الجيش المصري يعلن تدمير 10 سيارات تحمل أسلحة وذخائر على حدود ليبيا

gaish-misrii

القاهرة/ فيولا فهمي/ الأناضول- أعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، إحباط محاولة تسلل واختراق الحدود الغربية (مع ليبيا)، وتدمير 10 سيارات محملة بأسلحة وذخائر ومواد مهربة عبر الحدود.
ووفق بيان نُشر على صفحة المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، فإن معلومات وردت بـ تجمع عناصر إجرامية (لم يحدد عددهم) تستعد للتسلل إلى داخل الحدود المصرية بالاتجاه الاستراتيجي الغربي .
وأضاف أن تشكيلات من القوات الجوية قامت باستطلاع المنطقة الحدودية لتتبع الأهداف المعادية، وأسفرت العملية عن تدمير 10 سيارات محملة بأسلحة وذخائر ومواد مهربة (لم يحددها) .
وتابع أن القوات تقوم بملاحقة وضبط العناصر الإجرامية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم .
ولم يكشف بيان الجيش مزيدًا من التفاصيل حول الجهات التي ينتمي إليها المهربون، وكم قتيلًا سقط في القصف الجوي، غير أن المناطق الحدودية مع ليبيا تشهد بين الحين والآخر مواجهات مستمرة بين الجيش ومهربين، وفق بيانات سابقة للجيش المصري.
وتعيش ليبيا ـ دولة جوار لمصر ـ أوضاعًا أمنية متدهورة، وأزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما الوفاق الوطني (معترف بها دوليا)، و الإنقاذ ، إضافة إلى المؤقتة بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن برلمان طبرق.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here