الحرب في عدن سعوديّة إماراتيّة بواجهات يمنيّة.. لماذا تحوّل التحالف إلى الخُصومة؟ وما هي الحُلول والمخارِج المُمكنة لتطويق الأزَمَة؟

تتواصل الاشتباكات الدمويّة في مدينة عدن بين قوّات الحزام الأمني التّابعة للمجلس الانتقالي اليمني الانفصالي والمدعومة إماراتيًّا، وبين قوّات حكوميّة تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، إثر مُحاولة اقتحام الأولى، أيّ الحزام الأمني، قصر المعاشيق، مقر الحُكومة المُؤقّتة بعد مُطالبة قادة المجلس الانتقال بإسقاطها.

الصّدامات الدمويّة هذه داخل التحالف السعودي الإماراتي الذي يخوض الحرب ضد حركة “أنصار الله” الحوثيّة في اليمن، جاءت بعد اتّهام المجلس الانتقالي حزب الإصلاح اليمني الإسلامي المدعوم سعوديًّا بالتّواطؤ في هُجومٍ صاروخيٍّ استهدف عرضًا عسكريًّا لقوّات (المجلس الوطني) أدّى إلى مقتل العشرات كان بينهم العميد منير اليافعي، أحد أبرز قادة قوّات الحزام الأمني.

إنّها حربٌ بالإنابة بين الحَليفين الرئيسيين، أيّ المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات، تأتي انعكاسًا للخِلاف الصّامت بينهما الذي بلغ ذروته بعد قرار الأخيرة، أيّ الإمارات، سحب قوّاتها من اليمن، ووقف مُشاركتها العسكريّة فيها، وإرسال وفد أمني تابع لها إلى طِهران لبحث قضايا أمنيّة وحدوديّة مُشتركة بين البلدين، ودون التّنسيق مع الحليف السعودي.

العلاقات بين العرب تتّسم بالمزاجيّة الحادّة، وتنتقل في أحيانٍ كثيرةٍ من التطرّف في التحالف والود إلى التطرّف في الخُصومة والعداء، ويبدو أنّ هذه القاعدة تنطبق حاليًّا بطريقةٍ أو بأخرى، على العلاقات السعوديّة الإماراتيّة.

المُطالبات لا تتوقّف عن ضرورة التحلّي بضَبط النّفس ووقف هذه الاشتباكات الدمويّة فورًا حقنًا للدماء، وضرورة التوصّل إلى هدنة ولو مؤقّتة بمُناسبة حُلول عيد الأضحى المُبارك، ولكنّ الوقائع على الأرض تقول بغير ذلك.

دولة الإمارات تُجاهر بدعمها لانفصال الجنوب، وقيام دولة تخضع لسيطرتها، وعبّر أكثر من مسؤولٍ إماراتيٍّ عن هذه الاستراتيجيّة، بينهم الدكتور عبد الخالق عبد الله، الناطق شبه الرسمي للشيخ محمد بن زايد، وليّ عهد الإمارات، الذي قال أن اليمن لن يعود مُوحّدًا مِثلما كان عليه الحال في السابق، والفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي الذي طالب علنًا بانفصال الجنوب في إحدى تغريداته، وانتقد الرئيس هادي مُذكّرًا له بأنّه لم ينتصر قائد يُقيم في الفنادق.

السعوديّة في المُقابل تتمسّك بالرئيس هادي وتعتبر “شرعيّته” غطاء ضروريًّا لتبرير حربها التي دخلت عامها الخامس في اليمن، وأرسلت دبّاباتها وطائراتها لحماية قوّاته في عدن، ومنع اقتحام قصر المعاشيق بالتّالي، في مُواجهةٍ مُباشرةٍ مع قوّات الحِزام الأمني المدعومة إماراتيًّا، مُعلنةً بذلك مُعارضتها المُسلّحة للإمارات ومشروعها في الجنوب.

لا نعتقد أننا سنرى حلًّا وشيكًا لهذه الأزمة الدمويّة في عدن، وإن كنّا لا نستبعِد “هدنة” مؤقّتة تعود بعدها الحرب بالإنابة بين أنصار السعوديّة والإمارات إلى مرحلةٍ ربّما تكون أكثر شراسةً في المُستقبل المنظور.

الإمارات والسعوديّة خسِرتا الحرب في اليمن، الأولى قرّرت الانسحاب وتقليص الخسائر، والثانية تبحث عن مخرج بعد أن وجدت نفسها وحيدةً في مُواجهة حركة “أنصار الله” الحوثيّة التي تتوغّل في أراضيها وتعطّل مطاراتها في الجنوب، وتملك ترسانة هائلة من الصواريخ والطائرات المُسيّرة.

