الذهاب إلى المجهول والخلاف مع رئيس الجمهورية يدفع ثمنه البلد واقتصاده”.

وأضاف “البعض يعتبر أن الحريري ممثل السنة وأن التسوية قضمت تنازلات من حصة السنة، وأنا أقول أن هذه أكبر كذبة ضدي، صلاحيات رئيس الحكومة بخير ولا يمكن لأحد أن يمد يده عليها. وأوقفوا هذه اللعبة”.

وأضاف “عندما ننجح بعقد مؤتمر سيدر ومؤتمر روما ومؤتمر بروكسل ونفتح الباب لأكبر برنامج استثماري نكون نحمي الدور التاريخي لأهل السنة في لبنان. أنا هنا لأكمل نهج رفيق الحريري، هو علمنا أن نبحث عن حلول ونجدد الثقة بالدولة وكيف يكون الاشقاء العرب شركاء في الإعمار وعلمنا العمل لنذهاب برلماني ديمقراطي”.

وقال “ضحينا لنحمي البلد والطائفة. عندما نتكلم عن صيغة الوفاق الوطني نكون نتكلم عن الطائف، جوهر وجودنا هو الالتزام بالطائف وأهل السنة لا يمكن أن يستقوا على الشراكة، قوة السنة أنهم حماة الشراكة ، هم عصب البلد، وبلا عصب لا بلد”. مضيفاً أن ” العلاقة مع الرئيس عون مميزة، المشكلة في البلد أن كل فريق يريد أن يأخذ الحوار الى مكان. والعلاقة مع الوزير باسيل موجودة فيها بعض الحساسية، نحن لا نريد أن نلغي أحداً ولا أن يلغينا أي أحد”.

ورداً على سؤال عن أصوات من داخل تياره السياسي”تيار المستقبل” تنتقده قال الحريري” تيار ديمقراطي وإذا أي أحد داخله يريد أن يفتح جبهة ضدي فأهلا وسهلا”.

وعن عودة النازحين السوريين وما يتعرضون له أحياناً من تصرفات عنصرية قال الحريري “أريد أن يعود النازحون إلى بلادهم وأريد أن أطبق القانون اللبناني عليهم مثل كل زائر أو نازح”.

وأضاف “أقرينا في الحكومة أن هناك وظائف مسموحة فقط للبنانيين وهذا يجب أن يطبق، النازحون مشكلة لدى كل الطوائف والمذاهب وليس مشكلة لدى جزء من اللبنانيين، علينا جميعاً أن نعمل سوياً، الرئيس عون وبري والوزراء يجب أن نتحاور بهذا الموضوع لنصل إلى حلول”.

وانتقد الحريري الأطراف السياسية التي شاركت في إقرار الموازنة في الحكومة بعد 19 جلسة “وهم الوزراء مع نواب كتلهم سيذهبون في مجلس النواب للاعتراض على الموازنة”.

وقال “البعض صحيح تحفظ على بعض البنود، هل تريدون سيدر أن يمشي أو لا؟ هل تريدون ماكنزي أو لا؟ هل تريدون الأخوة العرب أن يعودوا أو لا؟”.

وعن العملية الإرهابية التي تعرضت لها مدينة طرابلس مؤخراً قال الحريري “إن خروج إرهابي من أوكار التطرف لن يبدل هوية طرابلس، هي ستبقى مدينة الإعتدال والعيش المشترك رغم أنف المشككين ومستغلي الفرص. موضوع العفو لا بد أن يمشي”. مشيراً إلى أن “هذه المدينة تعرف كيف ترد الظلم”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. السلام عليكم. ياسيادة الرئيس لماذا تصر على عودة من دمروا كل عربي وكل مسلم “سني”، الى لبنان، ياسيادة رئيس الدولة هل مازلت تراهن على أموال البترودولارات التي قتلت أباك مجرد أن عرفت أنه يريد الخير للبنان وإبعاد من يسيئ اليه؟ ألم يكفيك الأسر لأكثر من اسبوع في القصور الملكية؟ فهذا لبنان الموحد اليوم يرفض وبكل تياراته واحزابه العودة للتقسيم الطائفي المفروض من الدول الإستعمارية مهما ذرفت دموع الماسيح عليه. فلبنان اليوم يقول لبنان للبنانيين، وأهلا بكل من لا صلة له بالإرهاب والطائفية، وبعدا لكل من يقتل الأبرياء والمتطلعين للحرية والإستقلال. – هادي الأسدي

  2. لبنان بلد عربي لا يجوز له أن يتكلم عن الدول العربية او ينتقدها او يخاصمها!!!!!.

    وقطر سيادة الرئيس أليست دولة عربية وتم حصارها من دولة عربية.

