الحرس الثوري الإيراني يعلن احتجاز “ناقلة أجنبية” كانت تقوم بـ”تهريب المحروقات” في منطقة الخليج

 

طهران ـ (أ ف ب) – أعلنت إيران الخميس احتجاز “ناقلة نفط أجنبية” وطاقمها لاتهامهما بنقل حمولة “مهربة” من المحروقات في الخليج، وذلك في أعقاب سلسلة حوادث مرتبطة بناقلات نفط في هذه المنطقة التي تشهد توتراً متصاعداً منذ أكثر من شهرين.

وقال الحرس الثوري إنّه تم اعتراض الناقلة في الرابع عشر من تموز/يوليو “جنوب جزيرة لارك” في مضيق هرمز، من دون تقديم تفاصيل حول اسمها أو العلم الذي ترفعه. وأضاف أن السفينة التي احتجزت سلمت للقضاء الذي يدرس حاليا الملف.

ويأتي ذلك بعد يومين على إعلان مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أنّ بلاده لن تدع احتجاز سفينة إيرانية من قبل السلطات البريطانية قبالة جبل طارق في 4 تموز/يوليو، “يمرّ من دون ردّ، وستردّ على ذلك في الفرصة والمكان المناسبين”.

وقال “سيبا نيوز” الموقع الرسمي للحرس الثوري، إن “الناقلة سعتها مليوني برميل وعلى متنها 12 من افراد الطاقم الأجانب وكانت في طريقها لتسليم وقود مهرب مصدره زوارق إيرانية”.

ولم يتم تحديد اسم الناقلة أو العلم الذي ترفعه. غير أنّ صوراً بثها التلفزيون الإيراني تظهر أنّ الناقلة المحتجزة هي “رياح” التي قالت السلطات الإيرانية الثلاثاء إنّها قدّمت لها المساعدة بعد تعرّضها “لعطل تقني” في الخليج.

-اتهامات متبادلة-

وسبق لموقع تتبع الناقلات “تانكر تراكرز” أن أشار إلى فقدانه أي إشارة عن ناقلة “رياح” منذ دخولها المياه الإيرانية في 14 تموز/يوليو.

وتشهد منطقة الخليج ومضيق هرمز الذي يشكل معبراً لثلث النفط الخام العالمي المنقول بحرا، تصاعداً في التوتر على خلفية مواجهة أميركية إيرانية.

وعززت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجودها العسكري في المنطقة، وبررت ذلك ب”تهديدات” إيران ضدّ مصالحها، دون تقديم توضيحات.

ويجد هذا التوتر أسبابه المباشرة في انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015، ووصل إلى ذروته في 20 حزيران/يونيو إثر إسقاط طهران طائرة مسيّرة أميركية.

وأعلن ترامب في وقت لاحق أنّه أوقف في الدقائق الأخيرة ضربات انتقامية ضدّ أهداف في إيران.

وتقول طهران إنّ الطائرة دخلت مجالها الجوي، ما تنفيه واشنطن.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بالوقوف خلف هجمات وعمليات تخريب تعرّضت لها أربع سفن في مضيق هرمز في شهر أيار/مايو، وبالوقوف خلف هجومين آخرين تعرضت لهما سفينتان في بحر عمان.

وتنفي إيران هذه الاتهامات.

-“بقوة”-

وبينما تسعى واشنطن إلى إنشاء تحالف دولي لمواكبة السفن التجارية في الخليج، أكّد قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال كينيث ماكينزي خلال زيارة للسعودية الخميس، أنّ الولايات المتحدة ستعمل “بقوة” مع شركائها لتعزيز أمن الملاحة في مياه المنطقة.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الثلاثاء عزمها على إرسال سفينة حربية ثالثة الى مياه الخليج، لكنها اعتبرت هذه الخطوة “روتينية” ولا علاقة لها بالتوتر الحالي.

واتخذ دونالد ترامب منذ وصوله إلى السلطة موقفاً عدائياً تجاه إيران، واتهمها بسعيها إلى حيازة السلاح النووي، ما تنفيه إيران.

وبعد انسحاب واشنطن من اتفاق 2015، فإنّها أعادت فرض عقوبات اقتصادية ضدّ طهران كان لها اثار سلبية على اقتصادها وأدت إلى خسارتها غالبية مشتري نفطها.

ومنذ أيار/مايو بدأت طهران بالتخلي عن بعض التزاماتها المنصوص عليها بالاتفاق الموقع في فيينا بهدف إجبار شركائها على اتخاذ إجراءات تضمن مصالحها والبقاء في الاتفاق.

وفي السياق، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال محادثة هاتفية الخميس إلى “تكثيف الجهود” التي يبذلها الأوروبيون بهدف إنقاذ الاتفاق النووي.

كما اتفق ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال محادثة هاتفية الخميس على “تعزيز الجهود” لإنقاذ الاتفاق.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. فلسطینی مع الشعب السوري
    ايران و أمريكا لا يهتمون بالعرب و المشاكل بينهما تضر بالعرب أكثر من غيرهم فاللهم عليك بهم فإنهك لا يعجزونك.