ربّما من المُبكر الجزم بأنّ الحوثيين هم الطّرف الرابح حتى الآن لصُمودهم ووحدتهم وتفكّك خُصومهم نتيجة صراعات داخليّة، سواء على صعيد الدول، أو الجماعات المُسلّحة، ولكنّها لحقيقة، التي تتجلّى وقائعها على الأرض، وحرب عدن الأهليّة هي أحد الأدلّة.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

53 تعليقات

  1. أتضح ألآن الهدف الحقيقي للعدوان الإمريكي على اليمن بواسطة عملائه السعودي الإماراتي “ووكلائهم المغفلين في الداخل وقعوا في الفخ الصهيوني لإن الهدف لم يكن استعادة الشرعية الملتبسة …وإنما إعادة تشطير اليمن وإلغاء الوحدة من إجل الهدف الحقيقي وهو السيطرة على اليمن وسرقة ثروات الشعب اليمني والتحكم بموارده والسيطرة على شواطئ وموانىه ومضيق بابالمندب لضمان مصالح إمريكا وأمن إسرائيل ..
    ولا أعتقد ان الجيش اليمني واللجان الشعبية سيقبلون بهاذه المؤامرة وعلا الشرعية الغبية وحزب الإصلاح التوقف عن ممارسة الوهم القاتل والتخلي عن الغباء والسذاجة ومواجهة الواقع ولا يكونوة حصان طروادة لتنفيذ هاذا المخطط الصهيوني الشرير .ويعيدوا النضر ويكفروا عن خطا يهم بلإنسحاب من التحالف الآن وليس غدً …والى فليتأكدوا ان لعنة الله والتاريخ ستحيط بهم .

  2. كل هذه الحروب مبعثها شئ واحد وهو مصادرة حق الجنوب في التراجع عن الوحده الاندماجية في عام 94 وكذلك فرض نظام السته الأقاليم في مؤتمر الحوار

  3. كل من أستمع إلي وزير الداخلية اليمني وهو يتكلم عن المؤامرة ألتي تعرضت لها بلاده من التحالف الذي جاء بحجة الشرعيه..هاهو التحالف يدمر الشرعيه ويمزق وحدة اليمن…هذا درس لكل من يستنجد بالغريب علي وطنه مهما كان هذا الغريب شقيق أو صديق..ليتهم تفاوضوا واكملوا مسيرة الحوار التي بدأت في العاصمه العمانيه مسقط..ماكانت اليمن مدمره ولا كانت ممزقه وتحولت إلي بلدين وربما أكثر من ذلك آلله وحده يعلم مايخبىء التحالف لهذا البلد…
    الأجدر بالرئيس اليمني إن ينتحر بعد أن تم تدمير بلاده بموافقته بحجة أنه الشرعيه..شرعية الفنادق..شرعية التخاذل والسكوت علي كل ما جري لبلده مقابل حياة الرفاهية التي يعيشها بفنادق الرياض…لكل من يفكر بالاستعانة بأحد ضد بلده ليكون اليمن درسا قاسيا علي كل يسعي للاستقواء بأي قوي خارجيه..اليمن حصل كل هذا من جاؤوا تحت عنوان إعادة الشرعيه..
    سمعنا عن عاصفة الحزم ولم نري إلا الحزم بتدمير البلد وقتل الأبرياء..ثم قالوا إعادة الأمل وهاهم أعادوا اليمن إلي الوراء قرن من الزمن بتدمير كل شئ…هل هذه دروس كافيه للآخرين؟؟؟؟

  4. آخر الأخبار. نسور الجو السعودية تقصف قوات التحالف العربي بقيادة السعوديه في عدن.
    هكذا تكون التحالفات تحت إمرة وقيادة السعودية. ويريدون ريادة العالم الاسلامي والعربي. إنه لأمر مضحك مبكي.

  5. بإختصار شديد لأن التحالف مبني على “االتأمر” بمعنى فلتخرب من المحيط إلى الخليج لاكن لتبقى الرياض وأبوظبي بأمن وأمان وهاهم الإماراتيين أدركوا حجم التورط في عدة ملفات إقليميه سواء في اليمن بشكل مباشر أو ليبيا عن طريق دعم حفتر وناهيك عن إستعداء فصائل المقاومه في غزه ولبنان وإستعداء إيران وتركيا والإخوان والتخندق مع إسرائيل وتحويل أراضيها لمرتع لمقاتلين مرتزقة بلاكوتر و إفتتاح حاميات عسكريه أمريكيه وبريطانيه وإستراليه وفرنسيه وهاهم اليوم مجموعة الحزام الأمني المدعومه من الإمارات تشتبك وتقاتل جيش الشرعيه المدعوم من السعوديا في قلب عدن هذا كله سيفيد فصيل أنصارلله والحكومه الحوثيه والجيش الحوثي في صنعاء وشمال اليمن وسيعزز موقفهم وربما تحصل مفاجأت ستكون صاعقه للجميع على غرار فشل نابليون والجيش الكبير الذي قام بشن حملة ضد الإمبراطوريه الروسيه عام 1812 ووصل إلى ريف موسكو وأشعل النار في الأرياف لاكنه لم يتمكن من دخول قلب مدينة موسكو وبعدها بعامين فقط وتحديدا عام 1814 إرتد الأمر والجيش الإمبراطوري الروسي خاض المعارك إلى أن إقتحم باريز وخلع نابليون عن كرسي حكمه وتم نفيه إلى جزيرة القديسه هيلانه أنا أتوقع إذا إستمر الوضع هكذا سيكون الجيش الحوثي وقوات صنعاء لهم أفضليه ضخمه على أرض اليمن وأراضي دول التحالف والأيام القادمه ستثبت كلامي تحياتي والرجاء النشر وشكرا جزيلا

  6. عاصفة حزم؟ لا هي عاصفة خراب وتدمير وخداع ونفاق وجاهلية وبداوة وكذب وطمع وخبث واحتقار وبلطجة وسوء تقدير وسذاجة وضعف إدراك .

