الجيش المصري يصدر بيانا يؤكد فيه مقتل 59 تكفيريا وتدمير 242 عبوة ناسفة ومقتل ضابط و6 جنود ويتوعد بمواصلة الجهود للقضاء على الإرهاب لتوفير الحماية والأمن للشعب

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

 أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة صباح اليوم الثلاثاء، بيانًا متلفزا على القناة الأولى المصرية بشأن جهود الجيش والشرطة في مجال مكافحة الإرهاب خلال الفترة الماضية، مؤكدة استمرار جهودهما للقضاء على جذور الارهاب لتوفير الحماية والأمن لشعب مصر.

وأعلنت القيادة العامة، عن استشهاد ضابط و6 جنود في أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية؛ والقضاء على 59 تكفيريًا وذلك نتيجة للأعمال القتالية الباسلة للقوات المسلحة بمناطق العمليات.

 وأكد البيان أن ذلك يأتي في إطار استكمال جهود القوات المسلحة والشرطة لمكافحة الإرهاب على جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة.

وأسفرت الجهود خلال الفترة الماضية عن تحقيق النجاحات الآتية حسبما جاء في البيان:

– تنفيذ عمليات نوعية أسفرت عن القضاء على 44 فردًا تكفيريًا؛ عُثر بحوزتهم علي عدد من البنادق مختلفة الأعيرة وعبوات ناسفة معدة للتفجير وحزام ناسف بنطاق الجيشين الثاني والثالث.

– وفي ضربة استباقية لقوات الشرطة المدنية، جرى تنفيذ عملية نوعية بواسطة عناصر الأمن الوطني؛ أسفرت عن القضاء على 15 فردًا تكفيريًا شديدي الخطورة.

– القبض على 142 فردًا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم، ويجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

– ضبط وتدمير والتحفظ على 15 سيارة تستخدمها العناصر الإرهابية، و43 دراجة نارية دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة.

– قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير 56 عربة دفع رباعي تستخدمهم العناصر التكفيرية “6 عربات على الاتجاه الاستراتيجي الشمالي الشرقي، 39 عربة بالاتجاه الاستراتيجي الجنوبي، 11 عربة على الاتجاه الاستراتيجي الغربي”، بالإضافة إلى تدمير 2 مخبأ للعناصر التكفيرية.

– اكتشاف وتدمير عدد من المخابئ والأوكار لإيواء العناصر الإرهابية عثر بداخلهم على كميات من مواد الإعاشة وعدد من الأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة وكميات من قطع غيار السيارات بشمال ووسط سيناء.

– اكتشاف عناصر المهندسين العسكريين وتفجير 242 عبوة ناسفة؛ جرى زراعتها لاستهداف قوات المداهمات على طرق التحرك بمناطق العمليات.

كما حققت قوات حرس الحدود على جميع الاتجاهات الاستراتيجية العديد من النجاحات، تضمنت ما يلي:

– تمكنت من ضبط 104 بنادق مختلفة الأنواع و250 طلقة مختلفة الأعيرة، وضبط 2666 كجم حشيش مخدر، و6826 كجم من نبات البانجو و43 كجم من مادتي الهيروين والأفيون، و2 مليون ونصف قرص مخدر.

– كما تمكنت من ضبط 85 عربة و6 دراجات نارية تستخدم في أعمال التهريب، بالإضافة إلى ضبط 15 جهازًا يستخدم للتنقيب عن المعادن، وضبط عدد من المبالغ النقدية، كما جرى إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية لنحو 2189 فردًا من جنسيات مختلفة بجميع الاتجاهات الإستراتيجية للبلاد.

– وبالتعاون مع عناصر المهندسين العسكريين بشمال سيناء؛ جرى اكتشاف وتدمير 6 فتحات أنفاق.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الى مستر ahmed ali
    جوابا على سؤالك الكريم متى يتوقف “دعاة ” الدين عن عبتهم بممصير الوطن ؟
    فان الجواب حين يتوقف تجار السياسية اليساسة ويزول نظام الاستبداد وتعود
    السلطة الى اصحابها الشرعيين ويعود الحق الى نصابه !
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. الى مصرية وبس
    كنت أتمنى لو تفاديت الألفاظ النابية،هذا أولاً
    ثانياً،تعليقك يقول بكل وضوح وصراحة(أنك لا تعرفين عن سيناء شيئاً على الإطلاق) وكل ما جاء في تعليقك المنفر غير صحيح البتة،وأكاد أجزم بأنك لم تزوري سيناء في حياتك،حتى تعممي هذه الإتهامات الباطلة،يا ويلنا من جاهل يعتقد بأنه من أهل العلم والثقافة

  3. يعني الأخوه اصحاب التعليقات المنشورة وانا متأكد انهم شخص واحد، يعني يا جماعه استحوا شويه!!! حكومة ايه اللي بتقتل في الناس؟!!! طيب ما الڤيديوهات اللي بينشرها الإرهابيين ماليه النت!!! ولا كمان الحكومه المصريه مفبركه هالڤيديوهات؟!! اي بلطجي بيرفع السلاح في وجه الحكومه المصريه من حق الدوله انها تقطع رقبته ورقبة اللي خلفوه! ده حكم الشرع الإسلامي بالمناسبه نفس الشرع اللي يفترض ان جماعة مرسي بيه بتاع ناسا بيتبعوه! نرجو من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مواصلة القضاء على المجرمين والبلطجيه الذين يفسدون في الارض ويحسبون انهم يحسنون صنعا.