  2. الى ( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة )
    ولهذا نرى سكان اقليم الأحواز ذي الغالبية العربية ومدن هذا الإقليم عايشين في نعيم وبحبوحة بسبب ان اغلب النفط الإيراني يستخرج من هذا الإقليم … ونرى اثار التوزيع العادل لبيع نفط الإقليم على سكانه ومدنه … أليس كذلك اخي الكريم ؟ هل هذه هي العدالة في توزيع الثروة التي تقصدها ؟

  3. الحق ينتصر مهما كانت قوة الباطل
    والظالم لابد وان ياتية يوم يصبح في قبضة المظلوم
    قوة امريكا وعظمتها لا تساوي شي امام عظمة الخالق
    دائما الظالم يخاف من غضب المظلوم ويحاذر ويختلق الحجج حتئ لا يفسح للمظلوم ان ينال منة
    امريكا واسرائيل والسعودية وبعض دول الاعراب ازماتهم لا تنتهي والقلق يراودهم اين ما رحلو
    ايران محاصرة منذ 1979 ولحد هذة الحظة ولم تركع رغم كل ماجرة ويجري ضدها لان الله معها

  4. ستنتصر ايران على امريكا ومن تحالف معها من الدول الغربية ودول البعران الحلوبة اداة العدوان ستنتصر ايران لانها على حق وستنضم تركيا الى جانب ايران ستنتصر هاتين الدولتين على طغيان وبلطجة امريكا
    لان الشعوب العربية كلها في صف هاتين الدولتين بعد ان تاكد لها ان امريكا دولة تدمير وتخريب وان شعارات السلام والحرية والانسانية والديمقراطية قد خبرها المواطن العربي وان امريكا والغرب بلاطجة
    لايؤمنون لا بقوانين دولية ولامعاهدات ولاقوانين انسانية..واتضح لكل عربي ان حياة الانسان العربي فردا او شعوبا لاتساوي شيئا في ميزان المصالح العدوانية لامريكا

  5. هذه عمليه بسيطه تهدف الى ارسال رساله للكره الارضيه مفادها ان الجمهوريه الاسلاميه لا تجعجع بدون طحن مثل حكومتنا المروكبه..! هؤلاء الناس جديين وليسو مهرجين، عندما قالو ان احتجاز السفينه الايرانيه لن يمر بدون رد ما كانو يلعبو..

  6. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين امين

  7. كل سفن النفط هي تحت سيطرة القوات البحرية الايىانية تعرف من يدخل و من يخرج.. في انتظار الصيد الثمين.. سفينة تجارية او ناقلة نفط بريطانية ..

  8. تحية الى الحرس الثوري والى قاسم سليماني دام رعبه.

  9. منذ الثورة الايرانية لا نرى من إيران العزة إلا مواقف شجاعة ومشرفة خاصة في التصدي للمعتدين المتغطرسين وبالمقابل لا أذكر قط ومنذ 60 عاما ان رأيت موقفا واحدا شجاعا ومشرفا من الدول العربية

  10. أهل فارس ليسوا هم العرب المنبطحين لأمريكا وإسرائيل … أهل فارس المقاومون الاحرار … نحن معكم يا أهل فارس لكن حكامنا ضدنا في خدمة أعدائنا … سلام الله عليكم يا مقاومون …

  11. نفط دول شبه الجزيرة العربية هو نفط الملوك والأمراء والشيوخ وهو نفط مغصوب، لأن الدولة عليها أن تملكه وتستخرجه وتسوقه والأرباح تقسم على أفراد الشعب بالتساوي، الطفل كالمرأة والرجل بغض النظر عن العرق والدين، ذلك أن كلا من هؤلاء نفس إنسانية محترمة.
    كما للدولة أن تقتطع من الأرباح ما يلزمها من سلاح من أجل الجهاد لا الخيانة وتقتطع منه للصحة والتعليم المجانيين وبناء الجسور والطرقات ومتطلبات الشعب والباقي يقسم بالتساوي كما ذكرت ولا يدفع جزية لإفانكا وترامب وتدمير بلاد المسلمين وهذا هو حكم الشرع الإسلامي الموافق للعدل والعقل والنقل. وعليه فهو مغتصب كله وليت الجمهورية الإسلامية في إيران هي التي تتحكم بكل النفط المغتصب وبعائدات الحج وتوزع ما تبقى من الأرباح بالتساوي.
    ما فعلته الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو عين الصواب والبادئ أظلم، فهذه الدويلات المهترأة في شبه الجزيرة العربية دويلات وظيفية لخدمة الصهاينة وأسيادهم.

  12. هكذا يكون الرد وهكذا خيا رجولة المسلم تحية من القلب لكل حر لا يركع الا لخالقه تحية لكل مقاوم كاره الذلة وتواق للعيش الكريم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here