  7. السعودية لا تريد تقسيم اليمن جغرافياً فأن تقسيم اليمن يلحق اكبر الضرر بمصالحها ويجعل اليمن الشمالي اكثر قوة وتحت سيطرة الحوثي الذي يحمل فكر ثوري اسلامي وتقسيم اليمن يجعل من اليمن الشمالي والجنوبي دول قوية مستقرة لا تستطيع الرياض التأثير عليها وهذا يخالف التوجة السعودي والذي تريده السعودية هو تدمير اليمن كل اليمن وإغراقه في حروب داخليه طويلة حتى تستطيع منع اليمن من الوصول الى مراحل من القوة تمكنه من المطالبه في أراضيه في جيزان ونجران وعسير التي احتلتها السعودية في ثلاثينات القرن الماضي اما الأمارات فأن هدفها فصل الجنوب لغرض التخلص من الحوثيين اولا ثم لغرض انهاء النفوذ السعودي في اليمن لمصلحتها والأمارات لديها اهداف اقتصادية لها علاقة بجغرافيا اليمن كونه يقع على مضيق باب المندب ويمكن لليمن تدمير الأقتصاد الأماراتي في حال تم بناء موانئ كبيرة في اليمن بديله عن موانئ الأمارات لذلك تعتبر الخطوة الاماراتية ضربة قاضية للمصالح السعودية على المستوى الستراتيجي والتكتيكي فمن الناحية التكتيكية اصبح القوات السعودية مكشوفة بعد انسحاب قوات الأمارات ونتيجة سقوط شرعية هادي بعد انقسام الشرعية وما.حدث من قتال بينهم وكذلك اصبحت قوات الحوثي اكثر قدرة على المواجهة والتوسع والسيطرة واخذت تبدو اكثر شرعية من بقايا قوات التحالف المتصارعة فعندما يسيطر الحوثي والجيش اليمني السابق على اليمن الشمالي ويفرغه من اي نفوذ للسعودية من ناحية وتتمكن الأمارات من كسب النفوذ في الجنوب اليمني فما الذي بقي للسعودية ؟؟؟؟ الجواب بقي لها الحرب مع الحوثيين وكسبت عدو تاريخي ليس امامها غير الأستسلام او القتال بلا نهاية او اعلان الهزيمة وفق شروط الحوثي .لا تستطع الأمارات الدخول في حرب مع الحوثي بعد تطور سلاحه الصاروخي والمسير لذلك ستلجأ الأمارات الى ترتيب علاقات بينها وبين اليمن الشمالي لكي تتجنب قصف دبي .وسوف تبقى السعودية وحدها تتلقى ضربات الحوثي .

  8. ايبدو ان دول الخليج المستعرب. ظاهريا انه. يريد مصالحه. وانه يقوم بالصالحه لدول الجوار واليمن
    وهذا لا اعتقد انه يصدق هذه الاعمال الا من كان يمني واليمني بطيبته . ورحمته..
    ولكن… نقول باختصار.. انهم لايردون لليمن ان يكون موحدا
    وحتى يتسنى للجميع بعد تقسيمه وضعفه
    افتراسه.
    هيهات هيهات… ان يحلموا سواء الغرب او العرب

  9. Iran will do joint naval exercise with China at Hurmuz channel and it will offer a military base for China, if that is necessary to survive since Chinese economy depends on Hurmuz channel. USA will think again to get Iran in its side but Israel will oppose this trend. Think strategic not Tactical????

  10. سبحان القادر على كل شيء .
    السعودية أفلست من اليمن في ليلة وضحاها ، وذهبت كل التضحيات في الأموال والأرواح .
    هذه نتيجة كل ظالم .
    والدور سيأتي أيضا على الامارات .

