الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

زعم إيدي كوهن، الذي يُقدِّم نفسه على مواقع التواصل الاجتماعيّ بالصحفيّ الإسرائيليّ والدكتور والأكاديميّ والباحث، زعم في تغريدةٍ نشرها على حسابه الشخصيّ باللغة العربيّة في موقع التواصل الاجتماعيّ (تويتر)، أنّ الأمين العّام لحزب الله اللبنانيّ، السيّد حسن نصر الله، وصل إلى الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، ولم يُفصِح كوهين، المعروف بارتباطاته مع وزارة الخارجيّة في تل أبيب عن المصادر التي اعتمد عليها، واكتفى بالقول في التغريدة المذكورة: “وصول نصر الله إلى إيران”، على حدّ زعمه، وحصلت التغريدة المُوجهة للوطن العربيّ على 3500 إعجاب، وأعيد نشرها من قبل مغرّدين “عرب” (!) 84 مرّةً، ومن الجدير بالذكر أنّ السواد الأعظم من المُتابعين لصفحة كوهين، هم من العرب، أوْ العرب الافتراضيين، الذي لا يألون جهدًا في التحريض على محور المقاومة والممانعة، ويستخدمون كلماتٍ بذيئةٍ ضدّ السيّد حسن نصر الله، وأيضًا ضدّ إيران.

ولم يتوقّف عن هذا الحدّ من بثّ الإشاعات، حيث عاد وأطلق تغريدةً أخرى جاء فيها:” مصادر خاصّة أكّدت عن حدوث لقاء أمس في طهران بين نصر الله وبين زينب سليماني بنت الإرهابي قاسم سليماني!!! شو القصة؟؟”.

وردّ عليه، خالد القريشي:”أقسم لو كان صحيحًا لقتلتموه ولأسقطتم الطائرة بمن فيها لكن صفة الكذب والخداع هذه الصفة تميّز بها اليهود عن غيرهم ( أكذب ثم أكذب حتى يصدقك الناس) سيبقى نصر الله كابوسكم المرعب لذلك  لا يكاد يمر يوم إلا وذكرتم أسمه، خلافاً لكل الرؤساء والزعماء العرب. دمتم يا نصر الله فخرًا لنا”.

من ناحيته قال الذيب، كما يُسّمي نفسه على (تويتر)، ردًا على كوهين: “معظم معلوماتك إمّا مسروقة من تغريدات أخرى أوْ معلومات غير صحيحة، أي تغريدة عن أي معلومة يجب أنْ تكون مرفقة بإثبات/إثباتات، على حدّ قوله.

على صلةٍ بما سلف، وفي إطار الحرب النفسيّة ضدّ الأمّة العربيّة، نشر كوهين على صفحته، اقتباسًا من فضائية (الميادين)، المُصنفّة إسرائيليًا بأنّها تابعة لحزب الله، حيث قال الكاتب الإسرائيليّ يوسي ميلمان، إنّ مَنْ يعتقد أنّ السيد حسن نصر الله فَقَدَ ثقته بنفسه بعد الكارثة فليعيد التفكير، على حدّ تعبيره.

وأضاف ميلمان في تغريدة له على “تويتر: “في خطابه نفى أنْ يكون مصدر الانفجار مخزن أسلحة لمنظمته، وزعم ألا سيطرة له على المرفأ هذا كذب وتعجرف، على حد زعمه. وتوقف مليمان عند كلام السيد نصر الله أن الحزب يعرف عن ميناء حيفا أكثر من مرفأ بيروت، مؤكّدًا أنّ ميناء حيفا جزء من إستراتيجية لبنان الدفاعيّة، كما قال.

وأكّد موقع (الميادين نت) أنّ كلام الكاتب الإسرائيليّ يأتي بعد كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والذي تناول فيها الانفجار الكبير في مرفأ بيروت، وأكّد أنّ حزب الله بكلّ مؤسساته وأفراده هو بتصرف الدولة اللبنانية لتجاوز هذه الأزمة.

ونفى السيد نصر الله بشكل قاطع وحاسم وحازم “وجود أي صواريخ أو مواد لنا في أي مخزن بالمرفأ لا في الماضي ولا في الحاضر”. وقال “قد نكون على علم بما هو موجود في مرفأ حيفا، ولكن ليس في مرفأ بيروت”، مشيرًا إلى أنّ التحقيقات ستظهر الحقائق.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة، علّقت على زيارة نصر الله الأخيرة إلى سوريّة في العام 2017 إنّ نصر الله زار سوريّة متنكرًا بزي رجل أعمال. وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته محررة الشؤون العربية، سمادار بيري، الأحد 3 أيلول، أن نصر الله زار سوريا متنكرًا بزي رجل أعمال.

