الحرس الثوري يحذر واشنطن من “مواجهة محتملة” حال فرض الحظر على قادة ومسؤولين عسكريين إيرانيين واستهداف القوات المسلحة الإيرانية يزيد من تنفيذ سيناريوهات مواجهة “الشيطان الأكبر”

طهران/ الأناضول- حذر الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية من “مواجهة محتملة” حال فرض الحظر على قادة ومسؤولين عسكريين إيرانيين.
جاء ذلك وفق بيان أوردته وكالة الأنباء الإيرانية “فارس”، عقب 4 أيام على فرض واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة على 9 أشخاص، وكيانات مقربة من المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي.
وقال البيان، إن “قيام الولايات المتحدة بفرض الحظر على هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، يزيد مدافعي الثورة عزمًا على تنفيذ سيناريوهاتهم لمواجهة الشيطان الأكبر (يقصد واشنطن) وحلفاء البيت الأبيض”.
واستنكر الحرس الثوري الإيراني، فرض الإدارة الأمريكية الحظر على هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، وعدد من القادة والمسؤولين العسكريين الإيرانيين”.
ووصف هذا الإجراء بـ”دليل على أحقية ونجاح المسار الذي ينتهجه الشعب الإيراني، الذي كرس ثقة الإيرانيين بل الأمة الإسلامية، ومن جهة اخرى أثار استياء وحنق جبهة العدو وخاصة الهيئة الحاكمة في البيت الابيض”.

والإثنين، أعلنت واشنطن عن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على 9 أشخاص وكيانات مقربة من المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، بينهم نجله، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ40 لاقتحام السفارة الأمريكية في طهران عام 1979.
وتشهد منطقة الخليج مؤخرًا توترات غير مسبوقة على خلفية اتهام إيران باستهداف أو تحريض جماعات أخرى على استهداف ناقلات نفطية في الخليج العربي، وهو ما نفته طهران.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. امريكا افلست وبدأت تنكمش والخاسر الوحيد هو من يعبد أمريكا ويستمطر بركاتها من دون الله، انهم العرب فقط لا غير. حتى اليهود بداوا يحسبون حساباتهم بعيدا عن امريا والناتو كذلك الا العرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here