  11. هذا التحالف الذي مزق اليمن ، وادخلها في بلاء لا ينقطع ، نحن لسنا عسكريين ولا خبراء في وضع الحلول لهذه المأساة ، ولكنننا نهتدي بكتاب ربنا الذي يقول ( وان طائفتلن من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ الى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا أن الله يحب المقسطين ) ولهذا فإن الذين يريدون انقاذ اليمن مما وقع فيه عليهم أن يطالبوا اولا بخروج هذا التحالف مهما كانت الذرائع التي يخلتقها عليه اولا ان يرفع يده عن اليمن وعليه أن يتحول إلى وسيلة اصلاح لا وسيلة دمار وحروب ، ثم بعد ذلك على كل الفصائل أن تضع سلاحها ، الحوثيون والسلطة الشرعية وقوات الحزام الأمني ، ثم يجتمع الكل تحت إشراف الأمم المتحدة أو جامعة الدول العربية أو أي جهة تريد انقاذ اليمن بنية خالصة ، يجتمعون لتشكيل حكومة يتم التوافق عليها من الجميع ، ولا أظن أن كل هذه الفصائل ترفض أن تضع حلا لما هم فيه أو أن تعارض في تشكيل حكومة إنقاذ اليمن ، ، وإلا فسوف تقسم اليمن وتضعف و تترك من وراءها ماس ونزاع دائم لا ينتهي ، اذا توافقت الأطراف على تشكيل حكومة واحدة ترى فيها انقاذ اليمن وخروجه من دوامة الصراع يكون بذلك بداية الحل ، ثم اذا كان هناك بعد الاتفاق من يريد أن يعيد اليمن إلى ما كان فيه فعند ذلك ( فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ الى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا )

  12. حكام السعودية والامارات اجتمعوا باطل ، وتعاونوا على الإثم والعدوان ، ففرق الله تعالى بينهم .
    هذه من سنن الحياة الثابتة .
    أنا أتوقع أن خراب دول الخليج (وهو آت لا محالة) سيحصل بإلقاء الله تعالى بأسهم فيما بينهم ، وليس بعدوان خارجي ، للسبب الذي ذكرته وهو التعاون على الاثم والعدوان .
    فالحرب العراقية الايرانية ، وغزو العراق ، وخراب ليبيا وسوريا ، وقصف اليمن ، ودعم داعش وأخواتها ، كل ذلك جاء من دسائسهم وأموالهم وعمالتهم .
    وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

  13. كان ومازال أبناء الجنوب وقود لحرب سعودية إماراتية وإذا مااستمروا في اعتقادهم انهم يحاربون إيران في اليمن أو أن ال سعود وال زايد يريدون لهم الخير فسيظلون وقود رخيص جدا. الواقع يقول ان ال سعود يتخلون عن الوهابية في السعودية ويثبتونها في جنوب اليمن وان ال زايد يريدون السيطرة على الموانئ والمناطق الاستراتيجية في اليمن ولايهمهم اطلاقا لا باقي المناطق ولا ابناء اليمن عامه. فهل يستوعب أبناء الجنوب ذلك?? نتمنى

  14. اخطأت الامارات والسعودية في عدم قراءة تاريخ اليمن قبل بدء الرصاصة الاولى تجاه اليمن ؟

  15. يبدو أن الصراع في اليمن أكبر مما تخطط له السعودية وقطر والإمارات .. فهناك قوى دولية تشترك في هذه اللعبة وللأسف ضحيتها الشعب اليمني
    ولكن مما لا شك فيه أن دور السعودية قد بات مكشوفا في التورط بالكثير من القضايا العربية والإسلامية منذ عقود ،، وبات من المؤكد أن سياسة السعودية في التدخل في الشؤون الداخلية لبعض البلدلن العربية والإسلامية يقوم على نشر الفتن الداخلية وشراء بعض النفوس الضعيفة لاستغلالها عند اللزوم لخدمة مصالحها، يضاف إليها العمل على محاربة أية دولة تظهر عليها ملامح القوة والقدرة على مواجهة الكيان الصهيوني، وكذلك محاربة أي حلف أو حركة تقوم على مناهضة الكيان الصهيوني. والحرب العراقية الإيرانية وإسقاط صدام ومحاربة حماس وحزب الله والتآمر على سورية والعراق واليمن وتفتيت ليبيا وشل القوى التحررية في مصر دلائل واضحة.
    وما يحصل في اليمن منذ خمس سنوات يعكس هذه صحة هذه الفرضية تماما .. فهي حاربت الدولة السورية التي تحكم شرعيا بحجج وأعذار مختلفة .. ودعمت الرئيس هادي المغطى بغطاء شرعي خلبي .. كذلك بحجج وأعذار واهية .. إلا أن الحقيقة واحدة لكللا الحالتين وهي أن سياسة السعودية تقوم على خدمة المصالح الأمريكية والصهيونية في المنطقة. ولكن المشكلة الآن تبدو أكثر تعقيدا بالنسبة لحكام آل سعود .. فمع رحيل الجيل الأول من سلالة آل سعود يتخبط الجيل الجديد بين الإعلان والكشف عن السياسة السعودية وبين الاستمرار باللعب داخل غرف المؤامرات .. فقد كان سعود الفيصل مهندس السياسة الخارجية للسعودية لعقود طويلة حريصا على اللعب داخل الغرف المظلمة ,,, بينما يتبجح بن سلمان في الكشف عن مشاريعه مبكرا.

