الجيش السوري يعثر على ذخائر إسرائيلية من مخلفات “الدولة الاسلامية” في مقر لتجنيد “أشبال الخلافة” خلال تمشيط ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي (فيديو)

 

بيروت ـ متابعات: عثرت وحدات من الجيش السوري على ذخائر إسرائيلية الصنع وأسلحة من مخلفات تنظيم “الدولة الاسلامية” خلال تمشيط ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي الذي أعاد إليه الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار.

وأفادت “سانا” بأن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع الجهات المختصة واصلت عمليات التمشيط الدقيقة لقرى وبلدات السيال وحسرات والدوير وصبيخان بريفي الميادين والبوكمال في ريف دير الزور الشرقي لرفع المفخخات وتفكيك الألغام التي زرعها إرهابيو التنظيم التكفيري تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم. ولفتت إلى أن وحدات الجيش عثرت خلال عملها على كميات من الذخيرة الإسرائيلية وأسلحة كانت مخبأة في أوكار الإرهابيين، حسب “سبوتنيك”.

وبين ضابط في الجهات المختصة في تصريح لـ”سانا” أن الأسلحة التي تم العثور عليها تضم “منصة إطلاق صواريخ غراد وأدوات لتفجير وتفخيخ المنازل وعبوات ناسفة لاصقة وقذائف هاون مختلفة ومتعددة القياسات ومدفعا ثقيلا عيار 120 مم وصواريخ مضادة للطائرات وقذائف هاون إسرائيلية الصنع وذخائر متنوعة وأحزمة ناسفة وأجهزة اتصالات حديثة وأجهزة بث وإرسال فضائي”.

وأشار الضابط إلى أنه تم العثور أثناء عمليات التمشيط على “مقر لتجنيد ما يسمى “أشبال الخلافة” من الأطفال وبطاقات تعريف لهم وأحزمة ناسفة بقياسات صغيرة لتفخيخهم إضافة إلى وسائل وقاية من المواد الكيميائية لاستخدامها أثناء تحضير القذائف المزودة بها”.

وضبطت وحدات من الجيش في الـ 15 من الشهر الجاري شبكة أنفاق في منطقة الميادين بداخلها مقرات وذخائر متنوعة من مخلفات تنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي وذلك بعد أقل من 48 ساعة من عثورها على معمل كبير لصنع القذائف والمتفجرات وكميات كبيرة من الذخائر الصاروخية وقذائف الهاون والدبابات بعضها إسرائيلي الصنع.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذه واحدة من اكاذيب النظام السوري ومن وراءه النظام الايران ….لو صح كلامك يا ناشر الخبر….. اتساءل لما تحالف ضد الذي تعنيهم اكثر من ثمانون دولة حليفة لاسرائيل في السر والعلن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here