الجيش المصري يعلن مقتل 46 “ارهابيا” وثلاثة جنود خلال اشتباكات في سيناء

 القاهرة – (أ ف ب) – أعلن الجيش المصري في بيان الاثنين مقتل 46 “ارهابيا” و ثلاثة جنود خلال اشتباكات بين قواته ومسلحين في شبه جزيرة سيناء في شمال شرق البلاد، حيث يتركز عناصر الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال البيان الذي نشره المتحدث باسم القوات المسلحة على صفحته في موقع فيسبوك إنه تم “لقضاء على 46 فردا من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة خلال تبادل إطلاق النيران بنطاق شمال ووسط سيناء”.

وأضاف أنه “نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة بمناطق العمليات تم استشهاد 3 جنود أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الارهابية”.

ولم يحدد البيان تاريخ وتوقيت الاشتباكات واكتفى بالاشارة إلى أنها وقعت خلال “الفترة الماضية”.

ومنذ الاطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات اسلامية متطرفة، خصوصا في شمال ووسط سيناء أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

ومنذ نهاية 2013، تصنّف السلطات المصرية جماعة الاخوان المسلمين “تنظيما ارهابيا”.

وبحسب بيان الجيش، تم توقيف “100 فرد من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائياً والمشتبه بهم ، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم”.

كما قامت القوات الجوية باستهداف وتدمير 15 “وكرا للعناصر الارهابية”.

وفي التاسع من شباط/فبراير بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في أرجاء البلاد وخصوصا سيناء حيث يتركز في شمالها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمدنيين.

وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل نحو 600 من “التكفيريين”، كما يسميهم الجيش المصري، ونحو 40 عسكريا، بحسب الارقام التي أعلنها الجيش.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here