  16. هندي مسلم هو تعيش في دولة الكويت شقيق , يعرف شو عربي،هي الاثنين ماكو مخ بس ارهاب و قتل مسلمان و خراب بلد مسلم

  17. حكام الخليج هم المقصّ الذي مزّق العراق و سورية و ليبيا و اليمن، و الدور آتي للجميع وعلى رأسهم مصر

  18. التحالف السعواماراتي يتخلص من ادواته باشعال حرب بينهم اولا ثم سيخفف دعمهم بالرواتب ثم
    سيفاوض مع الحوثي بوقف الحرب واعادة البنك المركزي لصنعاء وفتح مطار صنعاء وترك اليمن صومال جديد دوله غير معترف بها دوليا جمهورية ارض اليمن

  19. لا يوجد حرب بين السعوديه والامارات في عدن بل هي قوات مشتركة في دحر المشروع الايراني المنطوي تحت قيادات حوثية والمتمدد في الوطن العربي ومحاربة التنضيمات الارهابية والداعشيه. التي تتخذها بعض الاحزاب السياسيه كحزب الاخون في اليمن ولا يمكن لهم الوقوف معهم لانهم اصبحو جزء من العمليات الارهابيه التي حصلة اخير في عاصمة الجنوب مأخرن.

  20. بأعتقادي ان مايحصل في عدن هو توجه نحو تقسيم المنطقة العربية واعادة تشكيلها على اساس مذهبي طائفي وقومي والامارات والسعودية هما الادوات…

  21. مهازل ما بعدها مهازل تحدث في اوطاننا العربية ، والمتضرر هي الشعوب العربية وثرواتهاالتي تضيع وتصرف كهباء منثور للحفاظ على المركز والنفوذ من دون الرجوع الى العقل والمنطق مما يفرح الأعداء ويعادي الأخوة والأقربون والأصدقاء .

  22. بعدما حصل في عدن ماحصل وسقوطها لامقال يكتب ولا تعليق يذكر عندما نتحدث عن اليمن سوى جملة واحدة

    انتهت اللعبة

  23. أشعى بالخجل ان تكون سرائح كثيرة من اليمنيين بهاذا المستوى من الضحالة الفكرية والأنانية المفرطة والغباء المركب .كما يحصل الآن في جنوبنا الحبيب . لقد ارتضوا ان يكونوا ادوات رخيصة في يد من يمولهم لتدمير وطنهم .انا خجلان بالفعل ولا اضن أن هؤلئي يمنيين لقد جرى العبث بجيناتهم المستعمر البريطاني .الخبيث .

  24. لن تقبل السعودية بإنفصال جنوب اليمن لسببين:
    الأول; منذ العام 2009م, والسعودية تراقب قادة الحراك الجنوبي المطالب بالإنفصال الذي كان يقوم برحلات منتظمة إلى إيران منذ ذلك التأريخ, وهو ماجعلها تخشى من تغلغل النفوذ الإيراني على حدودها.
    الثاني; معلوم أن جماعة الحوثي منذ إعلان الوحدة كانت رافضة للوحدة, لأنها حولت المذهب الزيدي الذي تتبناه الجماعة إلى أقلية كون أغلبية سكان جنوب اليمن على المذهب الشافعي, ولهذا الحوثيين اليوم غير متحمسين لموضوع الوحدة, والسعودية لا تريد أن يكون المخزون البشري الضخم على حدودها يحمل الفكر الإيراني بحسب زعمها.
    أخيراً : حتى لو حدث إنفصال لن تنال الإمارات مبتغاها من السيطرة على القرار السياسي لهذا البلد, هناك دول عظمى لها إرث تاريخي مع هذه البقعة الجغرافية مثل روسيا وبريطانيا وأميركا, والصين من أجل طريق الحرير, كل هذه الدول لن تسمح للإمارات بممارسة العربدة السياسية والإقتصادية.
    الخلاصة: الصراع سيدخل فصل جديد ولن ينتهي, والأيام القادمة حبلى بألف انفجار.

  25. الى المدعو ابو امجد
    كاتب هذا المقال هو الصحفي الفلسطيني الكبير الاستاذ عبد الباري عطوان … والمقال يتناول الصراع بين قوات هادي وقوات الحزام الامني … ولم يتناول المقال اي تصريح منسوب الى الحوثيين .

    وانت تقول “كيف نصدق الحوثيين” !! … صح النوم .

  26. تحلل منطقي ومعقول وشواهده على الأرض بائنة ولا تحتاج لأدلة.. الحوثيون كسبوا المعركة باقتدار واستطاعوا ضرب السعودية في العمق وأربكوا اقتصادها

  27. بسبب غباء الحوثي
    وتنسيقه مع داعش والقاعدة بمقتل القائد أبو اليمامة
    انتفض شعب الجنوب لطرد شرعية الإرهاب والفنادق والتآمر

  28. هذه خدمة لأنصار الله من قبل الامأرات لكي لاتضرب المدن الإماراتية و يكون لها موقف انسحابي بشرف وتضعيف السعوديه لكي تكون الإمارات هي ام العرب واستنزاف الانفصاليين حتي لا يتمكنوا من التقابل مع لأنصار الله بعد انتهاء الحرب في المستقبل القصير
    والله أعلم

  29. كنت ذكرت سابقا بأن هذا التحالف سيؤول إلى حرب بينهما بسبب تناقض أهدافها والتي لم يتحقق اي منها لكلاهما. حتى لو سيطر المجلس الانتقالي على عدن فلن تضمن الإمارات السيطرة عليه لوقت طويل والسبب ان السعوديه ستعمل على تفاوض وتنازل مؤلم مع الحوثي مقابل إفشال الدوله الجنوبيه بقيادة الإمارات.
    تحالف غير نظيف اليد ملوث بدماء اليمنيين لن ينجح أبدا.
    اتمنى على أهل الحكمه في اليمن الوصول إلى الامان ببلدهم بعيدا عن إملاءات الخارج.

