الجيش اليمني يسيطر على كامل بلدة الشريجة والمزارع القريبة منها بعد يومين من المعارك العنيفة ويشن هجوما كبيرا على مواقع الحوثيين

  

عدن/ شكري حسين/ الأناضول – تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية ، اليوم، من بسط سيطرتها الكاملة على بلدة الشريجة بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج، جنوبي البلاد، بحسب مصدر عسكري.
وقال الناطق باسم المنطقة العسكرية الرابعة (جنوب)، النقيب  محمد النقيب ، في تصريح للأناضول، عبر الهاتف، إن  قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت اليوم، من فرض سيطرتها الكاملة على بلدة الشريجة والمزارع القريبة منها، بعد يومين من المعارك العنيفة مع جماعة الحوثي. وأضاف  شنت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، هجوما كبيرا ومن ثلاث محاور، الجمعة، على مواقع الحوثيين ، تكللت بالسيطرة على بلدة الشريجة وما حولها، ومقتل أكثر من 30 حوثيا، وأسر العشرات).

 وأشار أن  مليشيات الحوثي نسفت الجسور الواقعة شمال الشريجة، لمنع تقدم قوات الجيش باتجاه مدينة  الراهدة ، ثاني أكبر مدن محافظة تعز،  جنوب غرب . ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الحوثي بشأن ما أعلنه المتحدث باسم الجيش اليمني.  وتفصل بلدة الشريجة بين محافظتي لحج  جنوب  وتعز  جنوب غرب ، وكانت إلى ما قبل عام 1990، تفصل  شمال اليمن وجنوبه ، ويمثل السيطرة عليها نقلة نوعية في مسرح العمليات العسكرية لقربها من  الراهدة  ثاني أكبر مدن تعز، التي تخضع اجزاء منها لسيطرة  الحوثيين .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here