الجيش السوري يحاصر سراقب والنقاط التركية الأربع حولها ويؤكد أن أرتال عسكرية تركية دخلت سورية بغطاء من العدوان الإسرائيلي

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

سيطر الجيش السوري على بلدة آفس في ريف إدلب ليكون بذلك قد أكمل الحصار على مدينة سراقب الإستراتيجية بما في ذلك تطويق أربع نقاط مراقبة نشرتها تركية حول المدينة لمنع سقوطها بيد القوات السورية المندفعة، وتمركزت القوات السورية في النيرب غرب مدينة سراقب ومرديخ جنوبها وآفس عند المدخل الشمالي لها وبلدة الشيخ منصور من جهة الشرق . وسادت أنباء عن سيطرة الجيش السوري على سراقب إلا أن هذا تنفيه وقائع الميدان حتى الآن، إلا أن الجيش السوري يسعى بشكل حثيث للسيطرة على سراقب قبل وقف العملية العسكرية لانجاز فتح الطرق الدولية بين حلب ودمشق وحلب واللاذقية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعطى مهلة لانسحاب الجيش السوري من محيط نقاط المراقبة التركية نهاية شهر شباط فبراير والا ستقوم القوات التركية بعملية عسكرية في ادلب في تحد واضح لروسيا.

أعربت الخارجية السورية عن استهجانها إصرار الرئيس التركي على الاستمرار بالكذب والتضليل ازاء سلوكياته في سورية مشددة على ان تصريحاته بشأن اتفاق أضنة تؤكد مجدداً عدم احترامه لأي التزام أو اتفاق سواء في إطار أستانا أو تفاهمات سوتشي.

بهذا الصدد تؤكد سورية أن اتفاق أضنة يفرض التنسيق مع الحكومة السورية باعتباره اتفاقا بين دولتين وبالتالي لا يستطيع أردوغان وفق موجبات هذا الاتفاق التصرف بشكل منفرد.

وتابع المصدر: إضافة إلى ذلك فإن اتفاق أضنة لضمان أمن الحدود بين البلدين يهدف بالفعل إلى مكافحة الإرهاب إلا أن ما يقوم به أردوغان هو حماية أدواته من المجموعات الإرهابية التي قدم لها ولا يزال مختلف أشكال الدعم والتي تتهاوى وتندحر أمام تقدم الجيش العربي السوري وينهار معها المشروع الأردوغاني في سورية.

و أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في بيان أنه في تمام الساعة 00ر2 من فجر يوم الخميس، وبتزامن فاضح مع العدوان الجوي الإسرائيلي بل وبغطاء منه دخل رتل عسكري تركي يضم عددا من الآليات والمدرعات وتم العبور من منطقة أوغلينار باتجاه الداخل السوري.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان لها إن الرتل العسكري التركي انتشر على خط بين بلدات بنش معرة مصرين تفتناز بهدف حماية الإرهابيين وعلى رأسهم “جبهة النصرة” وعرقلة تقدم الجيش العربي السوري ومنعه من إكمال القضاء على الإرهاب المنظم الذي يحاصر المدنيين في محافظة إدلب ويتخذهم رهائن ودروعا بشرية لديهم.

وأضاف البيان لن تفلح الجهود الإسرائيلية والتركية المتزامنة وكل من يدعم الإرهاب التكفيري المسلح في ثني جنودنا الميامين عن متابعة مهامهم الميدانية حتى يتم تطهير كامل التراب السوري من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وعلى جبهة ريف حلب حققت وحدات الجيش العربي السوري تقدماً جديداً بريف حلب الجنوبي بتحريرها قريتي جزرايا وزمار نحو 40كم جنوب حلب بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة إدلب

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. قاتلنا الكيان الصهيوني في لبنان وحيدين وقفنا في وجهه والعربان يتامرون علينا قاتلناه ب 73 عندما اوقفت مصر الخرب بحجة الالتفاف وبقي الجبهه السوريه وحيده وحرب استنزاف عندما باعنا المصرييون كل يوم يبيعنا العربان نحن والفلسطينين من متى لا يقاتلنا الكيان الصهيوني يكفينا فخرا اننا نقف بوجهه لو اننا نهادن لكنا با احسن حال انا لا استغرب من عروبي جاهل يطرح هدا السؤال متى قاتلتم اسرائيل اقول ادفعو ملياراتكم وانتم ساكتين لا احد يطلب منكم تحرير فلسطين فنحن اهلها والقدس قدسنا كما هو الاله ربنا لا نشرك به احدا ولن نشرك بقضيتنا قضيه اخرى اما حربنا على الارهاب فهي حروب جانبيه وغدركم وخستكم وتامركم تعودنا عليه واصبح في حسابتنا لا نكم ساقطون حسابيا واخلاقيا وعروبة وانا لمنتصرون

  2. الى الاخ سوري في بريطانيا،
    موافق على ما ذكرت ولكن كمل القائمة يا طيب من القومجيين والوطنجيين والعسكرجيين والوراثجيين علشان ننظف ضميرنا من كل هذا الوسخ…

  3. ‏‏أستاذ كمال تركيا والكيان الصهيوني لهم نفس الدور في تفتيت الأمة العربية ولا عداء بينهم وإنما تنافس على من يخدم الصهيونية العالمية اكثر. ‏ولكن وللأسف الشديد نحن المسلمون وخاصة أهل السنة المنافقون نتستر على الحقيقة والنظر إلى علاقة حماس مع تركيا .
    ‏تركيا لم تقدم لفلسطين والمقاومة رصاصة واحدة فارغة .

  4. إسرائيل أردوغان الإخوان المسلمين السعودية الوهابية داعش و القاعدة كلها وجوه لعملة واحدة ظاهرها التشدد و التطرف و خطاب الكراهية الديني و حقيقتها الغدر و البعد عن كل مواثيق العهد و الشرف و الإنسانية.

  5. سوريّا تقاتل تركيا شمالاً وأمريكا في إدلب وشرق الفرات وإسرائيل جنوباً في وقت واحد مع حصار اقتصادي خانق يشارك فيه الكوكب الذليل برمته بما فيه الجيران الخونة جميعهم، ومع ذلك المدارس تداوم، والشوارع مزدحمة، والأسواق تعمل، والمستشفيات متوفرة للجميع.هذه سوريّا، اططالزل والخنوع لكم ايها الاعراب

  6. لا جديد، كلما يفشل الوكيل يتدخّل الأصيل بنفسه لتدارك الموقف فليلة أمس انهارت فصائل المعارضة في ادلب بشكل كامل و بدأوا بالهروب من جبهات القتال، مباشرةً تدخل التركي و الاسرائيلي لتدارك الوضع.
    من لديه تحليل آخر فليتفضل مشكورا

  7. هههه بغطاء إسرائيلي ، أين روسيا و السيطرة التامة على الأجواء السورية… روسيا لص كبير جاء لتقسيم الكعكة مع الصهاينة ، اردوغان على صواب.

  8. أنا كنت سهران انبارح على تويتر و بالفعل قبل دقائق قليلة من العدوان الاسرائيلي على محيط دمشق كانت صفحات المعارضة تهلّل لدخول أرتال تركيّة إلى إدلب. قد يكون ذلك محض صدفة الله أعلم ولكن هذا بالضبط تماماً ما حصل، اسرائيل ضربت دمشق وبنفس الوقت تركيّا دخلت ادلب، والله على ما أقول شهيد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here