الجيش المصري: مقتل 7 عسكريين و59 مسلحا  بينهم 15  شديدي الخطورة ضمن عملية سيناء 2018 وإيقاف 142 شخصًا من العناصر الإجرامية والمطلوبين

القاهرة/ الأناضول-
أعلن الجيش المصري، الثلاثاء، مقتل 7 عسكريين و59 مسلحًا في سيناء (شمال شرق)، ضمن عملية المجابهة الشاملة المعلنة تحت عنوان سيناء 2018
جاء ذلك في بيان يرصد تطورات العملية العسكرية المتواصلة، منذ فبراير/ شباط 2018، التي أعلنها الجيش بتكليف رئاسي.
ووفق بيان للجيش، قتل ضابط و6 جنود أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الارهابية (دون تحديد فترة زمنية)، كما قتل 59 مسلحًا بينهم 15 شديدي الخطورة في شمال ووسط سيناء.
وأوقفت السلطات، 142 شخصًا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا في سيناء، كما تم تدمير 242 عبوة ناسفة تم زرعها لاستهداف القوات بمناطق العمليات في سيناء، بحسب البيان.
وتستهدف تلك العملية عبر تدخل جوي وبحري وبري وشرطي، مواجهة عناصر مسلحة شمالي ووسط سيناء (شمال شرق)، ومناطق أخرى بدلتا مصر (شمال)، والظهير الصحراوي غرب وادي النيل
ولم يتسن للأناضول على الفور، التأكد من الرواية الرسمية من مصادر مستقلة، أو شهود عيان غير أن مراكز حقوقية غير حكومية خارج مصر تتهم الأجهزة الأمنية بـتصفية مدنيين عزل حال القبض عليهم، وهو ما تنفيه تلك الأجهزة عادة، وتعتبرهاأكاذيب

وتشهد مناطق متفرقة في شبه جزيرة سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تراجعت وتيرتها مؤخرا، تبنى معظمها تنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم داعش الإرهابي أواخر 2014.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ربنا ينصر الشعب والجيش المصري ضد الارهابيين والمتطرفين من يساندهم من اعوان الشيطان والاخوان وكل من لا يريد بمصر خيرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here