الجيش السوري يسيطر على “كفر عين” بين الهبيط وخان شيخون في ريف إدلب بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة

بيروت ـ وكالات: سيطر الجيش السوري على بلدة (كفر عين)، في سياق عملياته المستمرة على محور خان شيخون بريف إدلب الحنوبي.

وقالت مصادر إعلامية إن قوات الجيش السوري تابعت عملياتها العسكرية على محور مدينة الهبيط مقلصة المسافة التي تفصلها عن مدينة خان شيخون لنحو 7 كم، بعد سيطرتها على بلدة (كفرعين) شرق الهبيط بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة.

وأكد مصدر ميداني أن وحدات الجيش تسعى لتوسيع نطاق سيطرتها حول مدينة الهبيط الاستراتيجية بريف إدلب الجنوبي، وتعمل على السيطرة على القرى والمزارع المحيطة بالمدينة من أجل تطويق المسلحين في ريف حماة الشمالي وقطع خطوط إمدادهم القادمة من ريف إدلب الجنوبي، حسب “سبوتنيك”.

وتضيف سيطرة الجيش السوري على بلدة (كفرعين) غرب خان شيخون دفعة جديدة للخناق الذي يشتد باطراد حول مناطق سيطرة تنظيم (جبهة النصرة) وحلفائه في ريف حماة الشمالي، كما تتكامل مع سيطرته على بلدة وتلال سكيك شرق خان شيخون.

وأكد المصدر أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك نفذ سلسلة من الغارات الجوية مستهدفا مقرات المسلحين في خان شيخون وخطوط إمدادهم في محيطها، ما سهل تقدم قوات الجيش السوري باتجاه بلدة كفرعين والسيطرة عليها.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. ازاء هزمت السعوديه بسوريا هزمت باليمن ترقبوا

  2. معركه الساحل تمهد للقضاء على راس الافعى في دمشق وستكون الشام عقر دار الاسلام ببشرى رسول الله ووعد الله
    وستملا الارض عدلا ورحمه كما ملات ظلما وجورا وتعود للاامه الاسلاميه عزتهاوكرامتها وتحرربلادها وعلى راسها فلسطين الغاليه على كل المسلمين

  3. الارهابيون التركستان القادمون من إقليم الايغور الصيني يدخلون على خط المعارك في ريف حماه

  4. مصدر عسكري: قواتنا المسلحة العاملة في محافظة حماة تستعيد السيطرة على /كفر عين ـ خربة مرشد ـ المنطار ـ تل العاس/ بعد أن كبدت التنظيمات الإرهابية المسلحة التي كانت متمركزة هناك خسائر كبيرة في المعدات والأرواح

  5. الله ينصركن على المجرمين والإرهابية وترجع سوريا مثل ماكانت وأحلا…يارب نصر من عندك على المرتزقة…

  6. باسمه تعالي
    في سوريا، سينتصر الجيش السوري المغوار علي كل مرتزقه تركيا و اسرائيل و امريكا و ال سعود باذن الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here