  4. إلى السيناوى اللى هربان فى المهجر والتانى بتاع الجبناء اللى مبيناموش – لقد إحتلت إسرائيل شبه جزيرة سيناء من عام 1967 إلى 1973 وطوال هذه المدة لم يسمع العالم عن عملية واحدة ضد قواتها إنتحارية أو حتى طلقة رصاص يتيمة!!! لماذا ؟ لأن معظم بدو سيناء من الخونة ولا يعتبرون أنفسهم مصريين ويعتاشون على زراعة المخدرات وتهريب السلاح والأفراد وقد سمحت لهم إسرائيل بممارسة ذلك تحت إشرافها فى مقابل ولائهم التام لها وجعلهم أداة طيعة فى يدها ، وبشكل أو بأخر إستمر نفس الحال طوال حكم مبارك الذى كان كل همه هو الإستمرار فى الحكم دون مشاكل ، فترك سيناء وأهلها على حالهم: يمارسون أنشطتهم الغير مشروعة فى حدود وعدم تعمير أراضيها ونقل الناس من المحافظات الأخرى إليها -لأن ذلك لا يريده أهلها – وكانت الفترة الذهبية للخونة هناك هى ثورة يناير وماتلاها من حكم الإخوان ، فسمعنا لأول مرة عن تفجير خط الغاز الذى يمر فى شمال سيناء ويصل لإسرائيل والأردن وأصبح ذلك طقساً شبه يومى للإرهابيين هناك الذين أصابتهم الوطنية فجأة وأصبحوا لا يطيقون أن تزود مصر إسرائيل والأردن بالغاز!!وتجمعت حثالة الإرهابيين من كل مكان فى الثلاثى القذر (رفح والعريش والشيخ زويد) وإحتضنهم الأهالى هناك بمباركة ومعاونة حماس التى ساعدتهم بالسلاح والأفراد عبر الأنفاق وغضت إسرائيل الطرف عما يحدث عبر الحدود – لأنه يصب فى مصلحتها – ولكن بعد ثورة 20 يونيو العظيمة التى إستعاد فيها الشعب المصرى – بمساعدة جيشنا – الذى بعد إستعاد النظام والأمن فى ربوع مصر- إنتقل إلى تطهير سيناء ولكن الأمر كان قد إستفحل بعد أن أعلن الإرهابيين لما يسمى (ولاية بيت المقدس ) ولائهم لداعش وأصابهم الحول التام فهم يقاتلون بإستماتة جيش مصر وشرطتها وليس إسرائيل ويسمون أنفسهم بيت المقدس ويحاربون مصر وشعبها ، فكانوا ينشرون الفيديوهات التى يتفاخرون فيها بقطع رؤوس العزل من الأقباط والمدنيين الذين يدعون تعاونهم مع قوات الأمن المصرى!!

  5. ومتي يتحمل تجار ألدين مسئوليه عبثهم بالاوطان ، والدفع بالبسطاء للتهلكه باسم ألدين ؟!!

  6. كنت اصدق الجيش المصري ، لحد فضيحتهم بتعذيب ناس عزّل و قتلهم و ترك اسلحة بجانبهم و الادعاء انهم ارهابيين. لو ما شفت مقاطع الفيديو المسربة ما صدقت. كلها عمليات استخبارية لتهجير اهل سيناء منها تمهيدا لتسفير اهل فلسطين هناك في صفقة الشيطان

  7. كلما أوعزهم الموقف واكفهر الحاكم وبلغت القلوب الخناجر انكفوا على أهلنا في سيناء قتلا وتشريدا ومصادرة للأموال والسيارات والدراجات … هل سمعتم يوما إرهابيين يقاتلون في الصحراء بالموتوسيكلات ؟!!!!

  8. الاخ العزيز محمود القيعي
    هل هذ النبا من الانجازات او المبادرات او مشاريع المشير التي لاتعد ولا تحصى والمكررة والمجددة والمعدّلة والمضاف والمضاف اليه بوعود وعهود لما سيكون ولوعلى عل الورق والاعلانات البارزة بالخطوط العريضة السوداء الداكنة إذاكانت سارة للشعب وبالبنط الاحمر القاني او الباهي إذا كانت سارة للمشير ؟
    وخبر اليم بقتل 59 شخصا قيل انهم ارهابيون وهذا نبأ يسر الشعب ؟ ولكن ياخسارة ان الشعب غير واثق وليت قوات المشير العسكرية فد عرضت صورا لهم حت يفركو في عيون المشككين بصلة صفرة لاخضرة ؟
    والمواطن المصري النبيه يتساءل لماذ نقص رقم ال 59 ارهابيا واحدا عن الرقم ال60 حتى تكمل الحدوثة ؟
    اخي محمود
    يوم امس صدر عن الرئيس الفرنسي ثناء على نظام البشير بانه تثبيت للامن والاستقرار ؟
    فايهم نصدق ال 59 قتيلا ام نصدق الثناء والديح الفرسي مع ان ذوي السترات الصفراء يعادل مستوى الامن في نظام المشير وخاصة في سيناء ؟
    أما السؤال الأهم فهو :علتم قتل هولاء الاسلميين في سيناء بالتنسيق بين القوات المشيرة والجيش الاسرائيلي ؟

    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  9. يقتلون الأبرياء ويسجنون الضعفاء والنساء في طول وعرض البلاد … النظام العسكري الدموي دمر البلاد وهلك العباد!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here