  30. للأسف أن المشهد الحالي للصديقين و الحليفين قديماً السعوديه والأمارات والمتخاصمين بشراسه حالياً يشبه الرئيس اليمني السابق بتحالفه مع الحوثيين انتهى برقص الحوثيين على جثته
    أن الخصميين السعودي والاماراتي أشرس لحجم ألامكانيات ألماديه الهائله التي ستحول دوله الطرف الخاسر ألي دويلات كون هناك خلفيه أنتقاميه تستوجب نهايه مخزيه قد تدفع ثمنه المملكه السعوديه بسبب توحش الطرف ألاماراتي ألممزق داخلياً

  31. إعادة تقسيم اليمن هو هدف مشترك للطرفين
    السعودي والإماراتي.. الخبثاء وضعوا هذه الإستراتيجية
    منذ بدايات اندلاع حربهم العدوانية على اليمن..
    التي وضعوا لها غطاء اسمه شرعية هادي..
    والحقيقة أنهم كانوا يهدفون إلى تدمير الحركة الحوثية
    وكسر شوكتها،
    ثم تحويل اليمن إلى مستنقع عائم وعام للجماعات
    السياسية، المدنية والعسكرية، والجماعات الإرهابية من كل نوع، والعصابات والمافيات..
    تتصارع فيه، وتدمر نسيجه الاجتماعي ومكوناته الثقافية والتاريخية، بحيث لا تقوم له قائمة على مدى عدة عقود قادمة..

    ولما فشلوا في تحقيق هذه الإستراتيجية على مدى خمس سنوات من الحرب المدمرة، وصمد الحوثيون في وجوههم،
    قالوا إذن نلجأ للخطة باء، وهي الخطة الأسهل،
    والأقل تكلفة عندهم، أي إعادة تقسيم اليمن.. إلى شطرين شمالي وجنوبي، ثم شغل كل شطر بكثير من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية..

  32. التحالف اطلق على نفسه اسم تحالف “دعم الشرعية” ، لكن يبدوا ان غطاء “الشرعية” الزائف قد سقط تماما مؤخرا ولم يعد احد يتحدث عنه حيث تحول التحالف الى الكشف والمجاهرة باهدافه الاستعمارية الحقيقية التي لا وجود فيها للشرعية ، وهذا الكشف اسقط ايضا قناع “الوطنية” الذي يتستر خلفه اتباع التحالف من الداخل اليمني وكشف جهارا نهارا وجه الارتزاق والنفاق الذي يقاتلون في سبيله .

    يعني من الآخر : لا شرعية ولا وطنية وانما قوى اجنبية استعمارية تجند مرتزقة منافقين.

  33. ايران لا تتخلى عن حلفائها لأنهم يعرفون انها تريد مصلحتهم تحررهم من الاستعباد والى استقلال حقيقي وبعزة وكرامة
    اما السعودية تقرض على الجميع بما فيها الشعب السعودي املاءات أمريكية للمصلحة الامريكية وللتخلف والاستعباد