    اليمن سيادة الرئيس بلد عربي مسالم ويقال أنه أصل العروبة شنت عليه دول عربية الحرب لأربع سنوات وما زالت حربهم مستمرة.

    وكأنك نسيت سيادة الرئيس الجارة العزيزة سوريا التي تم تدميرها من قبل دول عربية وتم سحب مقعدها من الجامعة العربية التي أنت متحمس جدا للإلتزام بقراراتها.

    سيادة الرئيس، ليبيا والسودان والعراق كلها دول عربية تم تدميرها من قبل دول عربية أحرى ولا يزال التدمير مستمر.

    إن كنت سيادة الرئيس حريص على لبنان وإذا كان قلبك سيادة الرئيس ما زال ينبض بحب لبنان فلا تأمن غدر الدول العربية وتعامل معها بمنتهى الحذر وخاصة الإمارات والسعودية وقطر فالتاريخ الحديث يقول إنه لا خوف على الدول العربية إلا من الدول العربية فلم تتعرض دولة عربية إلى غزو او حرب إلا من دولة عربية.

    أفق من سباتك سياظة الرئيس وأزل الغشاوة عن عينيك تعرف إن السيد باسيل والسيد نصر الله هما أفضل منك في تقييم مصالح لبنان وأصدقاء لبنان.

    أخوك لبناني زحلاوي

  3. كلام الحريري يدل على ان الرجل مازال مَسْجُوناً في السعودية.

  4. يا شيخ سعد اذا كان لديك علاقه خاصه جدا جدا بال سعود وتحمل جنسيتهم فلا يمكنك ان تفرض على الاخرين هذه العلاقه غير الشرعيه عليهم وان مشكلتك الكبري التي لا يمكنك ان تتخلص منها هي هذة الجنسيه التي ستجر عليك الويلات وعلى لبنان بسببك وجنسيتك غير المحموده. وظهر ذلك جليا عندما اعتقلوك واهانوك بطريقه غير اخلاقيه ….والله من وراء القصد

  5. نتمنى على السيد الحريري أن يعرف لنا المقصود ب “الدول العربية” . هل الدول التي تخون الأمة العربية ليل نهار تبدد ثرواتها وهي تنفذ أوامر ورغبات الأعداء وتبيع القدس وتطعن القضية الفلسطينية وتطبع مع العدو تعتبر في نظر السيد الحريري “دولا عربية”؟ هل الحكومات في هذه الدول فعلا تمثل شعوبها؟ أم أنها أسر متخلفة ومسيطرة على السلطة بالقمع والحديد والنار؟ كان من الواجب على السيد الحريري أن يحترم شعوب هذه الدول وحقها في تقرير المصير بدلا من ولائه الأعمى لمن أهانوه وأرغموه على الإستقاله بالقوة دون أي احترام للبنان وشعب لبنان. إنه زمن عجيب نعيش فيه!!!!!!

  6. اتركوا هذه الخزعبلات
    و اتركوا التهريج
    و اتركوا أهل السنة لحالهم لقد ذبحتوهم بالصفقات و المؤمرات
    و ركبتهم فوق أظهرهم
    و حلبتهم أضرعهم
    و صرتم أثرياء وهم يتضرعون الجوع و البهدلة
    أما حان للصبية أن تستقيل ؟

  7. الحريري الذي يمثل النموذج الابرز للطائفية والعنصرية في ولائه للنظام السعودي وعداوته لحزب الله يتحدث اليوم عن مناهضة العنصرية والطائفية !!

  8. ياسيد سعد الحريري انت قبل غيرك تعلم انه محمد بن سلمان ليس لديه اي مشروع نهضوي لا لبلاده ولا لبلادكم وانه حفلات الترفيه هذه تهدف لالهاء الشعب المتسعود المسكين عن مايفعله من فتح بلاده للكيان الصهيوني الذي هو من المفترض الد اعدائنا كعرب وكمسلمين لانه يحتل ارضنا ومقدساتنا العربية وايضا يحاول بن سلمان ان ينفي تهمة التطرّف والارهاب عن مملكته بعد ان بدأت أصابع الاتهام تشير الى الوهابية التي ترفض قبول الاخر والتي تحرض على الفتنة المذهبية
    بن سلمان يريد ان يصبح كل العرب وكل المسلمين عبيدا لدى اسرائيل يريد من كل العرب شعوبهم وثرواتهم ان تكون تحت امر المحتل الصهيوني هذا واضح لكل انسان لديه ذرة عقل

  9. “وعلاقة لبنان مع الدول العربية غير خاضعة لمزاج بعض الأحزاب والمسؤولين”. كلام جميل ولكن هل ينطبق أيضاً على علاقة لبنان مع سورية أم انها خاضعة لمزاج تيار المستقبل و سعد الحريري ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here