وتابعت المستشرقة بيري قائلةً: توجّه نصر الله متنكرًا مع حراسه الشخصيين خلال زيارته السريّة للأسد، وغادر قبوًا بدّل فيه ملابسه ثم استقل سيارة مع حراسه على طول 90 دقيقة إلى سوريّة مرت بسلاسة، وأشارت الصحيفة إلى أنّ إسرائيل رصدت تحرك نصر الله وهي على علم به، إلّا أنّها لم تتخذ أيّ خطوةٍ لاستهدافه، معتبرةً أن الأمر أثار كثيرًا من التساؤلات.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ عيونًا تعمل مع إسرائيل وتراقب نصر الله لمعرفة تفاصيل تحركاته، أبلغت السلطات عن تحركه الخارجي الأخير إلى سوريّة، إلا أن إسرائيل لم تستهدفه، بحسب زعمها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

14 تعليقات

  1. إلی المتسول الذی یدعي الأحوازیة!! و نسی مع بقیة المستعربین المنافقین فلسطین المحتلة!!سلاحکم کذب و تدلیس و نزع سلاح المقاومة حلم إبلیس و ال سعود و الیهود بالجنة..

  2. مقتبس( إنّ مَنْ يعتقد أنّ السيد حسن نصر الله فَقَدَ ثقته بنفسه بعد الكارثة فليعيد التفكير)
    يا يوسي ميلمان ، ابلغ رؤسائك والمتحالفين معهم ان نصر الله لم ولن يفقد ثقته بنفسه لا قبل الكارثة ولا بعدها . نصر الله ، نصره الله ، بافعاله واقواله هو من جعل رؤسائك والمتحالفين معهم يفقدون الثقة بأنفسهم بل ويحسبون الف حساب له دوناً عن باقي رؤساء الذل والخيانه الذين يتعاونون معكم في الخفي والعلن لاجهاض افعال المقاومة .
    سيد المقاومة سيبقى سيفاً مسلطاً على رقاب المتخاذلين والخانعين والذليين ، وسيبقى سيد المقاومة شوكة تنخر عقول ساسة الصهاينة والمتحالفين معهم .
    وليخسأ الخاسئون .

  3. السّيد
    ===========
    هل تعلم لماذا لم يستهدف القصف؟ لأنه يقود جزءًا من الصراع الطائفي في العالم العربي. وبحسب تصريحات المسؤولين الإسرائيليين ، فقد انتهت الصلاحية.

  4. جل من يصلي في مساجد أوروبا ويحضر في تجمعات دينية يحضر فيها (فقهاء) دين أغلبهم من الشرق تكونت لديه فكرة عداوة إيران وحزب الله !!!! الشيعة مسلمون يعبدون الله ويوحدونه و يؤمنون بمحمد رسول الله ويشهدون الشهادتين ويقيمون الصلاة و يصومون شهر رمضان ويحجون البيت … الإختلاف بيننا و بينهم هو الجهاد لإسترجاع القدس و حماية بلاد المسلمين وأعراضهم .. لكن الدول التي تمول مساجيد أوروبا و فقهاء الرحالة بين دولها لا يروقها الجهاد والدفاع عن الإسلام والمسلمين بلادهم و أعراضهم … ولكم واسع النضر .

  5. كل المعلقين الذين يسبون محور المقاومة مجرد عملاء للمعسكر الصهيو أمريكي و مصيرهم سيكون كمصير قوات جيش لحد و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  6. لم تستهدفه لأنها تدرك تمام الإدراك بأنها وباستهداف السّيد فقد اشترت الجحيم لشعبها ولوجودها ككيان .

  7. بما تسمى بالمقاومة قتلت ملايين العرب والإيرانيين ودمرت دولاً بأسماء خادعة وشعارات كاذبة.

  8. طيب ما هذه المقاومة وتركيا احتلت أراضي سوريا دون أي إدانة من مشروع (المقاومة)برئاسة نظام آية اللة للاحتلال التركي للأراضي السورية؟ أليس هذا في حد ذاته تناقضًا صارخًا؟

  9. تفجير المررفاء وبهذه القوة كان المقصود به شخص لأمين العام السيد نصر الله
    ثم ان هذا ايدي كوهين هو نفسه من قال ان الجماهير العربية ترفض إسرائيل بعكس الأنظمة الخائنة
    عاشت الأمة العربية والمجد والخلود لشهداء فلسطين
    من البحر إلى النهر والأيام دول

  10. عاشت سوريا حرة عربية وعاشت المقاومة شوكة بعيون العملاء

  11. ” خبتم وستخيبون ” !
    جلبتم وستشحنون إلى بلادكم في حاويات بضائع !!!

  12. كابوس في اليقظة للصهاينة وكابوس يقظة ومنام للخونة.

  13. كلام فارغ وجزء من الاكاذيب والتي هدفها رفع معنويات السكان اليهود في الاراضي المحتلة واملا بان يؤثروا على محور المقاومة .
    ان هذا الكوهين اي الكاهن معروف باكاذيبه التي ثبت مع الزمن انها اكاذيب او احلام اليقظة . وبما ان اسمه كوهين اي كاهن صهيوني فانه اتوماتيكيا كذاب مثل كل الكهنة في ذلك المعسكر المبني على الاكاذيب .
    واذا كان لهم اجهزة رصد للسيد حسن نضر الله وهي طبعا مكلفة فلماذا قررؤا ان لا يفعلوا شيئا طيلة السنين . هل هو الحب لشخص السيد حسن نصر الله ام خشية من الانتقام اذا اصابه ولو جرح بسيط هم تسببوا به . انه مجتمع وكيان افتراضيان ويقاسي ولا ينام ومأزوم – وان الكثيرين منهم يعودون الى من اين اتوا ويعلمون يقينا انهم وكيانهم للزوال .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here