الحرس الثوري الإيراني يتوعد بـ”انتقام مميت لا ينسى” من منفذي الهجوم على العرض العسكري بالأهواز ويدعو دول المنطقة الى اعادة النظر في سلوكياتها تجاه إيران ويؤكد انها طهران تحتفظ بحق الرد القوي على الأعمال العدائية ضدها

طهران ـ وكالات: توعد الحرس الثوري الإيراني بالانتقام من منفذي الهجوم على العرض العسكري بالأهواز جنوب غربي إيران أمس السبت، والذي أسفر عن عشرات القتلى والجرحى.

وذكر بيان صادر عن الحرس الثوري، اليوم الأحد، أنه “سيتم اتخاذ التدابير اللازمة في المستقبل القريب لمواجهة الإرهابيين والانتقام منهم انتقاما مميتا لا ينسى”، بحسب ما نقلت وكالة “فارس” الإيرانية.

وأضاف البيان: “سيتم ملاحقة مرتكبي هذه الجريمة في أي مكان كانوا”.

 وكان هجوم إرهابي قد وقع صباح أمس السبت، على عرض عسكري في مدينة الأهواز، أوقع 28 قتيلا و53 جريحا، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني ومدنيون وأطفال.

 طالب رئيس الأركان الإيراني، محمد باقري، دول المنطقة بإعادة النظر في سلوكياتها تجاه إيران، مؤكدا أن طهران تحتفظ بحق الرد القوي على الأعمال العدائية ضدها.

وقال باقري في تصريحات نقلتها وكالة “إرنا”، اليوم الأحد، “على دول المنطقة إعادة النظر في سلوكياتها تجاه الجمهورية الإيرانية، وإلا فإن القوات المسلحة الإيرانية ستحتفظ بحق الرد القوي على الأعمال العدائية ضد إيران وشعبها”.

وأضاف باقري “سيتم محاسبة المجرمين ومحاكمتهم وملاحقتهم سواء كانوا في أي مكان في العالم”.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارجي، وفقا لما نقلته وكالة “رويترز” إن منفذي الهجوم لا ينتمون إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، لكنهم على صلة بأمريكا وإسرائيل. وتابع “منفذو عملية الأهواز اعتمدوا على الاستخبارات الأمريكية والموساد، ومولتهم ودربتهم دولتان خليجيتان”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. احمد القاسي , عندما يكون العدد اللذي تتكلم عنه اكثره من الاطفال و النساء و عندما يكون الهجوم من الخلف و غدرا فأنه من الممكن لشخص مسلح واحد أن يقضى على الف و ليس على اربعين .

  2. المدعو يوسف انتقد ايران بكلام سياسي موزون.
    فأراد المدعو أبوسعيد بالتهجم عليه ونعته بالعبودية ثم تهجم على دول عربية وعلى حكامها.
    يا ابا سعيد هنيئا لك بايران ومن حقك الدفاع عنها ولكن بأسلوب الناقد وليس الحاقد.

  3. الی المدعو یوسف
    اسيادك الأمريكان و الصهاينة صناع الإرهاب و اجدادك من ال سعود و ال نهيان الممولين للإرهاب ، لا تتكلم عن الناس الذين يضحون بحياتهم من أجل محاربة الارهابيين مثل القاعدة و الدواعش و طالبان ، صنيعة ال ترامب و ال نتنياهو و ال سعود و ال نهيان

  4. من يلعب بالنار يحرق أصابيعه
    كيف يبقى الداخل الايراني امن و نظامه يعيث فسادا في الأرض و يتبجح باحتلال 5 عواصم عربية

  5. الحوثى سيصوب صواريخ متطوره نحو الرياض و دبى … ربنا يستر .

  6. يعني اذا أربعة مسلحين اسقطوا هذا العدد من القتلى والجرحى ماذا سيكون الحال لو كانوا أربعين مسلحا.
    رسالتي كفاية تهديد لدول الجوار والبدء في حوار يفيد الجميع.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here