  34. .
    — حرب اليمن هي بالأساس جزء من الحرب بين الحليفين اللدودين الامريكيين والإنكليز على النفوذ بالعالم وخاصه بمنطقتنا ، كلا الطرفين اراد التملص من تفاهمات يالطا ١٩٤٥ التي تنازلت فيها بريطانيا مرغمه “كونها خرجت منهكه من الخرب العالميه الثانيه” عن اهم مناطق نفوذها لامريكا بالمنطقه ، ومنذ ذلك التاريخ تحاول امريكا طرد النفوذ البريطاني من بقيه المناطق بينما يسعى البريطانيون لاستعاده مناطق النفوذ التي منحوها للأمريكيين.
    .
    — استعادت بريطانيا ايران بزلزال اربك امريكا تماما وكان ذاك عبر ثوره داخل الثوره التي أعدتها امريكا لاستبدال الشاه وظنت انها ستستعين بعجوز تحركه اسمه آلامام الخميني وتبين لها بعد فوات الوقت انه عبقري رتب ثوره على الثوره أطاح بها بضربه واحده بجميع رجال امريكا من بقايا نظام الشاه ومن الثوار المخترقين أمريكيا .
    .
    — نصل لليمن ، التي كانت بشقيها الشمالي والجنوبي خاضعه لنظامين حاملين للمظله البريطانيه فتم ترتيب انقلاب السلال باليمن الشمالي وتولى النظامين المصري الناصري والسعودي ترتيبا عسكريا منسقا بينهما اسقط حكم الامام واصبح اليمن الشمالي محميه امريكيه بنفوذ سعودي لعب على عبد الله صالح دور العراب فيه ومع الوقت تم اكتساح اليمن الجنوبي لضمه وانهاء النفوذ البريطاني بقوه السلاح في كل اليمن .
    .
    — بالمقابل أعدت بريطانيا بهدوء خططا لاستعاده اليمن لاهميته الاستراتيجيه ولجأت لحلفائها الإقليميين فاستأجرت وبنت ايران قاعدتي تزويد كبيرتين في جزيرتي دهقله وفاطمة الاريتيريتين مقابل الشاطيء اليمني .
    .
    — وجاء الفرج للإيرانيين عندما قرر الامير محمد بن سلمان فتح الجبهه اليمنيه وشجعه الشيخ محمد بن زايد لأجل توريطه لان دور الامارات مكمل للدور الايراني في استعاده اليمن بشقيه للنفوذ البريطاني وكان ذلك عبر احتلال اماراتي مؤقت لليمن الجنوبي بينما يشغل الايرانيون السعوديين بواسطه الحوثيين في اليمن الشمالي.
    .
    — وقع السعوديون بفخ محكم يستنزفهم لسنوات وجردهم فورا من اليمن الجنوبي الذي ما ان دخلته الامارات حتى بدات تهيء اهله وحراكهم الجنوبي لاستعاده استقلالهم اداريا وعسكريا بدعم لوجستي عماني وتفرغ الحوثيون للجبهه السعوديه لعلمهم بمخطط الامارات مما زاد بإرباك القياده السعوديه الجديده وحنق الامريكيين عليها لانها تضيع نفوذها ونفوذهم معها باليمنين بسبب عشوائية وسوء تخطيط واندفاع القياده السعوديه الشابه .
    .
    — ومع اكتمال مهمه الامارات لم يعد يهمها ان تدرك القياده السعوديه انها تعرضت لخداع عميق سياسيا من الامارات وان ما فعلته قطر مع السعوديه في جبهه الشمال من تحالف مع السعوديه لأجل تخريب مخططها كررته الامارات في جبهه الجنوب باليمنين .
    .
    — سبق ان كتبت من بدايه حرب اليمن بان ما يجري الان كان متوقعا بكل تفاصيله وحتى عندما كان ظاهر التحالف السعودي الإماراتي مشرقا كتبت ان دور الامارات كان افشال المخطط السعودي ، ومن السهل ان نصل لاي توقعات اذا عرفنا اي مظله يحمل اي نظام فليس هنالك نظام او تنظيم قادر على البقاء سته اشهر دون مظله دوليه اما هل العلاقه مع المظله الدوليه هي تحالف ام خيانه فهذا يحدده طبيعه إخلاص تلك القياده لوطنها .
    .
    .
    .

  35. رؤيه التحليل هذه حوثيه ايرانيه بحته بالعكس السعوديون والامارتيون متحتدون ضد الحوثي والاخوان والباقي تفاصيل اذا كنا نصدق الروايه الحوثيه لكانت الرياض محتله منذ عامين الان المقاومه متوغله في بعض مديريات صعده ومعضم الحديده فكيف نصدق الحوثيون باحتلال مناطق سعوديه

  36. نعم هم كذلك كما اسلفت وقلت حبهم وودهم لبعضهم البعض بجنون وخصامهم وعدائهم لبعضهم قاتل وشديد وهنا اقصد حال العلاقه الاماراتيه السعوديه لانهم ابناء باديه والبدو معروفين ومشهورين بهذه الخاصيه الاجتماعيه. لا يهمنا نوع علاقتهم ببعضهم ولكن ما يهمنا هنا هو اليمن وحده. اللهم انصر اليمنيين وكل من اراد لليمن الخير واهزم قوى الطغيان التي تتربص باليمن واهله

  37. لست مع هذه الرؤية على الاطلاق السعوديون والاماراتيون متفقون على ما يحدث في عدن والدليل انسحاب القوات السعودية المتواجدة قرب قصر المعاشيق وتسليم الكثير من المعسكرات للانفصاليين دون اطلاق رصاصة واحدة.
    اتفق الاثنان على تقسيم اليمن واقتسام كعكة الجنوب اليمني وترك الشمال لمصيره وهذا تمهيد للانسحاب من الحرب بعد ان اصبح الرئيس هادي خارج المعادلة تماما وهناك اخبار تقول انه تحت الاقامة الجبرية في الرياض وممنوع من اصدار اي تصريح لوسائل الاعلام.

  38. حسمت الأمور لصالح الانتقالي وأكدت الأحداث بما لا يدع مجالا للشك أن الإمارات والسعودية يختلفا في الظاهر ليتم ترتيب كل شيء تحت الطاولة فبعد سيطرة شبه كاملة لقوات الرئيس يأتي ليل البارح ليتسلم الانتقالي كل شيء بدون معارك، والعجيب أن المسرحية كان الفصل الأول منها مأساوي ازهقت ارواح وسفكت دماء وروع الناس ودمرت مباني فيكون الختام لا كما يتمنى الجمهور.

