الحرس الثوري الإيراني: قوتنا الدفاعية لا نظير لها تتمتع بتكنولوجيا حديثة للصواريخ والطائرات المسيّرة  وقوة أمريكا مزيفة

طهران ـ وكالات: وصف القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، الولايات المتحدة الأمريكية بأنها قوة مزيفة.

وأشار اللواء جعفري، بكلمة في مدينة تبريز (شمال غربي إيران) إلى القوة الدفاعية التي تتمتع بها  الجمهورية الإيرانية قائلا إنها “قوة لا نظير لها”، بحسب وكالة “تسنيم”.

وأوضح القائد العام للحرس الثوري أن القوة الدفاعية الإيرانية تتمتع بتكنولوجيا حديثة للصواريخ والطائرات المسيّرة، وترتكز على الطاقات المحلية والقدرات العلمية.

ولفت إلى “دور أبناء الشعب الإيراني في فترة الدفاع المقدس (1980 —1988) وتصريحات مفجر الثورة الإسلامية الأمام الخميني بشأن  تصدير الثورة إلى العالم” على حد قوله.

وتابع جعفري أن “الشعوب في العراق وسوريا واليمن ولبنان استهلمت الدورس من الثورة في مقاومتها وصمودها”، مشددا على أنه “ما دامت ثقافة الشهادة قائمة في قاموسنا، لن يكون للهزيمة وجود في البلاد”.

وزاد التوتر بين البلدين منذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووي بين إيران وقوى عالمية في مايو/ أيار وإعادته فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وأدت العقوبات إلى تراجع قيمة الريال الإيراني الذي فقد نحو ثلثي قيمته هذا العام مسجلا انخفاضا قياسيا أمام الدولار الأمريكي هذا الشهر.

وقال علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين إيران وقوى كبرى “من المحتم” أن تكون له آثار خطيرة على سلام وأمن الشرق الأوسط.

وسعت القوى الأوروبية جاهدة لدعم إيرادات النفط الإيرانية وحماية شركاتها من الإجراءات الأمريكية وضمان بقاء أعمالها في إيران لكن العديد من الشركات الأوروبية أوقفت أعمالها هناك.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. وكالات الانباء الغربية هي التي تصيغ لنا نص الاخبار وتتلقف الصحافة العربية النص كما جاء منها وتنقله لنا بكل ايحاءاته السلبية التي صيغ بها. عندما يكون الخبر متعلقا بايران مثلا يتم تقديمه بطريقة استفزازية ولكن عندما يكون الخبر متعلقا ب بريطانيا على سبيل المثال يتم تقديمة بطريقة محببة مهما كان الخبر بشعا. وطريقة صياغة هذا الخبر عن الحرس الثوري استفزازية و عدائية.
    هم يصنعوا لنا طريقة تفكيرنا فلو أخذنا عشرة أشخاص في الشارع وبطريقة عفوية وسألناهم عن أي دولة عربية أو عن ايران نجد أن أكثر من نصفهم يتحدث عنها بطريقة سلبية لانهم اعتادوا قراءة أي خبر عنهم من منظور سلبي مهما كان الخبر ايجابيا.
    ومن هنا يجب اعتماد وكالات أنباء حيادية وليست تلك الحالية التي يمتلكها أباطرة الصهاينة .

  2. سببق وقالها صدام وكانت النتيجة ( الكارثة) بكل ما تعنيها الكلمة والمحصلة ان الشعب العراقي دفع الثمن الباهض ولا زال .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here