الجيش اليمني يعلن مقتل وإصابة 26 عنصرا من مسلحي الحوثيين في معارك بمدينة الحديدة.. والجماعة تحكم بإعدام أربعة يمنيين بتهمة التخابر مع السعودية

صنعاء- (د ب أ): أعلنت قوات الجيش اليمني الموالية للحكومة الشرعية، مساء الأحد، مقتل واصابة 26 عنصرا من مسلحي الحوثيين في معارك بمحافظة الحديدة، غربي اليمن.

وقالت قوات العمالقة الجنوبية التابعة للجيش في بيان صحفي إن “أربعة من مسلحي ميليشيات الحوثي قتلوا وأصيب 24 آخرين، خلال تصدي القوات المشتركة لهجمات شنتها المليشيا على مواقع القوات المشتركة جنوب الحديدة”.

وأكد البيان “وصول جثث 4 قتلى و 24 مصاباً من عناصر الميليشيات الحوثية اليوم إلى مستشفيات صنعاء والحديدة قادمة من الساحل الغربي”.

وبحسب البيان، فقد اندلعت معارك بين الجيش والميليشيات الحوثية بعد ما حشد مسلحو الحوثيين “أعدادا كبيرة من مقاتليهم ودفعوا بهم نحو مناطق متفرقة من مديريات جنوب محافظة الحديدة”.

وأوضح البيان أن ذلك جاء “في إطار تصعيد الحوثيين العسكري الواسع الذي يسعون من خلاله لتفجير الوضع والقضاء على عملية السلام هناك”.

وأشار البيان إلى أن ميليشيات الحوثي كانت قد شنت هجمات واسعة على مناطق متفرقة جنوب محافظة الحديدة” وتصدت لها القوات المشتركة بكل بسالة وحزم وكبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد”.

ومن جانب آخر، حكمت محكمة خاضعة لسلطة جماعة أنصار الله الحوثية باليمن الأحد بإعدام أربعة أشخاص بتهمة التخابر مع التحالف العربي.

وقال المحامي عبدالمجيد صبرة أحد محاميي المعتقلين لدى الحوثيين، في بيان مقتضب إن الشعبه الإستئنافيه الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة صنعاء أصدرت أربعه أحكام بالإعدام على كل من المعتقلين محمد هادي ظافر وعلي محمد علي الحسيني وأحمد ضيف الله الحموي وعبد المجيد عبد الحميد محمد علوس.

وأضاف أن الأحكام جاءت بتهمة التخابر وإعانة العدوان (التحالف العربي) وذلك تأييدا للأحكام الإبتدائيه التي قضت بإعدامهم تعزيرا ومصادرة المضبوطات.

وكانت جماعة الحوثي قد قضت بأوقات سابقة بإعدام العشرات من الناشطين بتهمة ما تصفه الجماعة التعاون مع “العدوان” دول التحالف، من دون تنفيذ أي حكم حتى اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here