  39. الأطراف الرابحة في اليمن هما طرفين :
    الحوثيين في الشمال و التي هي مقدمة لإعلان المملكة المتوكلية الهاشمية
    والانفصاليين في الجنوب والتي هي مقدمة لإعلان دولة الجنوب العربي
    لنكن واضحين أشد الوضوح ، الوحدة اليمنية كانت غلطة وتنبه العللماء المصريين لها بعد تكفير علماء اليمن الشمالي بأن الجنوبيين كفار وأموالهم وأراضيهم وممتلكاتهم حلال .
    هذا الكلام ليس من عندي ، وبإمكان أي شخص يرجع للمواقع العربية والتي ما زالت تحتفظ بصور من صحف يمنية انتشرت في الشمال بأن الجنوبيين كفار وما إلى ذلك وكيف تصدى لمثل هذه الفتاوى علماء مصر بأن سكان اليمن الجنوبي ليسوا كفارا وإنما مسلمون . عندما تنبه الجنوبيين بأن ما يحدث هو سرقة و دمار ونهب و قتل و تشريد لأبناء الجنوب من عام 1994م آثر البعض منهم الهجرة إلى الخارج ولكن الأكثرية بقيت و ما زالت تتناسل و تحكي لأبنائها بأن لهم أرض في منطقة كذا أو أرض في منطقة كذا ولكن استولى عليها شيخ أو عقيد أو ضابط من الشمال فبدأت الأسئلة تدور في أذهان الكثير منهم لماذا ؟ وما السبب ؟ وكيف حصل ؟ إلى أن تطورت الأسئلة الى غضب و طلب للثأر و تحولت إلى مجادلة ثم بدأت التظاهرات من 2000 م ولكن لم تظهر رسميا إلا في 2007م ،
    بإمكان أي شخص أن يرجع إلى موقع صحيفة الأيام اليمنية والتي ما زالت تقيد أعداد الجنوبيين الذين تم قتلهم وإعدامهم بدم بارد في شتى أنجاء مناطق اليمن و البعض منها مذكور اسم القاتل والبعض الآخر قيدت ضد مجهول .
    شاهدت كثيرا من أبناء الجنوب في الخارج ورأيت حجم التضرر الذي تعرضوا له سواء من قبل أعضاء البعثة الدبلوماسية التي تمارس ضدهم التخوين والعنصرية المقيتة ، إلى حد التعسف و المماطلة في الإجراءات القانونية والمعاملات اليومية . ( شفت بعيني ماحدش قلي ) .
    إذا كان الإنفصال في حقن لدماء اليمنيين فليكن . لأن الوقت قد حان ليرجع الحق لأصحابه . وعفا الله عما سلف .

  40. لا مجال لإضاعة مزيد من الوقت وعلى اليمنيين أن يتوحدوا سريعا لإخراج السعودية والإمارات من بلادهم بعد أن تبين أن الإمارات تريد الموانيء والسعودية تريد السيطرة على اليمن لصالح الصهيوامريكي.

  41. الاخوة في صحيفة راي اليوم
    في كل مقالاتكم عن اليمن تعتبرون المقاتلين مع هادي انهم الجيش اليمني
    او جيش الشرعية. اليوم المشهد امامكم
    واضح الامارات والسعودية ضربت ماتسمونه الجبش اليمني او جيش هادي
    ودعمت الانقلاب على ماتعتبرونه الجيش اليمني.ومرارا وتكرارا قلت لكم ان عبدربه
    منصور هادي ليس له جيش ولايوجد جيش يمني معه ولو كان معه جيش يمني مابقي الرجل في فندق في الرياض منذ خمسة اعوام هاربا فيها من اول يوم.
    وقلنا لكم الجيش اليمني الان جنبا الى جنب مع انصار الله بعد ان قام هادي بتفكيك الجيش بالتعاون مع جماعة الاخوان
    والذين كونوا لهم جيش خاص بهم يضم في صفوفه كل الارهابيين قاعدة وداعش وغبرها. وللعلم ان الحرس الرئاسي المحسوب على عبدربه منصور هادي الرئيس المنتهية ولايته والمستقيل رسميا من الرئاسة والهارب في الرياض هم ععناصرتابعه للاخوان خليط من الارهابيين
    الان مطلوب من الصحيفة ان تفتح موضوعا
    تتسال فيه عن اي شرعية تتكلم دول التحالف عنها وهي قد سلمت السلطة في الجنوب بالقوة للانقلابين او المنقلبين على ماتسمونه انتم الجيش اليمني

  42. لاتوجد حرب في عدن بين الامارات والسعودية ولا في اي مكان اخر على الارض
    السعودية والامارات لاتحب لجماعة الاخوان
    ان تتولى حكم الجنوب فتم تسليم الجنوب
    لادوات اخرى بعد ان ادت جماعة الاخوان ماكان مناطا بها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here