الجيش الحر يعلن استهداف منزل “الأسد” وقصر رئاسي في دمشق

 free army500

 

 

بيروت ـ  الاناضول:

قال الجيش السوري الحر، الاثنين، إنه استهدف بست قذائف هاون منزل رئيس النظام بشار الأسد، وقصر تشرين (الضيافة) الرئاسي وسط العاصمة دمشق (جنوب).

وفي بيان أصدره، قال المجلس العسكري بدمشق وريفها التابع للجيش الحر، إنه “استهدف بست قذائف هاون من العيار الثقيل (120 مم) منزل بشار الأسد في حي المالكي الراقي بالعاصمة دمشق، إضافة إلى قصر تشرين (الضيافة) الرئاسي عند جبل قاسيون المطل على العاصمة”.

وبث المجلس على شبكة الانترنت مقطع فيديو يظهر مقاتلين يطلقون قذائف هاون باتجاه منزل الأسد والقصر الرئاسي، دون أن يتم التأكد حتى الساعة (13.30) من صحة المقطع من مصدر محايد.

من جهته، قال مصدر مسئول تابع للنظام السوري، إن عدة قذائف هاون أطلقها إرهابيون سقطت في حديقة تشرين وبالقرب السفارة الصينية، والقريبة من منزل الأسد، وداخل حديقة قرب سور قصر تشرين بدمشق، وذلك بحسب الوكالة السورية للأنباء سانا.

وأوضحت الوكالة أن تلك القذائف خلفت أضرارا مادية “دون وقوع إصابات بين المواطنين” على حد وصفها.

ومنذ مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ مما دفع سورية إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة؛ حصدت أرواح أكثر من 100 ألف شخص، فضلا عن ملايين النازحين واللاجئين، ودمار واسع في البنية التحتية، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here