الجيش الباكستاني: لا نية لنا للحرب لكن مستعدون لأي هجوم

راولبندي/ بتول جتين قايا/ الأناضول – أعرب الجيش الباكستاني، عن عدم وجود نية لديه للحرب، لكنه مستعد للتصدي لأي تهديد أو هجوم من الجانب الهندي.
جاء ذلك على لسان اللواء آصف غفور، المدير العام لجهاز العلاقات العامة التابع للجيش، في مؤتمر صحفي، الجمعة.

وقال غفور إن باكستان دولة مستقلة منذ 71 عامًا، إلا أن الهند لم تقبلها حتى الآن.
وأضاف ليس لدينا نية لبدء الحرب لكن إذا فرضت علينا سيكون لنا كل الحق فى الرد بكل قوة.
وانتقد غفور، اتهام الهند لباكستان بدعم منفذي الهجوم الذي وقع مؤخرا في الجزء الخاضع لنيودلهي من إقليم كشمير.
وأشار أن الخارجية الباكستانية ترفض بشدة محاولات ربط إسلام آباد بالعمل الإرهابي بدون أي تحقيق، وأنها أبدت استعدادها لإجراء تحقيق كامل في الحادث مع الهند.
والخميس الماضي، استهدف تفجير قافلة أمنية في الجزء الخاضع للهند من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، ما أدى إلى وقوع 44 قتيلا وعشرات الجرحى، أعلنت جماعة جيش محمد المسلحة مسؤوليتها عنه.
ويعتبر نزاع كشمير إقليميا بين دولتي الهند وباكستان منذ عام 1947، إذ خاضت البلدان في إطاره 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.
ومنذ 1989، قتل أكثر من 100 ألف كشميري، وتعرضت أكثر من 10 آلاف امرأة للاغتصاب، في الشطر الخاضع للهند من الإقليم، بحسب جهات حقوقية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here